تشيلسي يعتلي قمة البريمييرليج والمان يونايتد يحقق فوزه الثالث

أرسنال يتخطى واتفورد
لندن ـ وكالات:

اعتلى تشلسي صدارة الدوري الانجليزي لكرة القدم إثر فوزه الصريح على ضيفه بيرنلي الوافد الجديد 3-صفر أول أمس في افتتاح المرحلة الثالثة.
وسارع تشلسي إلى خطف الأسبقية عبر نجمه البلجيكي ايدن هازار الذي سدد كرة متقنة من خارج المنطقة تهادت داخل شباك الزوار (9).. وعاد هازارد إلى الواجهة حينما سدد كرة خطيرة انقذت من على فم المرمى (15) قبل أن يسدد المدافع الدولي غاري كايهيل كرة قوية ابعدها مدافعو بيرنلي إلى ركنية (17).. ومرر البرازيلي أوسكار كرة عرضية إلى زميله الاسباني دييغو كوستا سددها بين أحضان حارس بيرنلي طوم هيتون (37) قبل ان يعزز البرازيلي ويليان تقدم تشلسي بتسديدة زاحفة انتهت داخل شباك بيرنلي (42).
وتسيد أصحاب الدار اللقاء في الشوط الثاني، وأضافوا الهدف الثالث عبر النيجيري فيكتور موزس (90). وارتفع رصيد تشلسي الى 9 نقاط.
وحقق مانشستر يونايتد فوزه الثالث تواليا اثر تخطيه عقبه مضيفه هال سيتي 1-صفر بصعوبة بالغة.وكاد فريق «الشياطين الحمر» يفتتح التسجيل لكن رأسية السويدي زلاتان ابراهيموفيتش ضلت طريقها الى شباك هال (10)، بينما فطن مدافعو الاخير لمحاولة واين روني البالغة الخطورة (38).
وجرب الفرنسي بول بوغبا -أغلى لاعب في العالم- حظه من مسافة بعيدة لكن كرته علت العارضة (65) سدد بعدها واين روني كرة مميزة (74).. وكاد هال يخطف التقدم خلافا لمجريات اللعب عبر طوم هادلستون الذي سدد كرة بعيدة ارتطمت بالمدافعين وكادت تغالط الحارس الاسباني دافيد دي خيا (76).. ودفع مورينيو باليافع ماركوس راشفورد الذي باغت دفاعات هال بتسجيله هدف الفوز الغالي اثر عرضية من روني (90+3).
وانتهت مباراة القمة بين توتنهام وضيفه ليفربول بتعادل منطقي 1-1.. وارسى لاعبو ليفربول خطرا داهما منذ البداية إذ سدد البرازيلي فيليبي كوتينيو كرة تصدى لها حارس توتنهام الهولندي ميشال فورم باقتدار (5)، وسدد السنغالي ساديو مانيه كرة قوية ارتدت من مدافعي توتنهام الذين انقذوا مرماهم من هدف محقق (14). وعاد كوتينيو إلى الواجهة حين سدد كرة انقذها فورم حارما الضيوف هدفا اكيدا (26)، واثمر ضغط رجال المدرب الألماني يورغن كلوب ركلة جزاء إثر تعرض البرازيلي روبرتو فيرمينو للمخاشنة داخل المنطقة المحرمة من المدافع البلجيكي توبي ألدرفيريلد ترجمها جيمس ميلنر بنجاح (43).. وتابع الزوار بالزخم عينه في الشوط الثاني، حيث تصدت عارضة توتنهام لكرة راسية خطيرة للكاميروني جويل ماتيب (53)، وألغى الحكم المساعد هدفا لمانيه بداعي التسلل (56) وسط سطوة لاعبي ليفربول على الاجواء في وايت هارت لاين.
وحملت الدقيقة 72 الخبر اليقين لاصحاب الدار، إذ مرر اريك داير كرة عرضية تهادت أمام المدافع داني روز الذي اسكنها شباك مينيوليه مانحا توتنهام التعادل 1-1.
وسدد ألدرفيريلد كرة راسية اثر ركنية علت عارضة ليفربول (85)، ورد الضيف يتسديدة خطيرة للهولندي جورجينيو فينالدوم كادت تغالط مواطنه فورم الذي أنقذ مرماه من هدف محقق (90).. وحصد ليستر سيتي حامل اللقب باكورة انتصاراته هذا الموسم اثر تخطيه عقبة ضيفه سوانسي سيتي 2-1 على ملعب كينغز باور ستاديوم.. ويدين ليستر بفوزه إلى هدافه جيمي فادري (32) وقائده المدافع الجامايكي ويس مورغان (53)، بينما سجل الهولندي ليروي فير هدف سوانسي الوحيد (81).. وسبق لليستر أن سقط 1-2 ضد هال ستي وتعادل صفر-صفر في مباراة قمة أمام ارسنال في أول مرحلتين. بدوره، حقق ارسنال فوزه الأول من بوابة مضيفه واتفورد 3-1 بفضل الاسباني سانتي كازورلا (17 من علامة الجزاء)، والتشيلي الكسيس سانشيز (40)، والألماني مسعود اوزيل (45)، فيما حمل هدف واتفورد الوحيد توقيع الارجنتيني روبرتو بيريرا (57).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة