وضع اللمسات الأخيرة لخطة تحرير قضاء الحويجة بانتظار انطلاقها خلال الأيام المقبلة

عمليات الأنبار تعلن مقتل 40 إرهابياً بقصف جوي غربي المحافظة
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت هيئة الحشد الشعبي ، أمس الأربعاء ، عن وضع اللمسات الأخيرة على خطة تحرير قضاء الحويجة بمحافظة كركوك من سيطرة تنظيم داعش الإجرامي, مشيراً إلى أن ، المعركة ستنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة ، فيما أعلنت قيادة عمليات الانبار، عن مقتل 40 عنصراً من تنظيم داعش بقصف لطيران الجيش لأرتالهم غرب محافظة الرمادي .
وقال الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “المعلومات الاستخبارية تشير إلى وجود إمكانات ضخمة لداعش في الحويجة حيث نشرت دبابات وكتائب من الانغماسيين، مشيراً إلى أن “اللمسات الأخيرة لمعركة تحرير الحويجة انتهت ولم يتبق إلا الإعلان الرسمي عن العمليات وهو قريب للغاية”.
وأضاف النوري أن ” قوات الحشد العشائري والشعبي وقطعات من الجيش إضافة إلى البيشمركة هي من ستحرر المدينة”، لافتاً إلى أن “تأخر انطلاق العمليات يعود إلى إعطاء فرصة أكبر إلى المدنيين في الحويجة للهرب من داعش باتجاه المناطق الآمنة وسيتم فتح ممرات آمنة خلال المعارك”.
وقضاء الحويجة يعد من ابرز معاقل تنظيم داعش الإرهابي الذي يقع في محافظة كركوك حيث تمكن التنظيم من السيطرة عليه بعد اجتياحه لمحافظتي نينوى وصلاح الدين.
وفي سياق آخر أعلنت قيادة عمليات الانبار، أمس الاربعاء ،عن مقتل 40 عنصراً من تنظيم داعش بقصف لطيران الجيش لأرتالهم غرب محافظة الانبار، فيما أشارت إلى تدمير عدد من المضافات والأسلحة التابعة للتنظيم.
وقال قائد العمليات اللواء الركن أسماعيل المحلاوي إن “القوات الأمنية وطيران الجيش لعراقي نفذوا عملية عسكرية واسعة وغارات جوية استهدفت ثلاثة أرتال لتنظيم داعش ومضافاتهم في قضاء عانه ومنطقة الريحانة والزوية غربي الانبار”، مشيرا إلى أن “العملية أسفرت عن مقتل 40 عنصراً من التنظيم”.
وأضاف المحلاوي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن “القوات القتالية وطيران الجيش تمكنوا من تدمير الرتل الأول لداعش في قضاء عانه (170 كم غرب الانبار) والذي كان يضم 26 عجلة مثبت عليها أسلحة ثقيلة ومتوسطة وأسلحة أحادية”، مشيراً إلى “تدمير الرتل الثاني في منطقة الريحانة وتدمير الرتل الثالث في منطقة الزوية غربي قضاء هيت والذي كان يضم خمس عجلات مختلفة”.
وتابع قائد العمليات إن “طيران الجيش العراقي تمكن من تدمير مضافتين لتنظيم داعش الإرهابي في حي البكر ومنطقة الشامية في جزيرة هيت غربي الرمادي”، لافتاً الى أن “طيران الجيش قصف بالصواريخ وبدقة عالية تجمعات العدو الذي لم يتوقع سرعة وتنسيق القوات الأمنية في تنفيذ العملية العسكرية وبنحو متزامن”.
يذكر أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير غالبية مدن الأنبار ومناطقها الرئيسة، وأهمها مركز المحافظة، الرمادي، والفلوجة أكبر أقضيتها وقضاء الرطبة وهيت من تنظيم (داعش) .
الى ذلك أعلنت قيادة عمليات تحرير نينوى، تلقت أمس الأربعاء ، أن 12 عنصراً من تنظيم (داعش) قتلوا بصد هجوم للتنظيم، جنوب الموصل (405كم شمال العاصمة بغداد).
وذكر بيان لقيادة عمليات تحرير نينوى، صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “القوات الأمنية المشتركة تمكنت، صباح يوم أمس الاربعاء ، من صد هجوم لتنظيم (داعش) على قرية خرائب جبر ضمن قرى الحاج علي التابعة الى ناحية القيارة، (60 كم جنوب الموصل)، مما أسفر عن مقتل 12 عنصراً من التنظيم”.
وأضافت القيادة في بيانها أن “القوات الأمنية المشتركة تمكنت من صد الهجوم من دون وقوع خسائر في صفوفها”.
يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 العام المنصرم)، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها “انتهاكات” كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية “جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة