الأخبار العاجلة

انفجار كدس للأعتدة في العبيدي يودي بحياة عدد من المواطنين وجرح آخرين

هيئة الحشد الشعبي تؤكد وقوعه في أحد مقرات فصائلها
بغداد – أسامة نجاح:
أكدت قيادة عمليات بغداد ، أمس الجمعة إن انفجار مخزن الأسلحة في منطقة العبيدي تسبب في انطلاق عشوائي للقذائف والصواريخ إلى مناطق أخرى من العاصمة ، فيما طالبت جهات رسمية في هيئة الحشد الشعبي بمحاسبة المقصرين وإحالتهم إلى الجهات المختصة .
وقال المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن إن “الانفجار كان سببه مخزن للأسلحة في منطقة العبيدي شرق العاصمة بغداد مما جعل صواريخ ومقذوفات تتطاير الى مناطق أخرى من العاصمة. وأضاف معن في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” الانفجار سبب إصابات عديدة بين المواطنين فضلا عن إلحاق أضرار مادية بعدد من المنازل والسيارات القريبة من الحادث”. من جانبه أكد المتحدث باسم هيئة الحشد الشعبي كريم النوري أن” الانفجار حصل في أحد مقرات فصائل الحشد الشعبي في منطقة العبيدي.
لافتا إلى إن” الأسباب ما زالت غير معروفة وهل كانت نتيجة تماس كهربائي أم طريقة تكديس الأسلحة غير صحيحة ، مشيراً إلى إننا” بانتظار نتائج اللجان المختصة لإطلاعنا على النتائج النهائية .
وأضاف النوري في حديثه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ بأن” الانفجار أودى بحياة عدد من المواطنين من جراء انطلاق عدد من القذائف التي سقطت على بعض من مناطق بغداد ، مطالباً الجهات الامنية بمحاسبة المقصرين وإحالتهم إلى المحاكم لينالوا جزاءهم العادل .
من جهته كشف مصدر برتبة ضابط في قيادة عمليات بغداد، أمس الجمعة عن تضرر 8 مناطق شرق العاصمة اثر انطلاق صواريخ من مخزن الأسلحة الذي انفجر بمنطقة العبيدي.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن ” الانفجار الذي حدث بمخزن العتاد في منطقة العبيدي تلاه انطلاق صواريخ ومقذوفات من المخزن سقطت على 8 مناطق مجاورة لموقع التفجير شرق العاصمة بغداد”،مبيناً إن “تلك المناطق هي الكمالية وحي البتول والمشتل والفضيلية والعبيدي والعماري والباوية والمعامل”.
وأضاف إن “الانفجارات المتلاحقة أسفرت عن استشهاد وإصابة أكثر من 25 مدنياً واحتراق أكثر من 15 عجلة”،مؤكداً “تضرر منازل ومحال تجارية ومعامل في تلك المناطق المذكورة أعلاه”.
يذكر ان منطقة العبيدي شرقي العاصمة بغداد شهدت صباح أمس الجمعة انفجارمخزن للأسلحة والأعتدة من دون معرفة المتسبب.
يشار إلى إن فرق الدفاع المدني ومعالجة المقذوفات سيطرت على موقع التفجير “المخزن” في منطقة العبيدي شرق العاصمة بغداد.
يذكر أن العراق يشهد منذ 2013، تصاعداً في أعمال العنف، فيما أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، (اليونامي)، في (الأول من ايلول 2016)، مقتل وإصابة اكثر من 1700 عراقي بحوادث عنف شهدتها مناطق متفرقة من البلاد باستثناء محافظة الأنبار خلال شهر آب الماضي، وأكدت أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضرراً من أعمال العنف، وفيما جددت دعوتها جميع الأطراف لبذل كل الجهود الممكنة لحماية أرواح المدنيين، طالبت العراقيين بـ”إظهار القوة في توحيد صفوفهم بوجه هذا العنف الذي لا يهدأ”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة