ظهور إصابات بوباء الكوليرا في اليمن بحسب اليونيسيف

صنعاء ـ أ ب ف:
قالت منظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف) في صنعاء نقلا عن السلطات الصحية اليمنية امس الاول الجمعة، ان حالات اصابة بوباء الكوليرا سجلت في اليمن حيث تضرر قطاع الصحة كثيرا بسبب الحرب.
وجاء في بيان للمنظمة «اعلنت السلطات الصحية في اليمن عن رصد حالات اصابة بمرض الكوليرا ، في العاصمة صنعاء، بينما هناك اشتباه حول حالات في مدينة تعز جنوب غرب البلاد».
واضافت المنظمة انها تعمل «لعلاج حالات الكوليرا واحتوائها وسوف نواصل العمل مع الشركاء لرفع مستوى الاستجابة لوقف تفشي هذا المرض الخطير».
واوضح جوليان هارنس ممثل اليونيسيف في اليمن ان «الأطفال عرضة لمخاطر عالية ما لم يتم الحد وعلى وجه السرعة من تفشي وباء الكوليرا خصوصا مع تدهور النظام الصحي في اليمن جراء استمرار الصراع».
واضاف «ما لم يتم علاج هذا المرض، يمكن أن يتسبب في وفاة الحالات شديدة الإصابة، ويمكن أن تقتل الكوليرا ما نسبته 15 بالمئة من المصابين بها في غضون بضع ساعات».
من جهتها، أوضحت منظمة الصحة العالمية نقلا عن وزارة الصحة اليمنية، أنه تم الإبلاغ عن ثماني حالات كوليرا معظمها لأطفال، في أحد أحياء صنعاء. وتتلقى الحالات المصابة رعاية صحية مكثفة بسبب جفاف حاد بعد إحالتها إلى «جناح العزل» في مستشفى السبعين في العاصمة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة