«ترامب» يتراجع عن تهديده بمنع دخول المسلمين و30 نائباً جمهورياً سابقاً يرفضون التصويت له

الرئيس الفرنسي يأمل في فوز هيلاري كلينتون
واشنطن ـ وكالات:

وقّع 30 نائبا سابقًا في الكونغرس الأميركي عن الحزب «الجمهوري»، أمس الاول الخميس، على رسالة أعلنوا فيها معارضتهم لمرشح حزبهم للانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب. وجاء في الرسالة أن «كل واحد منا قد أقسم قبل توليه منصبه، يميناً ألقى على كاهلنا مسؤولية كبيرة في أن نعمل لما فيه مصلحة الولايات المتحدة».
وأضاف النواب السابقون في بيانهم: «من المحزن أن مرشح حزبنا لهذا العام هو إنسان قد حول المبادئ والقيم التي نعتز بها ونمثلها في الكونغرس، إلى مسخرة». ورغم انتقاد هؤلاء النواب لـ»ترامب»، إلا أنهم لم يعلنوا في بيانهم عزمهم دعم مرشحة الحزب الديمقراطي، هيلاري كلينتون.
وانتقد أعضاء الكونغرس السابقون قرار حزبهم بالوقوف خلف رجل الأعمال الأميركي، بالقول: «بترشيح دونالد ترمب فإن الحزب الجمهوري طلب من الشعب الأميركي أن يضع مستقبله بيد رجل يهين النساء ويسخر من المعاقين ويحث على مواجهة المعارضة بالعنف، ويسعى لفرض اختبار ديني على الداخلين إلى الولايات المتحدة وممارسة اختبار عرقي على القضاة لاختيارهم».
وكانت مجموعة تضم 75 دبلوماسيًا أميركياً متقاعدًا، أنها إنه لن تعطي أصواتها إلى ترامب في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وستمنح أصواتها بدلاً من ذلك إلى هيلاري كلينتون، مرشحة «الحزب الديمقراطي» ووزيرة الخارجية السابقة.
وسط ذلك، أعلن مايك بنس المرشح «الجمهوري» لشغل منصب نائب الرئيس في الولايات المتحدة إن مرشح الحزب للرئاسة دونالد ترامب تراجع عن «موقفه الخاص بفرض حظر تام على دخول المسلمين الى البلاد.»
وقال بنس في مقابلات تلفزيونية إنه إذا فاز ترامب في الانتخابات التي تجري في الثامن من تشرين الثاني فإنه سيوقف الهجرة من «الدول التي يضربها الإرهاب.» ولدى سؤاله عما إذا كان ذلك يرقى لحظر على دخول المسلمين قال بنس لقناة تلفزيون (إم.إس.إن.بي.سي) «بالطبع لا».
وفي برنامج (نيو داي) على شبكة (سي.إن.إن) سئل بنس عن سبب عدم معارضته للحظر حاليا الذي كان يعارضه قبل اختياره نائبا لترامب، رد بنس قائلا «حسنا لأن ذلك ليس موقف دونالد ترامب الآن».
وكان منتقدو ترامب وصفوا خطابه بأنه «عنصري» ويمثل على الأرجح انتهاكا للدستور الأميركي الذي يضمن حرية العقيدة. واستخدم الديمقراطيون سياسة ترامب لوصفه بـ»متعصب».
وفي باريس أعرب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، عن أمله في فوز هيلاري كلينتون، في انتخابات رئيس الدولة في الولايات المتحدة الأميركية. وقال: « إن أوروبا بحاجة إلى تعزيز دفاعاتها، أيا كان الفائز في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة «.وأضاف هولاند: « نحن نأمل، أن تكون هي، و ليس هو ، هنا لا يوجد حتى خيار».
وكان ترامب، ملياردير سوق العقارات في نيويورك، قد رفض الكشف عن سجله الضريبي، ولكن صحيفة نيويورك تايمز أشارت إلى أنه قد يكون تهرب من دفع الضرائب على مدى ال 18 عاما الماضية.
وقال بنس إن الولايات المتحدة يجب أن تستخدم القوة العسكرية لضرب أهداف الحكومة السورية إذا استمرت روسيا في تأييد الهجوم «الوحشى» على حلب.
واحتد النقاش بين المرشحين حول إشارة ترامب إلى أن النساء يجب أن يعاقبن إذا اخترن الإجهاض.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة