العراق في المركز 36 عالمياً والرابع عربياً بمنافسات بارالمبياد ريو

«جرّاح» يضيف الوسام الذهبي الثاني برقم عالمي جديد
ريودي جانيرو ـ خالد جاسم

توجت البعثة الرياضية العراقية حضورها الزاهي والمتألق في النسخة الخامسة عشرة للبارالمبياد الذي تسدل الستار على مسرح منافساته مساء اليوم في ملعب الماراكانا التاريخي في ريودي جانيرو بوسام ذهبي ثان حققه بطل رمي الثقل العالمي جراح نصار أمس الأول في الملعب الأولمبي ( ملعب خوا هافيلانج ) في ريو دي جانيرو محققا رقماً عالمياً جديداً في هذه الفعالية ( 10,76 متر ) , ناسخاً به الرقم السابق المسجل بأسمه أيضا لتبلغ حصيلة أبطالنا وسامين من عيار الذهب وثلاثة أوسمة فضية في أفضل حصاد وأحسن إنجاز تحققه رياضة ذوي الإحتياجات الخاصة في تاريخ الرياضة العراقية وفي سجل حضورها البارالمبي منذ أول إطلالة لها في بارالمبياد برشلونة عام 1992 حيث أهدت البعثة العراقية هذا الإنجاز التاريخي الكبير الى الشعب العراقي الحبيب وفي مقدمته أبطال الوطن من قواتنا المسلحة الباسلة بكافة صنوفها وفرسان الحشد الشعبي ومن معهم في خنادق العز والكرامة من رجال العشائر الأصلاء وقوات البيشمركة الشجاعة .
وأدى تأخر العداء عباس حاتم في الحضور الى المضمار في الملعب الأولمبي في ريودي جانيرو أمس الأول للمشاركة في تصفيات سباق 400 متر رجال الى حرمانه من المشاركة في هذا السباق من قبل اللجنة المنظمة مفوتا على نفسه فرصة التنافس مع ستة متسابقين اخرين في تلك الفعالية , برغم إن الأرقام التي نتجت عن التباري في التصفيات كانت متقاربة بين زمن 49 وعشر الثواني و50 وكسور الثواني وهي أرقام عالية جدا مقارنة بقدرة العداء العراقي عباس حاتم الذي قد لايتجاوز حاجز ال 53 ثانية , مع إن ماحدث من خطأ تجسد في عدم حضوره بالموعد المحدد للسباق قد ألحق به أضرارا نفسية مؤلمة برغم محاولة ادارة البعثة العراقية التدخل لإقناع اللجنة المنظمة من أجل مشاركته في السباق من جدوى .هذا ومن المؤمل أن تكون زميلته زهراء نجاح قد خاضت صباح أمس السبت اخر الفعاليات الخاصة بالبعثة العراقية وهي فعالية رمي القرص للنساء والتي تجري منافساتها في الملعب الأولمبي الرئيس في ريودي جانيرو .
وعبر وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان عن غبطته وسروره بالنتائج التي حققها أبطال رياضات ذوي الإحتياجات الخاصة في العراق في النسخة الخامسة عشرة للبارالمبياد الذي تختتم فعالياته اليوم في مدينة ريودي جانيرو البرازيلية . وأضاف عبطان إن وزارة الشباب والرياضة وكما وعدت سابقا سوف تقوم بتكريم كل صاحب وسام ذهبي في بارالمبياد ريودي جانيرو بمبلغ عشرة ملايين دينار مع المدربين ومبلغ خمسة ملايين دينار لصاحب الوسام الفضي والمدربين أيضا لأن هؤلاء الأبطال يستحقون الكثير من صور الدعم والرعاية لأنهم رفعوا اسم العراق وكانوا بمستوى الثقة والتحدي الحقيقي .
ولم تختلف درجات التفوق التي تتجسد واقعيا في الجدول العام لترتيب الأوسمة والتسلسل العالمي في رياضات ذوي الإحتياجات الخاصة في كثير من تفاصيل الفعاليات التي سيطرت عليها دول بعينها كانت هي صاحبة القدح المعلى في حصاد الأوسمة ,وتتصدر الصين حتى صباح أمس السبت الدول المشاركة ولها 90 وساما ذهبيا و72 وساماً فضياً و47 وساماً من البرونز , تليها بالمركز الثاني بريطانيا برصيد 56 وساما من الذهب و32 وساماً من الفضة و34 وساما من البرونز , في حين إحتلت اوكرانيا المركز الثالث برصيد 36 وسامًا ذهبيا و31 وساما فضيا و34 وساما برونزيا . هذا وأختتمت حتى صباح يوم أمس حسابات 449 فعالية من المجموع الإجمالي للفعاليات البالغة 521 فعالية توزعت على 36 لعبة معتمدة رسميا.
وفي فعاليات التجذيف سيطرت بريطانيا على الحصة الأكبر من الأوسمة عندما حصدت ثلاثة أوسمة ذهبية ووسام برونزي واحد, وفي فعالية الجودو تفردت اوزبكستان بصدارة الدول المشاركة بثلاثة أوسمة ذهبية ووسام فضي واحد.وتصدرت الولايات المتحدة الاميركية الدول المشاركة في فعالية التريثليون أو الثلاثي (وهو أشبه بالماراثون، يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات، وينتهي بالجري) ولها وسامين ذهبيين ووسام فضي واخر برونزي , وفي رفع الأثقال تربعت نيجيريا على غلة الأوسمة بستة أوسمة من الذهب ووسامين فضيين ووسام برونزي واحد فيما تصدرت بريطانيا جدول أوسمة فعالية زوارق الكانو بثلاثة أوسمة ذهبية ووسامين برونزيين , في حين سيطرت الصين على أوسمة الرماية ولها خمسة أوسمة ذهبية ووسامين فضيين ووسام برونزي واحد . وفي فعالية دراجات المضمار تصدرت بريطانيا الدول المشاركة برصيد 8 أوسمة ذهبية ووسامين فضيين ومثلهما من البرونز . هذه هي الفعاليات التي أقفلت حساباتها بنحو نهائي بينما يفترض أن شهد يوم أمس واليوم الاحد صباحا إكتمال بقية الفعاليات وجرد حسابها الختامي في الأوسمة وهي فعاليات تنس الطاولة وتنس الكراسي وكرة السلة على الكراسي والكرة الطائرة من وضع الجلوس ودراجات الطريق والقوس والسهم والسباحة والعاب القوى والبولنغ والفروسية والقوارب الشراعية والمبارزة على الكراسي وكلها للرجال والنساء بالإضافة الى فعاليتي الركبي على الكراسي والبوتشيا.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة