الأخبار العاجلة

«سام ألاردايس» والرياضة العراقية!!

لو كان لكرة القدم سحر الكلام مثلما لها سحر المتعة والفنون لباحت لنا بأسرار الفضائح التي لطخت (شرف) هذه اللعبة في العامين الاخيرين ويبدو ان هذا العام لن ينتهِ الا بهزات عنيفة تزلزل الارض تحت مرتكبيها وتصعق عقول متابعيها.
أحدث الفضائح وبالتأكيد ليس اخرها سقوط (سام الاردايس) مدرب منتخب (الاسود الثلاثة) بفخ نصبه صحفيين سريين لجريدة (الدايلي تيلغراف) عندما قدموا له رشوة بصفتهم رجال اعمال مقابل مشورة قدرت بـ 400 الف جنيه في كيفية الالتفاف على قواعد الاتحاد الانجليزي لكرة القدم التى تم تحديثها عام 2008 حول حقوق ملكية الطرف الثالث للحقوق الاقتصادية للاعبين ليتورط بفضيحة فساد (استغلال المنصب) مما أدى الى فسخ العقد المبرم بين (سام ) والاتحاد الانجليزي بشكل فوري، منتظراً تبعات فعلته التى هزت الشارع الرياضي الانجليزي ، الجميل في الموضوع ان (الاردايس ) صاحب الاثنين والستين ربيعاً تقبل حقيقة ارتكابه هذا الخطأ مقدماً اعتذاره، مؤمناً ان هذا التصرف لايليق بمدرب المنتخب الانجليزي ، تاركاً منصبه كمدير فني لمنتخب بلاده الذي استمر عليه مباراة واحدة فقط امام سلوفاكيا انتهت بفوز كتيبة (الاراديس ) الانجليزية بهدف للاشي ضمن التصفيات المؤهلة لكاس العالم 2018 . ببساطة كل القضية كانت تقديم نصائح لممثلي شركة اسيوية لوكالة اللاعبين . مجرد نصائح يعني (كلام في كلام) رفضها المجتمع الرياضي الانجليزي بجميع اطيافه وأطرافه رفضاً قاطعاً لان (الاردايس) لايمثل نفسه انما يمثل كرامة وكبرياء منتخب بلد اسمه (إنكلترا) . اما في بلدنا العظيم (العراق) كم فضيحة وفضيحة لاستغلال المنصب هزت كيان رياضتنا،كرتنا، وشرفنا ولكننا لم نسمع ان أحداً اقيل او استقال او حتى تقدم باعتذار ولَك الله ياعراق.
* مدرب محترف وناقد رياضي
ميثم عادل

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة