الأخبار العاجلة

إنشاء السد التركي الجديد سيفاقم من أزمة المياه في العراق

ما يلقي بتأثيراته السلبية على الواقع الزراعي
متابعة الصباح الجديد:

اكد الوكيل الفني لوزارة الزراعة الدكتور مهدي ضمد القيسي أن انشاء السد التركي الجديد (سد أليسو) سيقلل من حجم الاطلاقات المائية الواردة لنهر دجلة وسيؤثر سلبا على القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني والخدمي.
و اضاف الوكيل ان وزارة الزراعة ومنذ سنوات تعمل بجهد من اجل مواجهة ازمة المياه الناتجة عن بناء السد التركي على حوضي دجلة والفرات وان معالجاتنا تتم بالطرق العلمية من اجل توفير السلة الغذائية للمواطن العراقي، ومن اهم تلك المعالجات اطلاق البرامج المتخصصة باستنباط وتوفير النباتات والبذور المقاومة للملوحة والجفاف وكذلك مشروع استعمال تقنات الري الحديث بالرش والتنقيط والذي اطلق ضمن المبادرة الزراعية لتقنين استعمال المياه وتقليل الضائعات وقلة الملوحة المتكونة.
وكان لبرنامج الاكثار من بذور الرتب العليا الاثر في زيادة غلة الانتاج في وحدة المساحة اما بالنسبة للثروة الحيوانية فكان لتربية الاسماك بالاقفاص العائمة اثره في الحفاظ على مستويات الثروة السمكية في ظل ازمة المياه المستمرة.
ناشد الوكيل الفني لوزارة الزراعة كلا من الحكومة ومجلس النواب العراقي للعمل على وفق القنوات الدبلوماسية والقانونية من اجل الحصول على مستحقات العراق من الاطلاقات المائية لما لها من اثر في رفع مستوى الانتاج الزراعي و بالتالي انعكاسه الايجابي على حياة المواطن.
وتتجلى خطورة الموقف التركي في اجراءاته المبينة في منطقة حوضي الفرات ودجلة اللذين تقع منابعها داخل الاراضي في الجنوب التركي واللذين يتدفقان عبر ثلاث دول ( تركيا وسوريا والعراق بالنسبة الى الفرات ) و ( تركيا والعراق بالنسبة لحوض دجلة ) حيث اقامت تركيا العديد من المشاريع الاروائية والسدود عليها من دون اتفاقيات مسبقة مع دول الجوار العربية ويبرز هذا الخطر فى شروع تركيا عام1983 ‏بتنفيذ مشروع جنوب شرقي الاناضول الكابGAP ‏وهو احد المشاريع الاروائية التي استعملت المياه العربية منذ عام 1936 ‏حيث ابتدأت الحكومة التركية عمليات دراسة ومسح لحوض نهري دجلة والفرات تمهيداً لمشروع اقتصادي عملاق في المناطق الجنوبية الشرقية من تركيا لاقامة 13 سدا على النهرين من بينها سد اتاتورك وذلك لري 18 مليون دونم من الاراضي الزراعية بما يعادل 10% ‏من مساحة تركيا وتوليد الكهرباء بطاقة 24 مليون واط/ ساعة سنويا أي ما يعادل 25% ‏من اجمالي الطاقة الكهربائية في تركيا.
اما مشروع جنوب شرق الاناضول ((G.A.P يقع هذا المشروع في الاجزاء الجنوبية الشرقية من تركيا المحاذية للحدود التركية مع العراق وسوريا ليغطي كل المقاطعات مدينتي (اورفة) و (ماردين) الى جانب اقسام كبيرة من مقاطعات (غازي عنتاب) او (وادي يمان و(ديار بكر ) و (سعرت) وبحاجة قدرها (75000‏) كم2 ‏يضم هذا المشروع ثلاثة عشر مشروعاً رئيساً (7‏) مشاريع رئيسة منها ضمن حوض نهر الفرات و (6‏) مشاريع رئيسة ضمن حوض دجلة ويضم كل مشروع من هذه المشاريع عددا من المشاريع والاعمال.
وتشكل السدود حجر الزاوية لتلك المشاريع ويتوقع ان يقوم بأنتاج طاقة كهربائية مقدارها ( 27.346) بليون كيلوواط/ ساعة سنوياً وارواء مساحة مقدارها (408250) الف دونم . ويعتمد هذا المشروع على 80% من مياه نهر الفرات و20% من مياه نهر دجلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة