الحكومة السويسرية تعيد قطعتين أثريتين إلى العراق

بغداد- الصباح الجديد:
استقبل وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد رواندزي في مكتبه الرسمي ببغداد السفير السويسري غير المقيم لدى بغداد هانز بيتر وجرى خلال اللقاء التباحث في سبل تطوير العلاقات الثنائية في الجوانب الثقافية والاثارية.
وعبر رواندزي خلال اللقاء عن شكره للحكومة السويسرية على تعاونها في استرداد بعض الاثار المسروقة، ولاسيما القطعتين الأثريتين من العصر العباسي، وقال “لدينا بعض المشكلات لا سيما مع صالونات المزاد في سويسرا خصوصا صالون زيورخ، اذ انه عادة ما يعرض قطع أثرية عراقية في المزاد العلني، وينبغي في مثل هذه الحالات اعلام الجانب العراقي، حسب بعض المعايير المتبعة في الصالونات”.
من جانبه اشار السفير في حديثه عن الآثار قائلا: نحن نعتقد ان هذه القطع يجب ان تعود لأهلها، فهي ملك لأجيالكم وسنتابع الموضوع، واذكر ذلك في تقرير الى الحكومة، ويجب ان نلعب دوراً جيداً في ذلك”.
واضاف بيتر “اني اتطلع لبناء علاقات متينة مع نظرائي في جميع المجالات الثقافية والفنية، لذلك لدينا رغبة لعرض فيلم “الأوديسة العراقية” في العراق وهو لاحد المخرجين العراقيين المقيمين في زيورخ”.
وعبر الوزير عن الاستعداد للتعاون في هذا الامر من خلال دائرة السينما والمسرح وامكانية عرضه في المسرح الوطني، أو صالة ومسرح سينما المنصور.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة