توقّع انتكاسة لحزب ميركل في انتخابات برلين بسبب القلق من المهاجرين

برلين ـ بي بي سي:
من المتوقع أن يُمنى المحافظون بزعامة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بثاني هزيمة انتخابية خلال أسبوعين في برلين مع توقع إبداء عدد متزايد من الناخبين عدم ارتياحهم إزاء سياستها المرحبة باللاجئين.
ومن المتوقع أن يستفيد حزب البديل من أجل ألمانيا المناهض للهجرة من رد الفعل الشعبي على قرار ميركل قبل عام فتح الحدود أمام اللاجئين وقد يدخل الحزب عاشر مجلس إقليمي له من بين ولايات ألمانيا الست عشرة.
وبدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم في العاصمة الألمانية ويحق لنحو 2.5 مليون ناخب اختيار من يمثلهم في مجلس مدينة برلين.
وتتوقع استطلاعات الرأي أن يُمنى حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل بخسائر فادحة في هذه الانتخابات وهو ما يعني أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي ربما يتمكن من إقصائه من الائتلاف الحالي.
ومن المرجح أن يزيد ذلك الضغوط على ميركل قبل عام من انتخابات اتحادية قد تعمق الانقسامات داخل معسكرها المحافظ.
وأثارت هزيمة في ولاية مكلنبورج فوربومرن بشرق ألمانيا قبل أسبوعين دعوات من حلفاء ميركل المحافظين في بافاريا إلى تشديد سياستها بشأن الهجرة بتدابير مثل وضع حد أقصى يبلغ 200 ألف لاجئ سنويا.
وترفض ميركل وضع مثل هذه الحدود وتدافع عن أسلوبها في محاولة إيجاد حل أوروبي لأزمة المهاجرين من خلال تأمين الحدود الخارجية للقارة وإبرام اتفاقيات بشأن الهجرة مع دول مثل تركيا وتوزيع اللاجئين في أنحاء أوروبا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة