شيرين.. المصرية الثانية في بعلبك بعد أم كلثوم

بعلبك ـ وكالات:
أحيت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب بصوتها الساحر حفلة ضمن برنامج مهرجانات بعلبك الدولية، أمام ما يزيد على ألفي مستمع بينهم شخصيات سياسية واجتماعية بينهم الوزير السابق بسام مرتضى ومحافظ بعلبك الهرمل بشير خضر ورئيس بلدية بعلبك حسين اللقيس ورئيسة لجنة مهرجانات بعلبك نايلة دي فريج ورئيسة الشرف في اللجنة مي عريضة.
ظهرت شيرين على المسرح مثل راقصات الفلامنكو، بفستان أسود مزيّن بزهور بيضاء وحمراء لتكتمل أناقتها بتسريحة مناسبة تغازل بها جمهورها اللبناني. شيرين هي الفنانة المصرية الثانية التي اعتلت خشبة مسرح مهرجانات بعلبك بعد كوكب الشرق السيدة أم كلثوم، لذلك، اعتبرت أن الحظ حالفها لتكون موجودة على مدرجات معبد باخوس العابق بالتاريخ، خصوصاً بعدما كانت قد أعلنت اعتزالها الذي رافقه تعاطف كبير من جمهورها العريض الذي ناشدها العودة إلى الأضواء، ولبّت.
بدأت شيرين الحفلة بأغنية «إيه يعني غرامك ودّعني» مطعّمة بنكهة لبنانية من خلال «الميجانا» برفقة فرقتها الموسيقية المؤلفة من 24 عازفاً وعازفة، ثم غنّت باقة من أغنيات طالما حفظها الجمهور وكان يرددها معها خلال ساعتين تقريباً، أبرزها «جرح تاني» و«لازم أعيش» و«بطمنك» و«انكتبلي عمر» و«مش خايفة من حاجة» و«ما تفرحش» و«عين ونني» و«كنت تسيبني» و«بالك» و«كتير بنعشق» و«على بالي» و«بتوحشني».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة