“ياهو” صوّرت رسائل إلكترونية سراً للسلطات الأميركية

الصباح الجديد – وكالات:
كشف تقرير أن شركة ياهو صورت ملايين الرسائل الإلكترونية، من حسابات مستعمليها، لفائدة السلطات الأميركية.
وقالت إن الشركة صممت برنامجا العام الماضي لتلبية هذا الطلب السري، وجاء في بيان لها أن “ياهو شركة تلتزم بالقوانين الأميركية”.
وتأتي هذه المزاعم بعد أقل من أسبوعين من تصريح ياهو بأن قراصنة سرقوا معطيات من العديد من مستعمليها.
ورفضت شركة الاتصالات فيرزون، التي تستعد لشراء ياهو بقيمة 4.8 مليارات دولار، التعليق على ما جاء في التقرير.
وجاء في التقرير أن تصوير الرسائل الالكترونية كان بطلب من وكالة الأمن القومي ومكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي)، نقلا عن 3 مصادر، اثنان منها موظفان سابقان في ياهو.
ويمكن للشركات الاعتراض على هذه الطلبات أمام محكمة مراقبة الاستخبارات الخارجية، ولكن الاخبار تقول إن ياهو قررت عدم الاعتراض، لأنها اعتقدت أنها ستخسر القضية، وإن هذا أغضب عددا من الموظفين في الشركة.
وكتب موظف الاستخبارات الأميركية الهارب، إدوارد سنودن، تعليقا على موقع تويتر، يقول فيه: “كانوا يصورون كل شيء كتبته، اغلق حسابك اليوم”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة