«النفط» تدعو الشركات لزيادة إنتاج النفط والغاز في 2017

1200 مليون قدم مكعب قياسي يومياً إنتاج العراق
بغداد ـ الصباح الجديد:

قالت وزارة النفط في بيان صدر أمس الأحد إن وزير النفط جبار علي اللعيبي دعا الشركات المحلية والأجنبية العاملة في العراق إلى مواصلة العمل لزيادة إنتاج النفط والغاز الطبيعي في عام 2017.
تأتي تصريحات اللعيبي في وقت تسعى فيه الدول الأعضاء في منظمة أوبك لتنفيذ اتفاق لكبح إنتاج النفط للمرة الأولى منذ الأزمة المالية في 2008 من أجل دعم أسعار الخام.
ونقل البيان تصريحات عن اللعيبي في اجتماع مع المسؤولين التنفيذيين بقطاع النفط في مدينة البصرة الجنوبية لاستعراض خطط الوزارة لتطوير حقول النفط.
ولم يتطرق البيان لقرار أوبك في 28 أيلول بخفض الإنتاج إلى ما بين 32.50 و33 مليون برميل يوميا.
وفي أيلول بلغ إنتاج أوبك 33.6 مليون برميل يوميا بحسب مسح أجرته رويترز وقدر إنتاج العراق عند 4.43 مليون برميل يوميا.
وأضاف البيان أن الوزير أكد الحاجة للمضي قدما في زيادة إنتاج النفط والغاز من خلال تعزيز الجهود المحلية وجهود الشركات الحاصلة على تراخيص في الفترة المتبقية من 2016 وأيضا في عام 2017.
ونقلت الوزارة عن اللعيبي قوله إنه يتعين على الشركات الأجنبية بلوغ مستويات الإنتاج المستهدفة خلال الفترات الزمنية المحددة.
وتهدف الوزارة إلى رفع إنتاج الغاز المصاحب بإضافة ما بين 350 و450 مليون قدم مكعبة يوميا في 2017.
في شأن متصل، اعلنت وزارة النفط، أمس، عن سعيها لإضافة 350 و450 مليون قدم مكعب قياسي يومياً من الغاز المصاحب عام 2017، مشيرة الى ضرورة وصول معدلات الانتاج فيما يخص جولات التراخيص ضمن الفترات الزمنية المحددة لذلك.
وقال وزير النفط، ان «الوزارة ماضية في تقديم خططها الطموحة من اجل تطوير قطاع النفط والغاز».
وأضاف ان «الخطة تهدف الى تحقيق زيادة في الانتاج الوطني من الغاز المصاحب للعمليات النفطية في عام 2017 بإضافة كمية تتراوح من 350-450 (مقمق) مليون قدم مكعب قياسي يومياً، فضلا عن تنفيذ خطط الوزارة بتطوير الحقول النفطية وزيادة الانتاج» .
ومضى اللعيبي الى القول، ان «الوزارة ماضية قدما بزيادة انتاج النفط والغاز من خلال تفعيل الجهد الوطني اضافة الى شركات جولات التراخيص لما تبقى من العام 2016 وكذلك للعام المقبل 2017».
من جهته قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في حديث نقلته «السومرية نيوز»، ان «العراق ينتج حاليا من الغاز المصاحب بمقدار 1200 مليون قدم مكعب قياسي منها 700 مليون قدم مكعب من شركة غاز البصرة وحدها».
وأوضح جهاد ان «الزيادة الجديدة من الغاز التي من المؤمل ان تضاف الى الانتاج الوطني ستأتي من حقول بدرة وحقول ميسان وحقول الناصرية، اضافة الى البصرة»,
وأشار الى ان «الزيادة ستنعكس ايجابا على توفير كميات جيدة من الغاز للمحطات الكهربائية، اضافة الى توفير عوائد مالية للدولة العراقية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة