الأخبار العاجلة

يوم حداد وطني وتشييع لعدد من ضحايا الزلزال في ايطاليا

روما ـ أ ب ف:
شيعت ايطاليا امس السبت ، عددا من ضحايا الزلزال الذي ضرب وسط شبه الجزيرة حيث ما زال مئات من رجال الانقاذ يبحثون بين الانقاض من دون آمال كبيرة في العثور على ناجين محتملين.
ونكست الاعلام في جميع انحاء البلاد بمناسبة تشييع عدد من ضحايا اركاتا وبيسكارا ديل ترونتو احدى البلدات الثلاث الاكثر تضررا في المنطقة.
ونظمت الجنازة امس السبت في قاعة رياضية في بلدة اسكولي بيسينو على سفح الجبل الذي ضربه الزلزال، بحضور رئيس الجمهورية سيرجيو سيرجيو ماتاريلا ورئيس الحكومة ماتيو رينزي.
وتحولت هذه القاعة امس الاول الجمعة الى كنيسة حضر اليها اقرباء الضحايا للصلاة امام حوالى ثلاثين نعشا. وبين الضحايا الذين تم تشييعهم جوليا (تسع سنوات) التي حمى جسدها شقيقتها الصغرى جورجيا (خمس سنوات) احدى آخر الناجين الذين تم انتشالهم من تحت الانقاض في بيسكارا ديل ترونتو.
لكن عددا من العائلات اختار عدم المشاركة في الجنازة الرسمية وتشييع اقربائهم بمفردهم. وقد تم تسليمهم جثمانهم .
ونقلت وكالة الانباء «آجي» عن سيدة «لماذا ننتظر؟ لنصغي الى السياسيين؟ انهم يكررون الامور نفسها وانهم قريبون منا وان هذا الامر يجب الا يتكرر، الامر نفسه دائما».
وستجري مراسم اخرى بدون جثامين الاسبوع المقبل لضحايا اكومولي وخصوصا اماتريتشي الواقعة على الطرف المقابل من سفح الجبل.
وبانتظار هذه المراسم، قامت بعض العائلات بتشييع قتلاها. ففي بوميزيا جنوب روما، ترأس اسقف الابرشية امس الاول الجمعة بحضور مئات الاشخاص جنازة ستة من الضحايا بينهم صبي في الثامنة من العمر وفتاتان.
وتفيد آخر حصيلة للضحايا صادرة عن الدفاع المدني ان عدد القتلى بلغ 281 شخصا بينهم 221 في اماتريتشي وحدها، وعدد الجرحى 388 ادخلوا الى المستشفيات. ولم يتم العثور على اي ناج منذ الخميس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة