القوّات المشتركة تتجه نحو الحويجة لتحريرها من زمر “داعش”

بدعم جوي من قبل طيران الجيش والتحالف الدولي
بغداد – أسامة نجاح:
ما تزال العمليات العسكرية التي تنفذها القوات العراقية مستمرة ضد مسلحي تنظيم داعش في مناطق متفرقة تقع في محافظتي صلاح الدين وكركوك ، حيث حققت قوات الجيش العراقي بمساندة مقاتلي الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الإرهاب بدعم جوي من طيران الجيش انتصارات عديدة في الآونة الأخيرة وتمكنت من تحرير قضائي بيجي والقيارة من زمر داعش الإرهابية .
ونجحت قوات البيشمركة الكردية باستعادة السيطرة على مساحات واسعة في المناطق والقرى الواقعة بين قضائي داقوق وطوز خورماتو جنوب محافظة كركوك فضلاً عن تحريرها قرى عديدة محاذية لقضاء الحويجة جنوب غربي كركوك.
وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي أن ” قوات إضافية من مقاتلي الحشد الشعبي وأبناء العشائر العربية تحركت مؤخراً من جهة منطقة الفتحة شمال شرقي تكريت باتجاه ناحية الزاب التابعة لقضاء الحويجة لمساندة القطعات العسكرية بعد استعادتها قرية ذربان بالكامل قبل نحو شهرين بعملية عسكرية نفذتها باتجاه تحرير الحويجة ومناطق جنوب غربي كركوك”.
وأضاف العزاوي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنوا من الدخول في عمق الطريق الرابط بين بيجي وكركوك متمركزةً في قرية صغيرة تدعى (ذربان)..
بعد تحريرها بالكامل وقتل نحو 30 مسلحاً بمعارك شرسة خاضتها القوات الأمنية هناك.
وأحكمت الأجهزة الأمنية قبضتها على منطقة الفتحة مطلع شهر آذار الماضي، وقطعت طرق الإمداد لتنظيم داعش التي كانت تمر عبر جسر الفتحة المهم جغرافياً واستراتيجياً كونه يربط بين محافظتي كركوك وصلاح الدين، فضلاً عن إن مسلحي التنظيم كانوا يتنقلون بواسطته بين قضائي الحويجة وبيجي وصولاً إلى محافظة نينوى ومنها إلى سوريا.
من جانبه أكد الناطق باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري أن “هيئة الحشد الشعبي أرسلت تعزيزات عسكرية الى قضاء الحويجة شمال المحافظة كركوك “.
وقال النوري لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘أن “التعزيزات تمثلت بتزويدهم بعجلات مصفّحة وأسلحة خفيفة ومتوسطة وملابس عسكرية استعدادًا للتقدم واستكمال عمليات تحرير شمالي المحافظة .
الى ذلك أكد عضو الحكومة المحلية لمحافظة كركوك تحسين كهية بأن” عناصر تنظيم داعش بدأوا بالهرب من قضاء الحويجة مع عائلاتهم باتجاه نينوى والشرقاط .
وقال كهية لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان” قضاء الحويجة سيتحرر قبل مدينة الموصل لكونها مفتاح تحرير الموصل، مبيناً ان” الحشد الشعبي سيشارك في تحرير القضاء من خلال مشاركة أبناء المنطقة أو من فصائل هيئة الحشد.
وأضاف أن” قطعات الحشد المرابطة للقطعات الأمنية بمحافظة صلاح الدين ستتجه بطريق الرشاد للمشاركة في تحرير الحويجة.
وأوضح إن “هناك انهياراً كبيراً بين صفوف مسلحي داعش في قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك”، مبيناً إن “عناصر التنظيم بدأوا بالهرب مع عائلاتهم باتجاه قضاء الشرقاط ومحافظة نينوى.
وتابع عضو الحكومة المحلية أن “قضاء الحويجة أصبح شبه خال من الإرهابيين”، لافتا الى إن “التنظيم طلب من اهالي الحويجة عدم مغادرة بيوتهم وبخلاف ذلك سيعمل على معاقبتهم إذا خالفوا أوامره”.
وقصفت طائرات التحالف الدولي مواقع لتنظيم داعش الارهابي وقتلت 18 عنصرًا منهم في الحويجة.
وذكر بيان لقيادة القوة الجوية تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “طائرات التحالف الدولي شنت غارات على مواقع لتنظيم داعش في قضاء الحويجة غربي كركوك، ما أدى إلى مقتل 18 عنصراً منهم”، مبيناً ان “الحويجة ما تزال ترزح تحت سيطرة مرتزقة العصابات التكفيرية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة