الأخبار العاجلة

«الوطني» ينهي تحضيراته للقاء نظيره الياباني.. اليوم

شنيشل : سنلعب بطريقة متوازنة ونحترم الفريق الخصم ولا نخشاه
طوكيو – احمد العلوجي

أنهى المنتخب الوطني لكرة القدم تحضيراته الاخيرة للقاء المنتخب الياباني اليوم الخميس على ملعب سايتاما في تمام الساعة السابعة و ٣٥ دقيقة بتوقيت طوكيو ، الواحدة و ٣٥ دقيقة بتوقيت العاصمة بغداد ،،ضمن الجولة الثالثة للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال موسكو ٢٠١٨ ، حيث اجرى اسود الرافدين اخر وحدة تدريبية مساء الامس على ملعب المباراة ركز فيها الجهاز الفني على تطبيق واجبات كل لاعب داخل المستطيل الأخضر و اللعب بصورة متوازنة بين الدفاع والهجوم امام الكومبيوتر الياباني بلا اندفاعات غير منطقية الى الامام مع الحفاظ على التركيز الذهني و تطبيق المفردات التدريبية في اثناء المباراة الرسمية التي سيحضرها اكثر من ٦٥ الف متفرج .
و كشف مدير الجهاز الفني للمنتخب الوطني المدرب راضي شنيشل عن طريقة لعب الفريق العراقي امام نظيره الياباني وقال في المؤتمر الصحفي الذي انعقد يوم امس على قاعة المؤتمرات الصحفية في ملعب سايتاما « سنحاول قدر الإمكان اللعب بطريقة متوازنة امام الفريق الخصم ، نحن نحترم المنتخب الياباني كثيرا لكننا لا نخشاه ، و لدينا لاعبين بمستويات كبيرة وباستطاعتهم الوقوف امام اي منتخب ومجاراته ، واضاف شنيشل : ان منتخب اسود الرافدين تجمع لمدة أسبوع في معسكر ماليزيا الاخير بالنسبة للاعبين المحليين قبل المجيء الى طوكيو، و تجمعه بصورة نهائية قبل ثلاثة ايام بعد التحاق اللاعبين المغتربين والمحترفين ، مشيرا الى ان صورة المنتخبات المنافسة اتضحت بشكل كبير بعد جولتين من التصفيات المؤهلة الى كأس العالم وما زالت الحظوظ متساوية للجميع ، نعم خسرنا مباراتين امام استراليا والسعودية باخطاء فردية ولا سيما امام المنتخب السعودي في مباراة كنّا الأفضل فيها وبمستوى كبير اجده سيكون حافزا كبيرا للاعبين في مباراة سايتاما
وفي سؤال لأحد الصحفيين اليابانيين فيما اذا اثرت الاعمال الإرهابية على كرة القدم في العراق ، اجاب مدرب المنتخب الوطني قائلاً : ان الاعمال الاجرامية تزيدنا اصرارا و عزيمة على المضي قدما في إسعاد الشعب العراقي ، و كرة القدم في العراق باتت الوسيلة الوحيدة لزرع الفرحة في نفوس العراقيين فالساحرة المستديرة جزء مهم من الحياة العراقية و رسالة حقيقية لاستمرار الحياة في العراق ، لهذا لن تثنينا هذه الاعمال عن تقديم كل ما يسعد جماهيرنا الوفية.
واكد مدرب المنتخب الياباني الصربي وحيد خليل هوزتش معرفته بمستوى اللاعبين العراقيين ولا سيما العناصر التي مثلت المنتخب الاولمبي في أولمبياد البرازيل وقال في المؤتمر الصحفي الخاص بالفريق الياباني « انا اعرف الكثير عن الفريق العراقي و شاهدت مبارياته الرسمية السابقة ،ولا سيما المباراتين الاخيرتين امام المنتخبين الأسترالي والسعودي ، واضاف ان ٨٠ ٪ من عناصر الفريق يمتلكون خبرة دولية و خصوصا الذين شاركوا في أولمبياد ريو دي جانيرو وقدموا مستويات كبيرة ، واعتقد ان المنتخب العراقي يسعى ايضاً للفوز في مباراة اليوم و ربما نقع في فخ العراقيين ولا اعلم ماذا سيحدث اثناء اللقاء .
وتابع مدرب المنتخب الياباني : نحن جمعنا الفريق خلال يومين فقط ، ولدينا لاعبين متعبين وخصوصا اللاعبين المحترفين في الدوريات الأوربية ،لكننا سنسعى بقوة للظفر بنقاط المباراة و مواصلة مشوار تصفيات التأهل الى كأس العالم و لدينا احساس كبير في ان نكون من كبار العالم بكرة القدم ، و طموحنا الفوز بكأس المونديال ، واعتقد ان الجميع سيشاهد مباراة عظيمة و رائعة امام المنتخب العراقي ، على الرغم من الضغط الكبير الذي يواجهه الكومبيوتر الياباني في ظل مستوى غير ملبٍ للطموح خلال المباراتين السابقتين، منوها الى ان المنتخب الياباني سيظهر بصورة مغايرة امام العراق بالنسبة للمستوى العام للفريق.
واشار اللاعب علي عدنان الى ان المنتخب الياباني يمتلك لاعبين مميزين ولاسيما في الفترة الاخيرة و سنلعب أمامه بصورة جماعية و نطبق المفردات التدريبية بالشكل المطلوب منا في هذه المباراة المهمة والكبيرة للمنتخبين ،و تحديدا المنتخب العراقي الذي يسعى للتعويض والعودة مجددا للمنافسة على بطاقات التأهل، و أضاف : ان الملاك التدريبي وضع الحلول المناسبة لمجاراة المنتخب الياباني بهدف الظهور بصورة تليق بالكرة العراقية ، نعم خسرنا ٦ نقاط لكن لا يعني نهاية المطاف وعلينا التعويض في لقاء اليوم.
وأعلن الاتحاد الياباني لكرة القدم عن نفاد تذاكر دخول مباراة العراق واليابان على ملعب سايتاما ، ببيعه نحو ٦٥ الف تذكرة ، تراوح سعرها بين ٢٠ و ٩٠ دولاراً بحسب درجات أماكن جلوس المتفرجين ، ما يشكل ضغطاً إضافياً على الفريق العراقي في ظل حجم الجمهور الكبير الذي سيحضر المباراة والذي يطالب منتخبه بفوز مستحق يعيد هيبة الكرة اليابانية بعد اداء غير مقنع في المباريات السابقة.
ولاقت الوحدة التدريبية الاخيرة للمنتخب الوطني على ملعب سايتاما اهتماماً اعلامياً كبيراً من وسائل الاعلام اليابانية و العالمية عادين إياها مباراة مهمة و مصيرية للمنتخب العراقي و مفترق طرق ، و اما مواصلة التصفيات والعودة لدائرة المنافسة او انتزاع روح الفريق العراقي بخسارة ثالثة لا سمح الله.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة