الكهرباء تباشر بأعمال تأهيل شبكات التوزيع في الفلوجة

تمهيداً لإعادة النازحين إلى مناطقهم

بغداد – محمود خيون:

باشرت وزارة الكهرباء بأعادة تأهيل شبكات التوزيع في مدينة الفلوجة بعد تحريرها من عصابات داعش الأرهابية ، بهدف إعادة التيار الكهربائي الى الأحياء السكنية والمرافق الخدمية والمقرات الحكومية ..
وقال المهندس رامي زحام خليل رئيس حشد اعمار مدينة الفلوجة مدير توزيع كهرباء الفلوجة ،أن الملاكات الهندسية والفنية والحرفية التابعة لمديريتي كهرباء الكرخ المركز وكهرباء الفلوجة باشرت و بتوجيه وإشراف مباشر من قبل وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي في الرابع من الشهر الجاري بأعادة تأهيل شبكات التوزيع لمدينة الفلوجة بعد تحريرها من عناصر داعش الأرهابية .. فقد تمكنت تلك الحشود الفنية في المديريتين أعلاه من وضع خطة شاملة بعد عملية جرد الأضرار من خلال أجراء مسوحات ميدانية وتقسيم الحشد الفني على ثلاثة أقسام وهي فريق رفع المحولات المتضررة والتي وصلت نسب الأضرار فيها نتيجة الأعمال العسكرية 100% وقد تم رفع 168 محولة متضررة مع تأهيل مغذي الطوارىء والمسؤول عن تغذية محطات المجاري واسالة الماء أذ تم تأهيله بالكامل ، كما تم تأهيل مغذي 11 كي في الذي يعبر الجسر الى جهة الفلوجة بعد تحويله من قابلو أرضي الى هوائي لصعوبة اصلاح اضرار القابلو القديم حيث تم تغذية مستشفى الفلوجة القديم في الصوب الثاني من جهة الخالدية .
وأضاف رامي ويجري العمل وبجهود كبيرة وحثيثة مقبل الحشود الفنية في مديريتي كهرباء الكرخ المركز وكهرباء الفلوجة لاعادة تأهيل مغذيات 11 كي في لاعادة التيار الكهربائي لاحياء الضباط والشرطة والحي العسكري بهدف إعادة النازحين من أهالي تلك الأحياء وهي 4 أحياء ومن المؤمل إعادة مواطنيها في الـ15 من الشهر الجاري .
واشار رامي الى أن العمل مستمر الأن على الرغم من الصعوبات الكبيرة التي يواجهها العاملون في الكهرباء وتم سحب 2000 متر من الأسلاك بدل المتضرر مع أجراء عمليات أصلاح للأسلاك المتضررة القديمة وبطول 3 كيلو مترات وإعادتها الى العمل .وتستمر أعمال التأهيل والصيانة .
وكان وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي قد تفقد في وقت سابق اوضاع الشبكات في مدينة الرمادي يرافقه وزراء الاسكان والبلديات والصحة والتربية بهدف الوقوف على احتياج المحافظة من الخدمات بعد تحرير اجزاء كبيرة منها على يد المقاتلين الابطال من شتى الصنوف والتشكيلات. واستعرض وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي للوزراء طبيعه التحديات التي واجهت ابناء الانبار الساعين لاعادة الحياة لمحافظتهم .
وبين الفهداوي ماتم تقديمه من قبل ملاكات وزارة الكهرباء والدوائر التابعه لها من جهود لاعادة اصلاح الاضرار التي لحقت بقطاع الطاقة الكهربائية وشبكات التوزيع والنقل كما تجول بشتى مناطق مدينة الانبار بالوقوف عن كثب على حجم الاضرار التي تعرضت لها غالبية المفاصل الخدمية وهو مايتطلب تكثيف الجهد لاعادة عمل المؤسسات الخدمية واسناد المديريات العامة من قبل تلك الوزرات لتقديم افضل الخدمات .
يذكر ان ملاكات وزارة الكهرباء وباشراف مباشر من المهندس قاسم الفهداوي باشرت ومنذ اليوم الاول بعد تحريرها منت عصابات داعش الارهابية باجراء مسوحات ميدانية على شبكات التوزيع داخل الاحياء السكنية كذالك تحديد الاضرار التي لحقت بشبكات النقل للضغط العالي ومصادرها كذالك تم تحديد الاضرار داخل محطات التوزيع والتحويل كذالك حصر تلك الاضرار وتحديد المواد والمعدات المطلوبة للبدء بعملية اصلاح الاضرار وترتيب أوضاع شبكات النقل والتوزيع ومن ثم الدخول الى الاحياء الواحد تلو الأخر لتامين عودة التيار الكهربائي الى منازل المواطنين والدوائر الخدمية في المناطق والاحياء السكنية .
هذا وأستنفرت وزارة الكهرباء و بأشراف مباشر من وزير الكهرباء المهندس قاسم الفهداوي ، جميع ملاكاتها الهندسية والفنية والحرفية في دوائر التوزيع التابعة لها في في مدينة الرمادي لمواجهة المشكلات والعوارض الفنية التي تعرضت لها شبكات التوزيع نتيجة الأعمال العسكرية والتي أدت الى خروج المغذيات المسؤولة عن تغذية الاحياء السكنية وبالتالي إنقطاع التيار الكهربائي عنها ، على الرغم من وجود طاقات توليدية فائضة تكفي لسد الحاجة كلياً وتحقيق حالة استمرارية التيار الكهربائي للمدينة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة