ليفربول يقهر تشيلسي في ستامفورد بريدج

كلوب يصف المباراة بالجحيم.. وكونتي لا يشعر بالخطر
لندن ـ وكالات:
عاد ليفربول إلى دياره بثلاث نقاط ثمينة إثر فوزه على مضيفه تشيلسي 2-1 مساء أول أمس على ملعب «ستامفورد بريدج» في افتتاح الجولة الخامسة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وأحرز ديان لوفرين (17) وجوردان هندرسون (36) هدفي ليفربول، فيما سجل دييجو كوستا هدف تشيلسي في الدقيقة 61.. وتقدم ليفربول إلى المركز الرابع مؤقتا برصيد 10 نقاط، في حين احتل تشيلسي المركز الثالث برصيد النقاط ذاته بعدما تلقى خسارته الأولى هذا الموسم.
الى ذلك، قال الألماني يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي، إنه لا يتذكر العديد من فرص تشيلسي خلال اللقاء الذي جمع بينهما مساء أول أمس، في ستامفورد بريدج وانتهى بفوز الضيف ليفربول بهدفين مقابل هدف.
وقال كلوب لشبكة «سكاي سبورتس» بعد المباراة: «لقد كنا مباشرين بالطبع. منذ الثانية الأولى كان لدينا حركة سريعة لا تصدق».. وأضاف: «علينا أن نتعلم كيفية إدارة خطة المباراة، لقد كنا سريعين كان لدينا زمام المبادرة. تشيلسي سجل في الأوقات القاتلة في المباريات الأخيرة، ولكننا استطعنا الحفاظ على مرمانا».
وتابع: «لكن لا يمكنني أن أتذكر العديد من الفرص التي حصلوا عليها، كان لدينا بعض اللحظات لم نكن على ما يرام. لكن فريقي قدم أداءً جيدًا».. واختتم بقوله: «لقد لعبنا كرة قدم مثل الجحيم، لقد كان من اللطيف مشاهدة هذه المباراة. في الشوط الثاني كانت المباراة أكثر صعوبة بعد هدفهم ولكننا كنا بخير».
في حين، أعرب قائد نادي ليفربول الإنجليزي جوردان هندرسون، عن سعادته بالفوز على خصمه تشيلسي في ستامفورد بريدج، في خامس جولات الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل ليفربول فوزًا هامًا على تشيلسي بهدفين مقابل هدف وحيد، رفع به رصيده إلى 10 نقاط في المركز الرابع.. وقال هندرسون لشبكة «سكاي سبورتس» بعد نهاية المباراة: «هذا الفوز يساعدنا على المواصلة بنفس الزخم في المباريات القادمة. لقد كان لدينا تدريب جيد وشخصيًا كان لدي شعور جيد قبل خوض المباراة».. وأضاف: «كنا نعرف أن المباراة أمام تشيلسي سوف تكون صعبة خاصة أنها في لندن، إنهم فريق جيد ولكننا لعبنا جيدًا واستحقينا الفوز بالنقاط الثلاث».
وحول هدفه الممتع، قال: «فقط حاولت أن ألمس الكرة بطريقة جيدة وأضعها في الزاوية التي ذهبت إليها، من الجيد تسجيل مثل هذا الهدف ولكن في النهاية الأهم هو الفوز».
من جانبه، قال الإيطالي أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي الإنجليزي، إنه لا يشعر بالخطر، بالرغم من الخسارة، التي تلقاها أمام ليفربول بهدفين لهدف، مساء أول أمس، على معقله في ستامفورد بريدج، في افتتاح المرحلة الخامسة بالدوري الإنجليزي.
وقال كونتي، في تصريحات له عقب المباراة، لشبكة «سكاي سبورتس»: «أحيانًا من السهل أن تعرف ما هي الأسباب. الأهداف التي نتلقاها غريبة. لكن يجب ألا نشعر بالخطر اليوم».
وأضاف: «من المهم أن نفهم الوضع الذي نعيشه بعد المباراة، كي لا نمر بما مر به الفريق الموسم الماضي. نحن لا نشعر بالخطر أبدًا».. واختتم: «في الشوط الثاني كنا أكثر جودة وحاولنا الضغط، ولعبنا بكثافة، لكن إذا كنا نرغب بأن نكون فريق جيد علينا أن ننتبه لكل التفاصيل».
في حين، يشعر اللاعب البرازيلي الدولي دافيد لويز، مدافع نادي تشيلسي والعائد لصفوف البلوز مؤخرًا بتناقض في مشاعره بعد مباراة فريقه أمام ليفربول والتي انتهت بانتصار الريدز بنتيجة 2-1.
وقال لويز بعد نهاية المباراة في تصريحات أبرزها موقع «إنسايد فوتبول» :»لقد سيطرنا على المباراة في الشوط الثاني، ولكن لم نتمكن من الوصول إلى الهدف الثاني».. وأضاف:»أنا سعيد جدًا لوجودي هنا مرة أخرى واللعب في هذه المباراة الكبيرة، لكني حزين بسبب الخسارة كنت أتمنى أن نحصل على الفوز».. واختتم: «من المهم جدًا أن نلعب مثل هذه المباريات الكبيرة، كنت بحاجة لأن أشارك وأستعيد مستواي قليلًا، ما أزال يحتاج إلى التحسن».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة