الأخبار العاجلة

قطعات عسكرية كبيرة تتوجه إلى الرطبة لتطهيرها من زمر داعش

تسعى لتأمين المنافذ الحدودية بين العراق وسوريا
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قائممقامية قضاء الرطبة التابعة لمحافظة الانبار ، أمس السبت ، عن وصول تعزيزات عسكرية من الجيش والشرطة الى القضاء ، فيما كشف مجلس محافظة الانبار عن وصول تعزيزات عسكرية الى قضاء الرطبة قادمة من بغداد استعداد لتحرير المناطق الغربية والشريط الحدودي بين العراق وسوريا من فلول تنظيم داعش الارهابي .
قال قائممقام قضاء الرطبة عيسى العيساوي إن “تعزيزات عسكرية من الجيش والشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع ومكافحة الإرهاب وصلت يوم أمس السبت إلى مدينة الرطبة غربي الرمادي”.
وأضاف العيساوي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “تلك التعزيزات الهدف منها المشاركة في حماية مدينة الرطبة من خطر تنظيم داعش الإرهابي”، لافتاً إلى أن “تلك التعزيزات تبث روح الطمأنينة لأهالي الرطبة في حمايتهم أيضا”.
من جانبه قال عضو مجلس الانبار أمس السبت حميد الدليمي إن” القوات العراقية في بغداد أرسلت تعزيزات عسكرية من قوات الجيش والشرطة الاتحادية إلى قضاء الرطبة غرب الانبار للمشاركة بمعارك تحرير المناطق الغربية والشريط الحدودي بين العراق وسوريا من فلول داعش الإجرامي”.
وأضاف الدليمي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القوات العراقية أنهت جميع الاستعدادات للبدء بعملية تطهير المناطق الغربية مدن أعالي الفرات غرب الانبار من فلول التنظيم الإرهابي وخصوصاً تطهير الشريط الحدودي بين العراق وسوريا وقطع خطوط إمداد داعش”.
وتابع عضو مجلس المحافظة إن” جميع القطعات البرية وبدعم من طيران التحالف الدولي مستعدة لتطهير ما تبقى من مدن الانبار ومنها قضاء القائم وراوه وعانه وناحية العبيدي وجزيرة هيت ومناطق محيطة بقضاء حديثة غرب الانبار”.
من جهته أعلن مصدر امني في عمليات الجزيرة والبادية ، إن الهدف من الحملة العسكرية التي ستشنها القوات الأمنية على قضاء الرطبة ليس فقط لتحرير القضاء وإنما لتأمين المربع الحدودي الذي يضم ناحية الوليد التي تضم أيضاً منفذ الوليد الحدودي إضافة إلى منفذ طريبيل مع الأردن ومنفذ عرعر مع السعودية .
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن اسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن المنافذ الثلاثة تقع ضمن سيطرة الدولة العراقية باستثناء قضاء الرطبة ، مؤكدًا ان السيطرة على القضاء يعني تأمين الخط الدولي بالكامل .
الى ذلك أفاد بيان لوزارة الدفاع ، تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه أمس السبت انه” تنفيذاً للأوامر الصادرة من القيادات العسكرية، ومن أجل مواصلة عمليات التحرير في قاطع عمليات الأنبار من عصابات داعش الإرهابية، توجهت قطعات فرقة التدخل السريع الأولى بجميع تشكيلاتها إلى قضاء الرطبة من أجل إدامة زخم الانتصارات”.
وأضاف البيان” كذلك لمواصلة عمليات تحرير ما تبقى من مناطق التي اغتصبتها الزمر الإرهابية في تلك القواطع الحدودية بغية قطع جميع خطوط الإمداد عنها و القضاء على ما تبقى منهم لتطهير أرض الوطن”.
الى ذلك أعلنت خلية الإعلام الحربي، أمس السبت، عن تحرير منطقة الزوية الشرقية في محافظة الأنبار ورفع العلم العراقي فوق مبانيها.
وقالت الخلية في بيان لها تلقت ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قطعات الفرقة العاشرة تمكنت، صباح يوم أمس السبت ، من تحرير منطقة الزوية الشرقية في جزيرة البو نمر ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها”.
وأضافت، أن “القوات كبدت العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
وأعلنت قيادة عمليات الأنبار، عن تطهير جزيرة الرمادي بالكامل ومقتل أكثر من 120 عنصراً من “داعش” خلال العمليات.
يذكر أن القوات الامنية تمكنت من تحرير غالبية مدن الأنبار ومناطقها الرئيسة، وأهمها مركز المحافظة، الرمادي، والفلوجة أكبر أقضيتها وقضاء الرطبة وهيت من تنظيم داعش الإرهابي .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة