تحذيرات من قيام “داعش” بتفجير مصنع مواد كيماوية في الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
ركزت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية في عددها الصادر امس الجمعة، على تحذيرات اطلقها ضابط بريطاني من نوايا تنظيم داعش، استعمال المواد الكيمياوية في مواجهة عملية استعادة مدينة الموصل من قبضتهم.
وقالت الصحيفة في تقريرها بهذا الصدد، وتابعته “الصباح الجديد”، إن “تنظيم داعش يخطط لتفجير مصنع المشراق للمواد الكيمياوية في الموصل عند بدء معركة استعادة المدينة من قبضتهم”.
وأضافت، أن “القوات الأميركية والجيش العراقي يتوقعان قتالا ضاريا من قبل عناصر التنظيم دفاعاً عن معاقلهم في الموصل التي تضم أكثر من 1.2 مليون نسمة”.
ونقلت الصحيفة عن الكولونيل هَيمش دي بريتون غوردن الضابط السابق في القوات البريطانية قوله إن “لدى القادة معلومات استخبارية عن مخطط إرهابي لتفجير المصنع عند إقتراب الجنود منه”.
وأوضحت طبقاً لحسابات دي بريتون فإن “التأثير الذي سيعقب هذا التفجير سيمتد في مساحة نصف قطرها يتراوح من 12 إلى 20 كيلو متر، الأمر الذي قد يضع القوات العراقية والقوات الأميركية الساندة لها في خطر.
ويعد مصنع كبريت المشراق جنوبي الموصل من أكبر مناجم الكبريت الطبيعي في العالم، ويقع على مقربة من قاعدة القيارة الجوية، حيث يتمركز فيه المئات من العسكريين الأميركيين وقوات الجيش العراقي.
ويشكل تفجير مصنع المشراق الذي يضم مئات الأطنان من الكبريت وكبريتيتد الهيدروجين مصدر قلق كبير للقوات على الأرض.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة