الأخبار العاجلة

التجارة تستعد لاستقبال نازحي الموصل وتوفير مفردات التموينية لهم

خلية الأزمة توجّه بالبدء الفوري لعمليات الخزن والطحن
بغداد – الصباح الجديد:

عقدت خلية الازمة في وزارة التجارة اجتماعاً ناقشت فيه استعدادات شركات الوزارة لتأمين المفردات الغذائية للنازحين في الموصل بعد البدء بعمليات تحرير المحافظة من تنظيمات داعش الارهابية .
واكدت خلية الازمة توفر المواد الغذائية لسد حاجة محافظة الموصل من المفردات التي توزعها وزارة التجارة على المواطنين .
واوضح وكيل وزارة التجارة رئيس خلية الازمة وليد الموسوي بأن الاجتماع وزع الواجبات المناطة بالشركات والبدء الفوري لعمليات الخزن والطحن من خلال المحافظات القريبة الى مدينة الموصل واستكمال جميع الاجراءات الادارية والمالية ومعالجة جميع المعوقات من خلال تجاوز الروتين والتعاون بين جميع شركات ودوائر الوزارة .
وقال الوكيل بأن الخلية استكملت وضع خطة انية لايصال المفردات الغذائية الى النازحين من مدينة الموصل وهو استكمال للخطة المركزية التي اعدتها الحكومة لمعالجة الوضع الانساني بعد الاعلان عن عمليات التحرير والتي ستكون نهاية لوجود التنظيم الارهابي واعلان تحرير المدن العراقية المغتصبة كافة .
واضاف الوكيل أن توجيهات قد صدرت بدعوة جميع موظفي محافظة الموصل للالتحاق الى المناطق القريبة من الموصل للمشاركة في حملة الدعم لاسناد الاجهزة الامنية والبدء الفوري بعمل الدوائر التجارية في المحافظة لتقديم خدماتها الى ابناء الموصل .
وأشار الوكيل الى ان وزارة التجارة اكملت الاستعدادات من خلال الخطة التي وضعتها خلية الازمة في تأمين المواد الغذائية من خلال شركات الوزارة والدخول الى المناطق المحررة حال اكتمال عمليات التحرير ، لافتا الى ان التقديرات الاولية لعدد النازحين يبلغ مليون نازح الامر الذي لا بد من تداركه والاستعداد لتهيئة المواد الغذائية تطابقاً مع هذا العدد وبما يعالج الوضع الغدائي في محافظة الموصل .
وشدد الوكيل الموسوي بمنع استغلال اجراءات الوزارة من قبل جهات سياسية لغرض الدعاية كوننا مكلفين باداء الواجب بعيداُ عن لغة التخاطب السياسي وهذا يعني ان ملاكات الوزارة معنية بأيصال المفردات الغذائية الى مستحقيها من المواطنين وباقصر الطرق ، مؤكدا على ضرورة دعم الملاكات الادارية والفنية التي تشارك بحملة التحرير وتهيئة جميع المستلزمات المادية والمعنوية لها .
على صعيد متصل اعلنت دائرة التخطيط والمتابعة في وزارة التجارة عن الانتهاء من تسجيل واحصاء اكثر من 4117 عائلة و 23615 فردا من العائلات النازحة والايعاز الى شركات الغذاء بتجهيزهم بالمواد الغذائية والطحين.
واوضح مدير عام الدائرة حسين فرحان كريم لقد تم احصاء العائلات والافراد النازحة والايعاز الى شركات الغذاء بتجهيزهم بالمفردات كاملة .
من جانبه اكد مدير الحاسبة الالكترونية في دائرة التخطيط والمتابعة علي عبد الحسبن شنين بان الفرق الفنية للدائرة متواصلة بالتواجد في الاماكن التي تضم النازحين لغرض تسجيلهم بغية تجهيزهم بمفردات البطاقة التموينية وان الاعداد التي تم احصاؤها ومقاطعتها لغرض حذف المكرر ومن ثم تم الايعاز الى شركات الغذاء لغرض تجهيزهم بمفردات البطاقة التموينية اذ ان الاعداد المذكورة متواجدون في قضاء مخمور ومخيم ديبكة وناحية القيارة المحررة من براثن داعش الارهابي.
وقال مدير الحاسبة ان فرق الحاسبة الالكترونية تتواجد بصورة فورية وسريعة في المناطق وبعد تحرير اي مدينة من عصابات داعش مما يبعث بان وزارة التجارة دائما السباقة من بين الوزارات الخدمية في المناطق المحررة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة