نسعى إلى مواكبة أحدث التطورات والمستجدات العلمية في الجامعات العالمية

رئيس جامعة العراق في البصرة لـ»الصباح الجديد» :
البصرة – سعدي علي السند:

هيأت جامعة العراق في البصرة كل مايتعلق بإنجاح العام الدراسي الجديد 2016 – 2017 من مختبرات متطورة تخص الأقسام الدراسية وتهيئة ألأجواء المريحة لحركة الطلبة في الحرم الجامعي وبما فيها النادي الطلابي وتوسعته بشكل مريح مع الكافيتريا الملحقة به اضافة الى المكتبة والأرتقاء بمصادرها الضرورية والدخول عبر أجهزة الكمبيوتر الى أكبر المكتبات في العالم حيث ان مراحل الاعمار التي حصلت في جامعتنا كانت مدروسة ودقيقة جدا ومنها مايخص ايضا القاعات الدراسية الجديدة وتوفير وتهيئة بنايات جديدة لتكوين جامعة نموذجية على صعيد الجامعات العراقية .

إدخال تغييرات جديدة لتعزيز العملية الدراسية
وقال الدكتور عبدالهادي الحساني رئيس الجامعة إننا نسعى لمواكبة أحدث التطورات والمستجدات العلمية العالمية ووضعها بين أيدي طلبة جامعتنا من خلال اساتذتنا المبدعين وبشتى الأختصاصات الدراسية التي تتعامل بها الجامعة وهي قسم الهندسة المدنية وقسم هندسة الأتصالات وقسم هندسة الحاسبات وقسم هندسة تقنية الحاسبات وقسم العلوم السياسية علما بأن مجلس الجامعة ومنذ فترة وفي عدة اجتماعات ناقش كل الجوانب التي تخص شؤون الطلبة والشؤون العلمية وكذلك الجوانب الادارية واتخذ القرارات المطلوبة التي تدعم العملية الدراسية للعام الدراسي الجديد .
وشدد رئيس الجامعة على ضرورة ادخال تغييرات جديدة في مجال تعزيز العملية الدراسية بإتباع الاساليب الحديثة التي تستعمل في الجامعات العالمية الرصينة وتطبيق ما أمكن تطبيقه في جامعتنا من خلال تطوير آلية التدريس ووضع ضوابط جديدة للألتزام بها من قبل الطلبة لتحقيق عام دراسي مكلل بمسيرة علمية نعدّ بها جيلا مسلحا بالعلم والمعرفة لخدمة العراق الغالي والاسهام بتقديم الخدمة التي يحتاجها الوطن من ابنائه الخريجين بعد ان تكون جامعتنا قد حققت لهم المستوى العلمي الأمثل ونفخر بأن خريجينا ومنذ أول دورة تخرجت وحتى الآن لهم حضورهم العلمي المتميز كموظفين بأختصاصاتهم في دوائر ومؤسسات الدولة والقطاع الخاص. .

طوّرت جامعتنا اتفاقيتها العلمية مع بورتسموث البريطانية
وأشار الحساني الى ان جامعتنا ومنذ تأسيسها عام 2005 تحاول في كل عام دراسي جديد أن تجعل منه عاما حافلا بالإنجازات العلمية والتفوق الأروع والمواكبة الحقيقية لكبريات الجامعات العالمية الرصينة ونحن في العام الدراسي الجديد 2016 – 2017 طوّرت جامعتنا اتفاقيتها العلمية مع جامعة بورتسموث البريطانية العريقة المعروفة عالميا في مجال الدراسات العليا ، اذ كما هو معلوم لنا توأمة مع جامعة بورتسموث البريطانية واستطعنا من خلالها أن نحقق لجامعتنا المزيد من التواصل العلمي المطلوب وتأمين أكمال الدراسة لطلبتنا ومنها الدراسات العليا وبنسبة تخفيض 25% من الأجور الدراسية التي يدفعها الطلبة الموفدون من الجامعات الأخرى ولكل الفروع الهندسية وبإشراف مشترك ومن حق طلبتنا اكمال ثلاث سنوات في جامعتنا وإكمال السنة الرابعة في جامعة بورتسموث وفي جميع الاختصاصات الموجودة في الكلية .
كما وتُعلن جامعتنا وبصورة مستمرة عن البدء بتسجيل الطلبة الراغبين بتكملة دراساتهم العليا (الماجستير والدكتوراه) في الإختصاصات الهندسية والإنسانية ونيل شهاداتهم من جامعة بورتسموث ، لينالوا شهادتهم المُعترف بها عالمياً وعراقياً وحسب تعليمات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ونذكر بأن جامعتنا اقامت قبل أيام ندوة تعريفية حول كيفية اكمال الدراسات العليا / الماجستير واوضحنا التسهيلات المتبعة في السفر الى جامعـة بورتسمـوث البريطانية حيث ارتأت جامعتنا بذلك رفع المستوى التعليمي في العراق وإتاحة الفرصة لطلبتنا الأعزاء في إكمال مسيرتهم العلميـة.
وقال رئيس جامعة العراق أيضا : لقد حققت جامعتنا خطوة مهمة في مسيرتها العلمية للأرتقاء بالجودة من خلال التعامل مع ثلاث شهادات (أيزو) في المجالات الادارية والبيئية والسلامة كما اننا اول جامعة تتحول الى جامعة الكترونية في المخاطبات بين الأساتذة والعاملين وماتقتضيه الضرورة مع الوزارات والدوائر في البصـرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة