الأخبار العاجلة

قرب طرح مصفاة بيجي للاستثمار

«النفط النيابية» تدعم تثبيت الصادرات عند 3.7 مليون برميل
بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلن وزير النفط جبار علي اللعيبي، أمس السبت، عن قرب طرح مصفاة بيجي للاستثمار، مؤكدا أن العاملين في المصفاة يمثلون احد أعمدة قطاع المصافي ويحضون برعاية المسؤولين في الوزارة.
وقال اللعيبي في بيان صحافي، إن «الدوائر المعنية في وزارة النفط تضع اللمسات النهائية لمشروع مصفاة بيجي الذي من المؤمل طرحه للاستثمار المحلي والخارجي خلال الفترة القريبة المقبلة وفق قانون استثمار المصافي».
وأضاف ان «حرص الوزارة على إعادة الحياة لمصفاة بيجي في محافظة صلاح الدين يأتي على أساس احدث المواصفات الفنية العالمية والتكنولوجيا الحديثة».
وأعرب اللعيبي عن «اعتزازه بالعاملين في مصفاة بيجي، وصفهم بأنهم «جزء مهم من أبناء القطاع النفطي حيث يمثلون احد أعمدة قطاع المصافي ويحضون برعاية المسؤولين في الوزارة».
وفيما يخص معهد النفط في بيجي أكد وزير النفط «حرص الوزارة على استئناف الدراسة في هذا المعهد بعد إعادة تأهيله وتوفير الظروف المناسبة لطلبته».
من جانبه، اكد النائب قتيبة الجبوري الاتفاق مع وزير النفط على عدم هيكلة مصفاة بيجي، فيما اشار انه سيتم الاعلان عن اعادة تأهيله بطريقة الاستثمار.
وقال الجبوري، انه «اتفق مع وزير النفط على عدم هيكلة مصفاة بيجي».
وأضاف انه «سيتم الاعلان عن اعادة تأهيله بطريقة الاستثمار من خلال شركات عالمية متخصصة وابقاء كادر المصفاة في عملة دون المساس بهم».
ومضى الجبوري الى القول: «كذلك اتفقنا مع الوزير على الغاء الأمر الصادر بغلق معهد النفط في بيجي»، معتبرا ان «هذا الاجراءات سيكون لها الأثر الكبير والمساهمة الفاعلة في خلق حالة الاستقرار واعادة النازحين للقضاء بعد ان تم تحريره وسحق الدواعش الأنجاس من قبل قواتنا الأمنية وابناء الحشد الشعبي الابطال».
وتابع ان «هذا انجاز يحسب لوزير النفط ولكادر الوزارة في خدمة ابناء شعبنا العظيم».
على صعيد متصل، أكد عضو في لجنة النفط النيابية، أمس، دعم لجنته تثبيت صادرات العراق النفطية بموازنة العام المقبل عند 3.7 مليون برميل يوميا، مشيرا الى ان الوزارة ستكون قادرة على المحافظة على معدل تلك الصادرات.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد قال في مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي بأن حكومته تعتزم تقليص عجز الميزانية بنسبة 38% العام المقبل عن طريق خفض الإنفاق وزيادة صادرات النفط.
وقال زاهد العبادي عضو اللجنة في تصريح صحافي، إن «قانون الموازنة لغاية الان لم يصل الى البرلمان، وهناك متغيرات تحصل في المشروع، لكن معدل الصادرات الذي يثبت في الموازنة يجب ان لا يزيد عن 3.7 مليون برميل».
واضاف العبادي أن «وزارة النفط تمتلك الامكانية لتصدير 3.7 -3.75 مليون برميل يوميا، كمعدل يومي، وهي نجحت في تثبيت الرقم في العام الجاري، بالتالي لا توجد مخاوف من هذا الرقم».
وذكرت الحكومة الأسبوع الماضي في بيان بشأن مسودة ميزانية 2017 أنها تسعى إلى بيع 3.75 ملايين برميل من النفط يوميا العام المقبل بسعر 42 دولارا للبرميل.
وبلغت صادرات النفط الحكومية 3.28 ملايين برميل يوميا في أيلول الماضي، وبلغ متوسط السعر 38.9 دولارا للبرميل على وفق بيانات وزارة النفط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة