الملف الأمني

بغداد – هجوم مسلح
افاد مصدر امني في الشرطة العراقية امس الاثنين بأن عنصرين في الحشد الشعبي قتلا بهجوم مسلح في اليوسفية جنوبي بغداد.
وقال المصدر إن “مسلحين اطلقوا النار، مساء يوم امس على مفرزة تابعة للحشد الشعبي في منطقة اليوسفية، ما اسفر عن مقتل عنصرين في الحشد”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “قوة أمنية طوقت مكان الحادث ونقلت جثتي القتيلين الى الطب العدلي”.
وشهدت بغداد تمكن قوة أمنية من قتل انتحاري كان ينوي استهداف المدنيين في الرضوانية جنوب غربي بغداد.

ديالى – عملية امنية
اكد مصدر محلي في محافظة ديالى، امس الاثنين، بأن القيادات الأمنية العليا في المحافظة عقدت اجتماعاً امنياً طارئا في قضاء المقدادية شمال شرقي بعقوبة لدرء مخاطر اندلاع نزاع عشائري بعد حادثة بروانة، أمس.
وقال المصدر إن “القيادات الأمنية العليا في ديالى عقدت اجتماعا طارئا في قضاء المقدادية، (35 كم شمال شرقي بعقوبة)، لدرء مخاطر اندلاع نزاع عشائري بعد حادثة قرية بروانة، (6 كم شرق المقدادية)، أمس، والتي أدت الى سقوط ثلاث قتلى وجريح بإطلاق نار نشب اثر خلاف بين عائلتين”.

الانبار – اشتباكات مسلحة
اعلن مصدر عسكري في محافظة الانبار، امس الاثنين، بأن خمسة عناصر من “داعش” قتلوا شمالي الرمادي.
وقال المصدر إن “قوة من الفوج الأول التابع للواء 38 بالفرقة العاشرة تمكنت من قتل خمسة عناصر من داعش خلال محاولتهم التعرض على قاطع الفوج في شمال منطقة البوذياب شمالي الرمادي”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القوة منعت عناصر داعش القادمين من جزيرة الرمادي، شمالي مدينة الرمادي بالتعرض عليهم بعد قتلهم واستهدفهم بواسطة مفرزة الكورنيت الروسية التابعة للجيش”.

كربلاء – هجوم مسلح
أعلنت قيادة الفرات الأوسط، امس الاثنين، أن حصيلة هجوم عين التمر بلغت 15 قتيلا و16 مصاباً، فيما أكدت أن الوضع في القضاء تحت السيطرة.
وقالت القيادة إن “حصيلة الهجوم الإرهابي الذي استهدف قضاء عين التمر (120 كم غرب كربلاء)، بلغت 15 قتيلا، و16 مصاباً”، مؤكدة “إجهاض محاولة تسلل وتعرض على القضاء قام بها خمسة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة في ساعة متأخرة من الليل”.
وأضافت، أن “احدهم فجر نفسه باستهداف حفل زفاف بحزام نأسف وقنابلا يدوية ورمي عشوائي ببندقية كلاشنكوف”، مبينة أن “القوات الأمنية قتلت الانتحاريين الأربعة الباقين وفرضت إجراءات مشددة تحسبا لأي طارئ وبإشراف مباشر من قبل قائد العمليات ومحافظ كربلاء وتواجد أمني مكثف، والموقف الآن مسيطر عليه تماماً”.
المثنى – عملية عسكرية
كشف قائد عمليات الرافدين اللواء علي دبعون امس الاثنين، عن عملية عسكرية واسعة النطاق للبحث عن “إرهابيين مختبئين” في بادية السماوة بمحافظة المثنى.
وذكر دبعون ان “القوات الأمنية في الجيش العراقي، وقوات الشرطة الاتحادية والشرطة المحلية، وباشتراك من طيران الجيش ستنفذ اليوم الثلاثاء عملية عسكرية واسعة النطاق للبحث عن إرهابيين متواجدين في باديـة السمـاوة”.
وأشار الى ان “معلومات استخبارية كشفت عن وجود عدد من الإرهابيين والاحزمـة الناسفـة التـي تـروم استهداف المحافظات الجنوبيـة بعمليـات إرهابيـة”.
ميسان – اعتقال مطلوبين
ذكر قائد القوات الأمنية التابعة الى شرطة ميسان امس الاثنين، ان مفارز امنية القت القبض على سبعة متهمين بجرائم قتل خلال عملية أمنية في المحافظة.
وذكر قائد شرطة ميسان العميد نزار الساعدي منه ان “مفارز قسم شرطة البلدة تمكنت من خلال قيامها بحملة تنفيذ أوامر القبض القضائية بالقبض على [34] متهما مطلوب على وفق مذكرات قبض قضائية بينهم سبعة مطلوبين بتهمة القتل العمد”.
وبين أن “مفارز القسم المذكور أعلاه تمكنت من إلقاء القبض على المتهمين بعد ورود معلومات دقيقة تشير إلى محل تواجدهم مشيراً إلى أن المتهمين تم أحالتهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل”.

نينوى – عمليات دفاعية
اعلن مصدر محلي في محافظة نينوى امس الاثنين ان قوات البيشمركة شرعت بحفر خنادق دفاعية، بالقرب من مدينة الموصل.
وقال مسؤول محور الخازر {جنوب الموصل} في قوات البيشمركة عارف طيفور، إن “تلك الخنادق من أجل الدفاع والحماية”، نافيا ان “يكون لتلك الخنادق علاقة برسم حدود إقليم كردستان”.
وتتمركز قوات البيشمركة حالياً في جبل “زرتك” الذي يعتبر أقرب نقطة حدودية شرقي الموصل، ويبعد 18 كيلومتراً فقط عن مدينة الموصل.
يشار إلى ان، قوات البيشمركة حررت خلال عملية انطلقت في 14 من اب الجاري، عددا من القرى ضمن محور الخازر والكوير المحاذية للموصل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة