ناطق هاشم.. وجع الرحيل

تمر هذه الايام ذكرى رحيل النجم الذهبي ناطق هاشم رحمه الله، الذي فارق الحياة يوم 26 أيلول من العام 2004، وبرحيله فقدت الكرة العراقية اسماً مدوياً صال وجال في شتى الملاعب والبطولات.
كان ناطق او «بلاتيني العرب» قبل رحيله، مدرباً محترفاً في ملاعب سلطنة عمان، فجأة توقف القلب النابض بالعطاء فوق المستطيل الاخضر لاعباً فذاً سابقاً ومدرباً ترك بصماته في اكثر من محطة عمل فيها محلياً وخارجياً.
المايسترو، بنى له مجداً كبيراً، فحافظ على تألقه، تتدرب تحت اشراف ابرز المدربين من المحليين والمحترفين، كان مصدر ثقة الجميع كلاعب منتج وفعال في منطقة العمليات، كان يمثل المحور في انطلاق الهجمات نحو مرمى المنافسين، فيما يعد لاعب ارتكاز قل نظيره في الملاعب.
رحمك الله ابا أحمد، في ذكرى رحيلك الأليمة، نفتقدك، أنساناً عزيزاً، تاريخك الجميل يعد مفخرة لاولادك، واسرتك، شقيقك، لاعب الامانة السابق نوري هاشم، ابو صباح، تنهمر دموعه شلالات عندما يذكرك، وكيف لا، وهو من حملك على الاكتاف، غضاً وديعاً، قبل ان تصبح لاعباً محترفاً يشار اليك بالبنان، كان حريصاً على تشجيعك، فوق الملاعب يغضب لمن يطولك بالنقد، حيث كان نقد الجمهور فنياً، وليس بقصد الاساءة كما نسمع اليوم من عبارات التجريح التي تحظر وبقوة في ملاعبنا، وهي بحاجة الى ردع.
في ذكرى الرحيل الأليم، نأمل ان يحقق الجويون انتصاراً لامعاً وهم يلاعبون يوم اليوم فريق العهد اللبناني في ذهاب نصف نهائي كاس الاتحاد الآسيوي، والفوز الازرق حتمأً سيفرح هاشماً في قبره، فالجوية على موعد ايضاً مع مناسبات متزامنة، نجم الصقور الراحل والجماهير متطعشون جميعاً لكسب الجولة وقطع اكثر من نصف الطريق نحو نهائي الكاس القاري، كما ان الصقور يملك مقومات عدة يستطيع فيها التفوق والتغلب على منافسه اللبناني، برغم ان الاخير يضم في صفوفه 3 لاعبين محترفين هم التونسي يوسف المويهبي، والنيجيري موسى كبيرو، والأوغندي دنيس إيجوما، فيما يقوده المدرب الألماني روبرت جاسبارت، لكن القلعة الزرقاء تلعب بتأريخ العريق وامجاد النادي ومزيج الخبرة والشباب بقيادة المحنك الجنرال باسم قاسم.
الجويون. اليوم يومكم، نريده عراقياً بامتياز، امامكم فرصة لصناعة إنجاز، والكاس القارية على بعد خطوة، كما ان الحسم والفوز بفارق جيد من الاهداف ليس بالشيء الصعب بعد رباعية زرقاء دكت حصون الجيش السوري في مباراة إياب ربع النهائي للبطولة، كما نامل ان نستريح قبل لقاء الإياب الذي سيقام يوم 18 الشهر المقبل في بيروت.
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة