«الوطني» يواصل استعداداته للقاء تايلاند

اتحاد الكرة يعلن عن دخول الجماهير مجاناً
طهران – احمد العلوجي

يواصل المنتخب الوطني تحضيراته لخوض مباراته الرابعة في التصفيات الاسيوية المؤهلة الى كاس العالم في روسيا ٢٠١٨ ،يوم غد الثلاثاء بلقاء المنتخب التايلاندي على ملعب باص في العاصمة الإيرانية طهران في تمام الساعة الثالثة والنصف بتوقيت بغداد.
حيث اجرى المنتخب الوطني لكرة القدم صباح يوم امس الاول السبت اول وحدة تدريبية له على ملعب باص اشتملت على بعض التمرينات الخفيفة و الاستشفائية بعد رحلة سفر طويلة امتدت من مطار ناريتا في طوكيو الى مطار بانكوك في تايلاند ومن ثم الى مطار الامام الخميني في طهران عبر الخطوط الجوية التايلاندية ، لتتحول بعدها الوحدات التدريبية اليومية الى التوقيت المسائي على الملعب نفسه ، و تحديدا في الساعة الثالثة و النصف عصراً ، الوقت الذي سيشهد لقاء المنتخبين العراقي و التايلاندي.
و تضمنت التدريبات تطبيق الواجبات الفردية والجماعية و التركيز على عدد من المناطق التي يجيد المنتخب التايلاندي اللعب فيها و ملء الفراغات و عدم إعطاء مساحة كافية للخصم ليلعب بأريحية كبيرة داخل المستطيل الأخضر ، بالاضافة الى المحاضرات النظرية اليومية قبل كل وحدة تدريبية اشتملت على عرض طريقة لعب المنتخب التايلاندي بنظام الداتاشو و معرفة عناصره التي قد تشكل خطورة على المرمى العراقي . زوال الاحباط و قال مدير الجهاز الفني المدرب راضي شنيشل في تصريح لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية « ان الكادر التدريبي عمل على اخراج لاعبي المنتخب من حالة الاحباط التي مروا بها بعد مباراة اليابان نتيجة الأخطاء الواضحة للحكم الكوري الجنوبي و تعاطفه الكبير مع اليابانيين و التي تسببت بخسارة غير مستحقة لأسود الرافدين، فضلا عن مراجعتنا لعب الفريق في تلك المباراة بالشقين الهجومي و الدفاعي ، و العمل على تصحيح الأخطاء ، و ضمان عدم تكرارها في مباراة الثلاثاء.
و أضاف « ان لاعبي المنتخب يتمتعون بثقة عالية و كلهم عزيمة و اصرار في تحقيق نتيجة ايجابية امام تايلاند بعد الأداء المتميز في المباراة السابقة ، مبينا ان المنتخب التايلاندي تطور كثيراً في الفترة الاخيرة و يعد من المنتخبات القوية في المجموعة. ويقام اليوم المؤتمران الصحفي و الفني لمباراة العراق و تايلاند لتحديد زي لاعبي المنتخبين و ادلاء المدربين بآرائهم و توقعاتهم للقاء الثلاثاء، الذي من المؤمل ان يشهد حضورا جماهيريا كبيرا من الجانب العراقي لما تمثله هذه المباراة من اهمية كبيرة للكرة العراقية بعد ان منيت بثلاث خسارات متتالية في هذه التصفيات امام منتخبات استراليا و السعودية و اليابان .
و أعلن مشرف المنتخب كامل زغير ان اتحاد الكرة قرر دخول الجمهور لملعب باص مجاناً ، لتشجيع ومؤازرة المنتخب الوطني في مباراته المهمة امام نظيره التايلاندي غداً ، و أضاف « نعمل على استقطاب اكبر عدد من الجالية العراقية في المحافظات الإيرانية او الذين سيتجشمون عناء السفر من العراق و بلدان اخرى لمؤازرة المنتخب الوطني في مباراته التي لن تخلو من الصعوبة متمنيا التوفيق لأسود الرافدين و تحقيق نتيجة تسعد الجماهير العراقية . طاقم تحكيمي صيني و يقود المباراة طاقم تحكيمي صيني مؤلف من ما ننك حكم وسط و وانك ديكسن مساعد اول و كاو يي مساعد ثاني و ال كيون حكم رابع و مشرف المباراة كانغ جين بو من الصين تايبه و مقيم الحكام الإيراني عنايات مسعود و ممثل الاتحاد الآسيوي يو جين هوو من كوريا الجنوبية .
ومن المؤمل ان يصل اليوم الاثنين وزير الشباب و الرياضة عبد الحسين عبطان رفقة عدد من اللاعبين الدوليين السابقين لتشجيع و مؤازرة المنتخب الوطني و حث اللاعبين على مواصلة تقديم المستوى الطيب و تحقيق نتيجة ايجابيًا.
و أقامت رئاسة البعثة العراقية مأدبة عشاء لاعضاء المنتخب الوطني في احد المطاعم الفاخرة في طهران بهدف الخروج من دائرة الضغط المحيطة باللاعبين و الجهاز الفني و رفع الحالة المعنوية للفريق ، فضلا عن نحرها الخراف في ملعب باص لكسر حاجز النحس الذي يرافق اسود الرافدين .
و اتخذ الوفد من فندق ( إسبيناس بالاس ) في شمال طهران مقراً لإقامته ، في حين ضمت بعثة اسود الرافدين عضو اتحاد الكرة يحيى زغير رئيساً و مشرف المنتخب عضو الاتحاد كامل زغير و مدير الفريق باسل كوركيس و الجهاز الفني المؤلف من المدرب راضي شنيشل و يساعده رحيم حميد وكريم سلمان و عبد الامير ناجي و مدرب حراس المرمى سهيل صابر ، و الإسباني بيدرو خزافي مدرباً للياقة البدنية و وليد طبرة منسقا اعلاميا ، و طبيب الفريق الدكتور قاسم محمد و المعالجين ياسين خضير و رعد محمد و جبار عبد الحسين و مسؤول التجهيزات حقي ابراهيم و الإداريين ابراهيم فاضل و زياد عبد الرحمن ، و ترأس وفد المنتخب عضو اتحاد الكرة يحيى زغير و مشرف الفريق عضو الاتحاد كامل زغير والمدير الاداري باسل كوركيس و المنسق الاعلامي وليد طبرة و المدير الفني للمنتخب المدرب راضي شنيشل و أعضاء الملاك التدريبي رحيم حميد و كريم سلمان و عبد الامير ناجي و مدرب حراس المرمى سهيل صابر و مدرب اللياقة البدنية الإسباني بيدرو جزافي و طبيب المنتخب الدكتور قاسم محمد والمعالجين ياسين خضير و جبار عبد الحسين و رعد محمد و الإداريين زياد عبد الرحمن و ابراهيم فاضل و مسؤول التجهيزات الرياضية حقي ابراهيم ، و ضمت قائمة المنتخب الوطني ٢٢ لاعباً هم محمد حميد و محمد كاصد و علي عبد الحسن و بروا نوري و علي عدنان و احمد ياسين و ضرغام اسماعيل و سعد عبد الامير و بشار رسن و مهدي كامل و امجد وليد و احمد ابراهيم و سعد ناطق و وليد سالم و امجد عطوان و علي لطيف و علاء عبد الزهرة و جاسم محمد و مهند عبد الرحيم و مصطفى ناظم و محمد شوكان ، و علاء مهاوي الذي التحق بالمنتخب في طهران.
موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة