العراق يبحث مع كندا التعاون المستقبلي في مجال التدريب المهني

يسعى إلى إنشاء مشروع مشترك لتأهيل العمال
بغداد – الصباح الجديد:

بحث مدير عام دائرة التدريب المهني في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية عزيز ابراهيم خليل مع مستشارة السفارة الكندية في العراق تحقيق تعاون مستقبلي لدعم العملية التدريبية في العراق عن طريق انشاء مشروع مشترك يربط التدريب بالعمالة.
واوضح المتحدث باسم الوزارة عمار منعم ان الاجتماع ناقش ايضا موضوع التدريب وآلية العمل لدى الدائرة في قبول وتدريب الباحثين عن العمل ومتابعتهم ما بعد التدريب وامكانية حصولهم على فرص عمل لائقة.
واضاف منعم ان الاجتماع تضمن الحديث عن امكانية الحكومة الكندية وبالتحديد المنظمة الدولية الكندية للتعليم في دعم التدريب المهني مادياً ومعنوياً وخاصة فيما يتعلق باعمار المناطق المحررة ودعم النازحين والمهجرين العائدين الى مناطق سكناهم بالتعاون مع وزارة الصحة والتجارة والنفط.
من جانبه اوضح ابراهيم ان لدى الدائرة (38) مركزاً تدريبيا في بغداد والمحافظات تضم اكثر من مهنة لسد احتياجات سوق العمل العراقي وان الدائرة بصدد تطبيق مرحلة انتقالية للتدريب الحديث وهو ( CBT ) بوصفه نظاما تدريبيا مبنيا على الكفاءة.
وفي نهاية الاجتماع اجرى الوفد زيارة ميدانية الى مركزي الوزيرية والعراقي الكوري للتدريب المهني للاطلاع على امكانيات التدريب فيها.
على صعيد متصل ترأس وكيل وزارة العمل لشؤون العمل الدكتور عبد الكريم عبد الله ورشة مصغرة عن تفعيل آلية تحديث بيانات حملة الشهادات العليا (الدبلوم العالي والماجستير والدكتوراه) بحضور ممثل الامانة العامة لمجلس الوزراء زيد حيدر الصدر ومعاونة مدير دائرة التشغيل ماجدة مانع ومدير قسم تقنية المعلومات في الدائرة المهندس احمد حسن وبمشاركة المحافظات وعبر الدائرة التلفزيونية.
واكد الوكيل عبد الكريم انه وحسب القرارين الخاصين بالتعيينات وتحديد نسبة 5% من تلك التعيينات لحملة الشهادات العليا وايضا حسب توجيهات الامانة العامة لمجلس الوزراء بان تكون قاعدة البيانات لوزارة العمل والخاصة بالباحثين عن العمل من حملة الشهادات العليا احدى القنوات المعتمدة للتعيينات في دوائر الدولة ومؤسساتها الاخرى ولتحقيق ذلك لابد من البدء اولا بتحديث بيانات المتقدمين من حملة الشهادات العليا ومن ثم تنظيمها وحسب الاسبقية كي تتم الاستفادة منها في مسألة اختيار الوزارات ومؤسسات الدولة لطالبي التعيين، مشددا على اهمية وضوح البيانات ودقتها .
واشار الوكيل الى ان اولى خطوات وزارة العمل نحو البدء بالتحديث هي بث اعلان وعبر شاشة العراقية وموقع الوزارة دعت فيه حملة الشهادات العليا الى ضرورة تحديث بياناتهم للمدة من 1/9 ولغاية 1/10 كي يتم الانتقال الى الخطوة التالية .
وكان الوكيل ناقش تطبيق آليات قرار مجلس الوزراء الخاص بإعطاء نسبة 5 % من التعيينات لحاملي الشهادات العليا. واكد الوكيل عبد الكريم ان الاجتماع الاخير للأمانة العامة لمجلس الوزراء تم التأكيد خلاله على ضرورة البدء بتعيين حملة الشهادات العليا للاستفادة منهم ، مشيرا الى انه تم الاتفاق في اجتماع الامانة العامة على اعتماد قاعدة بيانات وزارة العمل الخاصة بالباحثين عن فرص للعمل للاستفادة منها في التقديم للتعيين.
وجرى الاتفاق على عقد ورشة عمل بحضور المديرين العامين للدوائر ومديري اقسام الموارد البشرية في الوزارات والهيئات المستقلة لبيان ضرورة اعتماد قاعدة بيانات وزارة العمل الخاصة بالباحثين عن العمل واعتمادها كآلية مستقبلية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة