المحقق علي قاسم نابت يلقي محاضرة عن أخلاقية الوظيفة العامة

في ندوة أقامها قصر الثقافة في البصرة بمناسبة أسبوع النزاهة
البصرة – سعدي علي السند:

توافد عدد كبير من مبدعي ومثقفي البصرة وشرائح من المجتمع البصري على قصر الثقافة والفنون في المحافظة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة لحضور الندوة التي هيأ لها قسم الأعلام في القصر بالتعاون مع هيئة النزاهة – مديرية تحقيق البصرة والتي اقيمت بمناسبة اسبوع النزاهة الوطني والقى فيها المحقق علي قاسم نابت محاضرته المسومة (اخلاقية الوظيفة العامة).

قانون النزاهة رقم 30 لسنة 2011
المحاضرة التي القيت في رحاب قاعة قصر الثقافة بمشاركة البيت الثقافي في الزبير ودائرة السينما والمسرح بالبصرة وحضرتها «الصباح الجديد» تحدث فيها المحقق نابت والذي قدّمه للحضور الشاعر والإعلامي عبدالسادة البصري عضو المجلس المركزي للأتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق عن فقرات مهمة في قانون النزاهة رقم 30 لسنة 2011 .
وقد عرّف في البدء قضية النزاهة بأنها دعوى جزائية يجري التحقيق فيها بشأن جريمة من الجرائم المخلة بواجبات الوظيفة المنصوص عليها في المواد التي تضمنها القانون ومنها جرائم الرشوة وجرائم الاختلاس وجرائم تجاوز الموظفين حدود وظائفهم وجرائم سير القضاء وهروب المسجونين وتزوير الأختام والطوابع الحكومية المخلة بالثقة العامة وأيضا جرائم التزوير كما عرّف المحاضر نابت هيئة النزاهة في ضوء القانون بأنها هيئة مستقلة تخضع لرقابة مجلس النواب ولها شخصية معنوية واستقلال مالي واداري .

الاسهام في القضاء على الفساد ومكافحته
وأشار المحاضر أيضا الى واجبات الهيئة في الاسهام بالقضاء على الفساد ومكافحته والتحقيق في قضايا الفساد بواسطة محققين تحت اشراف قاضي التحقيق ضمن مكاتب ومديريات التحقيق ودائرة التحقيقات وتنمية الثقافة التي تخص النزاهة والأرتقاء بها في القطاعين العام والخاص وتطوير النزاهة الشخصية واحترام اخلاقية الخدمة العامة واعتماد الشفافية والخضوع للمساءلة والأستجواب عبر برامج عامة للتوعية والتثقيف من خلال دائرة التعليم والعلاقات العامة وتعزيز ثقة الشعب بالحكومة عبر الزام المسؤولين عن كشف ذممهم المالية .
وتقوم بذلك دائرة الوقاية وكذلك اعداد مشروعات قوانين تسهم في منع الفساد ومكافحته والقيام بأي عمل يسهم في مكافحة الفساد على أن يكون ضروريا ويصب في مكافحة الفساد وأن يكون فاعلا ومناسبا .
كما تطرق المحاضر الى بعض الدوائر التابعة للهيئة وتخصصها ضمن قانون الهيئة ومنها دائرة التحقيقات التي تختص بالتحري والتحقيق في قضايا الفساد والدائرة القانونية التي تمثل الهيئة امام المحاكم واللجان القضائية ومتابعة الدعاوى التي تكون الهيئة طرفا فيها واعداد مشروعات القوانين التي تمنع وتكافح الفساد وإبداء الرأي في المسائل التي يعرضها رئيس الهيئة وكذلك دائرة الوقاية في كشف الذمم المالية ودائرة التعليم والعلاقات العامة التي تهتم بتنمية ثقافة النزاهة عبر العديد من الطرق المدروسة وايضا دائرة العلاقات والمنظمات غير الحكومية والبحوث والدراسات والاكاديمية العراقية لمكافحة الفساد .
وتحدث المحاضر عن فقرة مهمة في القانون ايضا وهي إلزام جميع دوائر ومؤسسات الدولة بتزويد الهيئة بما تطلبه من وثائق واوليات ومعلومات.

أخلاقية الوظيفة العامة بعيدا عن الفساد
والمعروف عن الفساد بأنه ظاهرة تتداخل في كل قطاعات المجتمع وعلاقاته ، وله آلياته التي تؤثر في نسيج المجتمعات وسلوكيات الأفراد مما تكون له آثار معاكسة واضحـــة ومباشرة علـــى التنميـــــــة الاقتصادية وتخلفها ومنها الرشوة بجميع وجوهها وفي القطاعين العام والخاص والاختلاس بجميع وجوهه وإساءة استغلال الوظيفة والثراء غير المشروع وعدم التقيد بالقوانين والأنظمة ، وعدم تقديم الخدمة بعدالة ومساواة ..
وكذلك الاستغلال غير المشروع من قبل الموظف للصلاحيات الإدارية او المنصب الحكومي المخول له على وفق القانون ، وقد يكون هذا الاستغلال لإغراض شخصية او نفعية وغيرها وكذلك استعمال مال التعجيل ويسمى بالعمولات commission وهو المال الذي يدفع للموظفين لتعجيل النظر في أمر خاص للغير ، و استغلال الفساد الإداري من قبل القطاع الخاص .
ومن امثلة هذا الفساد تسليم مشاريع اقتصادية لشركات معينة خارج إطار المناقصات، مقابل نفع مادي مما يؤثر على نزاهة العملية ويضر بالصالح العام وهناك ايضا المخالفة للقوانين واللوائح والقيم والأخلاق وهناك الروتين في عمل دوائر الدولة ووضع العراقيل في طريق مصالح المواطنين والتقاعس عن أداء الواجب.
وفي ختام المحاضرة أجاب المحاضر علي قاسم نابت عن أسئلة وتعقيبات ومداخلات الحضور الذي استفسروا عن الكثير من الأمور التي تخص أهمية النزاهة وأهمية متابعتها لكل مايخص عملها كونها ضرورية جدا في خدمة المصلحة العامة والتي تنعكس كثيرا على استقرار المجتمع عبر مكافحة كل مايخص الفساد بأشكاله المتعددة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة