حصار الثقافة

منذ سقوط النظام السابق لم تتح الفرصة لمثقفي العراق للتعبير عن رؤاهم والاسهام في تضميد جراح الوطن وكان يمكن لهذه الشريحة ان تؤدي دورًا مهماً وحيوياً في اعادة بناء ماتهدم من قيم اجتماعية اسهمت في احلال الخراب وتفشي الجهل في الوسط المجتمعي العراقي لاكثر من خمسة عشر عاما ولربما كان اغفال هذا الدور وتضييق مساحات التحرك للمنظومة الثقافية والاجهاز على مؤسسات الثقافة ومحاصرتها مادياً ومعنوياً هو احد اهم الاسباب لتعثر مسار الديمقراطية في العراق وقد يتساءل البعض عن اهمية الدور الثقافي او يشكك بقدرة المثقف العراقي على صنع التغيير بحضور هذا الطيف الواسع من المكون السياسي الذي يشغل مساحات التحرك في الدولة العراقية ولكن واقع الحال يقول ان هذه النخب السياسية فشلت فشلا عميقاً في فهم صيرورة الحراك المجتمعي وتفاعله مع مسار العملية السياسية حتى بات الاغتراب سمة بارزة في الشارع العراقي وتوسعت الهوة بين المنظومة السياسية وبين الجمهور وتلاشت اشكال العلاقة المعرفية التي تتيح للخطاب السياسي ان يترك اثره في اوساط الرأي العام ووصل الحال في السنوات الاخيرة الى فقدان الثقة بين الانموذج السياسي الحاكم في العراق والاوساط الشعبية التي منحت صوتها وتاييدها وثقتها الى حزمة من الاحزاب بشتى توجهاتها من دون ان تحصل على أي امل بالتغيير او اصلاح هذا المد من الخراب الذي امتد من حقب الديكتاتورية وتراكم مع شيوع نظام المحاصصة وظهور التيارات الدينية المتطرفة وتفشي الفساد في مفاصل الدولة العراقية..
ومن يريد التمعن والبحث في اسباب هذا الانهيار والفشل سيجد ان غياب الثقافة في الغرف السياسية بكل مكنوناتها الروحية وافتقاد الاحساس بالاخر او الشعور بمعاناته بصدق لاغلب الوزراء والمسؤولين المنضوين تحت عباءة الاسلام السياسي او الذين جلبتهم المحاصصة المقيتة واجلستهم على كراسي المسؤولية وتصدروا مشاهد القيادة في الحكومات المتعاقبة في العراق هو جوهر مايعانيه العراق اليوم من مشكلات وان تعميد وتعميق الحضور السياسي بالمزيد من الحضور الثقافي سيسهم في تأهيل وترميم ماتم تخريبه على مدى هذه السنوات الطويلة افسحوا المجال امام الثقافة وامنحوا الفرصة للمثقف السياسي وابعدوا من تحجرت عقولهم وفقدوا الشعور الانساني واكتفوا بعناوين التحزب والتمذهب وارفعوا التهميش عن المثقفين لانهم رئة الحياة التي نتنفس منها جميعاً في هذا الوطن وفي كل الاوطان …!!!
د.علي شمخي

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة