الوطني يسعى لتصحيح التأريخ والأسترالي يتسلّح بامتيازات الضيافة

كفة اللقاءات السابقة تميل لصالح الكنغارو
بغداد ـ صلاح عبدالمهدي:

تتجه الانظار اليوم الى مدينة بيرث الاسترالية حيث الموقعة المرتقبة التي تجمع اسود الرافدين بالكنغارو الاسترالي والتي تجري لحساب الجولة الاستهلالية من التصفيات القارية الحاسمة المؤهلة لمونديال روسيا 2018 ، و يدخل منتخبنا مباراة اليوم وهاجسه تجريد منافسه من اسلحة الضيافة وصولا الى تجنب الخسارة والحصول على نقطة في الاقل ان لم يكن ثلاث يؤسس عليها لمبارياته المقبلة في هذا الصراع التنافسي العنيف والطويل، (الملاعب) تصحب قرائها في رحلة ارشيفية نستعرض خلالها المواجهات التي جمعت بين المنتخبين على امتداد تاريخهما:

محصلة رقمية
سبق لمنتخبنا الوطني ان التقى بنظيره الاسترالي في عشر مباريات رسمية وودية ضيفتها ملاعب سيدني وملبورن وسنغافورة وبرسبين وبانكوك ودبي والدوحة وبالمحصلة الاجمالية مالت كفة التفوق الى المنتخب الاسترالي الذي خرج فائزا بست مباريات مقابل مباراتين لاسود الرافدين وتعادل المنتخبان بمثلهما فيما حسمت الثانية عن طريق ركلات الترجيح من علامة الجزاء ، وسجل منتخبنا ثمانية اهداف بالمرمى الاسترالي مقابل 12 كرة استرالية دخلت مرمانا اذا استثنينا ركلات الترجيح التي حسمت مباراة المنتخبين في نصف نهائي بطولة مارليون الدولية التي جرت في سنغافورة ، وقد اشرف على قيادة منتخبنا في تلك المواجهات سبعة مدربين وهم المجري تالاكي يولا واكرم احمد سلمان والبرازيلي فييرا وعدنان حمد والالماني سيدكا والبرازيلي زيكو و الصربي فلاديمير بتروفيتش .

شريط المواجهات
في الحادي عشر من اذار عام 1973 التقى المنتخبان في سيدني ضمن تصفيات المونديال العاشر الذي ضيفته المانيا الغربية وانتهت المباراة استرالية بثلاثة اهداف سجلها ادريان الستن ( هدفان ) وري ريتشارد مقابل هدف واحد حمل امضاء رياض نوري . وفي الثامن عشر من اذار عام 1973 التقى المنتخبان ثانية في ملبورن ضمن التصفيات ذاتها وانتهت المباراة بالتعادل السلبي .
وفي السادس والعشرين من تشرين الاول عام 1984 التقى المنتخبان في الدور نصف النهائي لبطولة مارليون الدولية التي اقيمت في سنغافورة وانتهت المباراة عراقية بفارق ركلات الترجيح من علامة الجزاء 9 – 8 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل الايجابي بهدف لمثله سجله لمنتخبنا حسين سعيد ولاستراليا فرانك فارينا ويومها شارك الاستراليون بالمنتخب الرديف. وفي السادس والعشرين من اذار عام 2005 انتهت المباراة التجريبية التي جرت بين المنتخبين في سيدني بفوز المنتخب الاسترالي بهدفين سجلهما مارك برشيانو واحمد الريتش مقابل هدف واحد لمنتخبنا حمل امضاء محمد ناصر شكرون.

فوز بطعم العسل
وفي الثالث عشر من تموز عام 2007 فاز منتخبنا بثلاثة اهداف تناوب على تسجيلها نشات اكرم وهوار الملا محمد وكرار جاسم مقابل هدف واحد لمارك فيدوكا في المباراة التي ضيفتها بانكوك ضمن نهائيات بطولة كاس اسيا وحصل فيها الاسترالي لوكاس نيل على البطاقة الحمراء . وفي الاول من حزيران عام 2008 فاز المنتخب الاسترالي بهدف دون رد حمل امضاء هاري كيويل في المباراة التي ضيفتها مدينة برسبين الاسترالية ضمن ذهاب تصفيات مونديال جنوب افريقيا 2010.
وفي السابع من حزيران عام 2008 رد منتخبنا الدين للاستراليين عندما التقى المنتخبان في دبي ( ارض منتخبنا المفترضة ) ضمن اياب التصفيات ذاتها حيــث انتهت المباراة عراقيــة بهــدف من دون رد حمل امضاء عماد محمد .

تفوق استرالي
وفي الثاني والعشرين من كانون الثاني عام 2011 التقى المنتخبان في الدور ربع النهائي لبطولة كاس اسيا التي ضيفتها الدوحة واحتاج المنتخب الاسترالي الى 118 دقيقة ليخرج فائزا بهدف دون رد جاء عن طريق تيم كاهيل في الوقت الاضافي للمباراة ارتفعت فيها البطاقة الحمراء بوجه اللاعب نشات اكرم . وفي السادس عشر من تشرين الاول عام 2012 فاز المنتخب الاسترالي بهدفين سجلهما تيم كاهيل وارثي تومسون مقابل هدف واحد لعلاء عبد الزهرة في المباراة التي ضيفتها الدوحة ضمن ذهاب المرحلة الحاسمة لتصفيات مونديال البرازيل 2014 .
وفي الثامن عشر من حزيران عام 2013 فاز المنتخب الاسترالي بهدف دون مقابل سجله جوشوا كندي في المباراة التي ضيفتها سيدني ضمن اياب تصفيات مونديال البرازيل 2014 وهي اخر مباراة جمعت بين المنتخبين قبل مباراة اليوم .

اسماء للذكرى
قاد اول تشكيلة عراقية واجهت المنتخب الاسترالي المدرب المجري تالاكي يولا وتالفت من اللاعبين : جلال عبد الرحمن في حراسة المرمى ومجبل فرطوس وعبد كاظم ( كابتن الفريق ) ودكلص عزيز وصاحب خزعل في خط الدفاع وشدراك يوسف ورياض نوري في خط الوسط وعمو يوسف وصباح حاتم وصلاح عبيد وعلي كاظم في خط الهجوم.

(عدسة: محمد عامر)

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة