ريبيري يعادل رقم أندرياس مولر في الدوري الألماني

فكرة جديدة تهدف إلى منع هيمنة بايرن ميونيخ على لقب البوندسليجا
ميونيخ ـ وكالات:

يبدو أنّ اللاعب الفرنسي فرانك ريبيري قد استعاد مستواه المعهود ضمن نادي بايرن ميونيخ الألماني، رفقة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، بعد تراجع أدائه في المواسم القليلة الماضية، مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا.
وقد نجح ريبيري في معادلة رقم اللاعب الدولي الألماني السابق أندرياس مولر، النجم الأسبق لنادي بوروسيا دورتموند في صناعة الأهداف في مسابقة الدوري الألماني لكرة القدم «بندسليغا».
وكان أندرياس مولر يعتبر اللاعب الأكثر صناعة للأهداف في تاريخ البوندسليغا بـ109 تمريرة حاسمة، إلا أنّ ريبيري عادل رقمه بعدما صنع 3 أهداف في مباراة فريقه بايرن ميونيخ الأخيرة التي فاز بها على نادي إنجولشتات (3-1) برسم الجولة الثالثة من الدوري الألماني لكرة القدم.
وتظهر الأرقام أنّ ريبيري يعد أكثر فعالية من أندرياس مولر، إذ وبحسب ما نشرته شبكة «تي زد» الألمانية، فإن النجم الألماني السابق احتاج لـ428 مباراة كي يصل لهذا الرقم، فيما احتاج ريبيري لـ209 مباراة لتحقيق نفس عدد صناعة الأهداف.
يُشار أنّ مولر لعب لعدة أندية ألمانية، هي: اينتراخت فرانكفورت وبوروسيا دورتموند وشالكه، فيما ارتدى ريبيري قميص بايرن ميونيخ فقط، الذي انضم إليه في عام 2007، قادماً من نادي مارسيليا الفرنسي.
هذا، و من يعوق ريبيري في الملعب يأتيه الجواب أحيانا بلكمة أو صفعة على الوجه، بعض الحكام يشهرون البطاقة الحمراء في وجه اللاعب الفرنسي وبعضهم يحجم عن ذلك، بيد أن لدى ريبيري جوانب إنسانية ربما لا يعرفها الكثيرون.
يغضب بسرعة، يستعمل أحيانا يديه أو حتى قدميه، إن غضب نتيجة إعاقة من لاعب في الفريق المنافس، لا يحب الخسارة أبدا ولا يقبل بها، ويقاتل في الملعب حتى اللحظة الأخيرة. الفرنسي فرانك ريبيري عاد مجددا إلى مستواه خلال لقاء فريقه بايرن ميونيخ مع فيردير بريمن في مستهل منافسات الدوري الألماني لهذا الموسم. حينها سحق بايرن فريق بريمن بسداسية نظيفة.
الجناح الطائر ريبيري يركض بسرعة خاطفة من جديد، بعد الموسم الماضي الذي جلس فيه على مقاعد البدلاء طويلا نتيجة الإصابة، ويرغب في تحقيق النتائج تلو الأخرى مع مدرب النادي الجديد الايطالي الثعلب كارلو أنشيلوتي.
وفي لقاء مع موقع «كول» أوضح ريبيري بالقول «أنا مستعد تماما، لتقديم أقصى ما عندي. وأتمنى ألا أصاب. عدم الإصابة لها أسبقية».
وبالضبط هذا ما يخشاه أي رياضي. فقد ترك ريبيري مركزه الموسم الماضي، وكان يخشى أن يفقده. بيد أنه متفائل وسعيد حين يضيف قائلا: «جسمي يستجيب بقوة، الكل شاهد رد فعلي السريع خلال اللقاء»مباراة فريقه ضد فيردر بريمن».
سجل ريبيري هدفا خلال اللقاء ضد بريمن وصنع هدفا آخر. وأكثر ما يسعده في هذا الموسم هو علاقته مع المدرب كارلو أنشيلوتي «إنه شخص منفتح جدا. يحب لاعبيه، نلاحظ جميعا ذلك. يتواصل معنا. يضحك معنا ويسأل كل يوم عن أحوالنا. إنه أمر مهم جدا بالنسبة لأي لاعب»، يقول ريبيري.
خلال المدة الماضية وجهت انتقادات كثيرة للخشونة التي يلعب بها ريبيري حين كان يتعرض للإعاقة. خلال لقاء «السوبر كوب» الألماني ضد دورتموند وجه ريبيري ضربة بمرفقه للاعب دورتموند باسلاك، كان يستحق عليها بطاقة حمراء، غير أن الحكم لم يرفع في وجهه البطاقة الحمراء.
حول ذلك يوضح اللاعب الفرنسي «غالباً ما أراوغ لاعبين آخرين أكثر من غيري، ما يعرضني للعرقلة. اسألني عن عدد المرات التي تحملت فيها الضربات ولم أقل شيئا. غالبا ما يحاول اللاعبون في الفريق الخصم استفزازي».
وقال إنها مواجهات تعرض لها منذ بداية مسيرته الرياضية. بيد أنه يوضح أن ردود فعله على أرض الملعب حين يتعرض لإعاقة ليست مقصودة. ويضيف «أنا شخص عاطفي جدا. إنه أمر ليس سلبياً. عندما أكون على أرض الملعب، أشعر بطاقة وحيوية كبيرة في جسمي».
النجم الفرنسي المخضرم يعلم جيدا أن عليه الحذر أكثر، ويقول في ما يشبه اعترافات شخصية: «كل من يعرفني يعلم أن لي قلبا كبيرا. أنا إنسان طيب».
هذا وحصل الفرنسي فرانك ريبيري، نجم وسط بايرن ميونيخ الألماني، على لقب أفضل محترف فرنسي في الملاعب الأوروبية بعد تألقه مع الفريق البافاري في الفوز على فيردر بريمن بسداسية نظيفة في مستهل مسيرة الفريقين بالدوري الألماني «البوندسليجا».
ريبيري سجل الهدف الخامس لفريقه في المباراة، وقدم مردودا طيبا، ساعد زملاءه على الفوز بنتيجة عريضة. ومنحت مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية لقب أفضل محترف خارج فرنسا لريبيري هذا الأسبوع، ووصفت الهدف الذي أحرزه بأنه من بين أجمل أهداف المباراة.
ويقدم ريبيري، 33 عاما، أفضل بداية له مع بايرن ميونيخ بعد أن عانى الإصابات بجانب استبعاده من تشكيلة المدرب السابق الإسباني جوارديولا الموسم الماضي.
كان ريبيري انتقد مديره الفني السابق، أمس، الإثنين، عندما كتب على حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن جوارديولا مازال مدربا صغيرا، يفتقد للخبرات، ويتحدث كثيرا مع أن كرة القدم لعبة بسيطة جدا.
من جانب آخر، ومنذ أربعة أعوام وبايرن ميونيخ هو بطل الدوري الألماني، ومن المنتظر أن يواصل هيمنته على عالم الكرة في ألمانيا، وفي محاولة لجعل البطولة أكثر إثارة ومنع فريق واحد من السيطرة عليها يوجد الآن اقتراح بتغيير نظام الدوري.
بعدما أصاب الملل الكثيرين من عشاق الكرة الألمانية بسبب سيطرة بايرن ميونيخ على الدوري الألماني (بوندسليجا)، إذ أنه فاز بالبطولة في المواسم الأربعة الأخيرة تحدث فولفجانج هولتسهويزر، الرئيس التنفيذي السابق لنادي بايرليفركوزن عن فكرة إجراء تعديل على البطولة الألمانية سعيا إلى منع بايرن من السيطرة عليها، ويرى هولتسهويزر أن هيمنة بايرن على البطولة يصيبها بأضرار مادية.
الفكرة التي تحدث عنها الآن فولفجانج هولتسهويزر، فكرة خطرت على باله قبل ثلاث سنوات لكنها جلبت له السخرية آنذاك. أما الآن، وبعد فوز بايرن بالبطولة في المواسم الماضية، وكان الموسم الماضي، متقدما بـ25 نقطة عن صاحب المركز الثاني بروسيا دورتموند، فقد أصبحت تلقى فكرته قبولا لدى كثيرين من المعنيين بالأمر في عالم الكرة الألمانية.
وحسب ما نشرت مجلة كيكر الألمانية في عدد الاثنين (19 أيلول) تقوم الفكرة على إقامة بطولة مصغرة بين الفرق التي تحتل المراكز الأربعة الأولى في نهاية المسابقة. ويواجه الفريق صاحب الصدارة الفريق صاحب المركز الرابع، والفائز منهما يلعب على لقب البطولة مع الفريق الفائز في لقاء صاحب المركز الثاني مع صاحب المركز الثالث.
وقال هولتسهويزر إن تلك الفكرة هي حاليا أهم من أي وقت مضى «على المدى الطويل هيمنة ناد من الأندية أمر ليس جيدا بالنسبة للمنافسة، كما أن الشركاء الكبار للبوندسليجا (الدوري الألماني) لن يكون الأمر بالنسبة لهم سيان حينما يكون معلوما في أكتوبر/ تشرين الأول من سيصبح بطلا للدوري».
وأضاف هولتسهويزر، المشهور بأفكاره الغربية، إن وجود نصف نهائي ومباراة نهائية في الدوري الألماني «سيتحقق من ورائه عائد أيضا يمكن استعماله بنحو مفيد.»
ومن جانبه ألمح مدرب بروسيا دورتموند توماس توخيل إلى أنه لا مانع لديه من فكرة إدخال تعديل على نظام الدوري الألماني، الذي اقترحه فولفغانغ هولتسهويزر، وقال «ولمَ لا؟ إذا كان ذلك سيمنح فرصة حقيقية لصاحبي المركز الثاني والثالث في مواجهة بايرن، الذي لا يقهر، على مايبدو. أرى أنها ليست فكرة غريبة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة