الأخبار العاجلة

الفهداوي يؤكّد على تأمين الأحتياجات لإعادة الكهرباء إلى الأنبار

أستعرض طبيعة التحديات التي واجهت أبناء المدينة
بغداد – محمود خيون:

باشرت ملاكات وزارة الكهرباء بتأمين الاحتياجات الضرورية لاعادة مصادر التغذية وترتيب شبكات التوزيع التي تعرضت الى اضرار بالغة بسبب العمليات العسكرية ضمن سعيها لاعادة ترتيب اوضاع الشبكة الكهربائية في مدينة الرمادي بعد ان تم تحريرها من عصابات داعش الارهابية .
الى ذالك تفقد وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي اوضاع الشبكات في المدينة يرافقه وزراء الاسكان والبلديات والصحة والتربية بهدف الوقوف على احتياجات المحافظة من الخدمات بعد تحرير اجزاء كبيرة منها على يد المقاتلين الابطال من شتى الصنوف والتشكيلات.
واستعرض الفهداوي للوزراء طبيعة التحديات التي واجهت ابناء الانبار الساعين لاعادة الحياة لمحافظتهم .
وبين الفهداوي ماتم تقديمه من قبل ملاكات وزارة الكهرباء والدوائر التابعة لها من جهود كبيرة لاعادة اصلاح الاضرار التي لحقت بقطاع الطاقة الكهربائية وشبكات التوزيع والنقل .
كما تجول الوزير في عدد من مناطق مدينة الرمادي وذلك للوقوف عن كثب على حجم الاضرار التي تعرضت لها غالبية المفاصل الخدمية وهو مايتطلب تكثيف الجهد لاعادة عمل المؤسسات الخدمية واسناد المديريات العامة من قبل تلك الوزارات لتقديم افضل الخدمات .
وقدم الفهداوي للحاضرين ابرز مايمكن تقديمه كمرحلة اولى لاعادة الحياة للمحافظة ومرافقها الخدمية كما ثمن نيابة عن اهل الانبار دعم رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي بتحشيد الجهود لاعمار الانبار وللوزراء الذين وعدوا ببذل كل الجهود للاسراع بتقديم الخدمات لاعمار المحافظة .
يذكر ان ملاكات وزارة الكهرباء وباشراف مباشر من المهندس قاسم الفهداوي باشرت ومنذ اليوم الاول بعد تحريرها من عصابات داعش الارهابية باجراء مسوحات ميدانية على شبكات التوزيع داخل الاحياء السكنية كذلك تحديد الاضرار التي لحقت بشبكات النقل للضغط العالي ومصادرها كذلك تم تحديد الاضرار داخل محطات التوزيع والتحويل كذلك حصر تلك الاضرار وتحديد المواد والمعدات المطلوبة للبدء بعملية اصلاح الاضرار وترتيب أوضاع شبكات النقل والتوزيع ومن ثم الدخول الى الاحياء الواحد تلو الأخر لتأمين عودة التيار الكهربائي الى منازل المواطنين والدوائر الخدمية في المناطق والاحياء السكنية .
هذا وأستنفرت وزارة الكهرباء وبأشراف مباشر من وزير الكهرباء المهندس قاسم الفهداوي ، جميع ملاكاتها الهندسية والفنية والحرفية في دوائر التوزيع التابعة لها في مدينة الرمادي لمواجهة المشكلات والعوارض الفنية التي تعرضت لها شبكات التوزيع نتيجة الأعمال العسكرية والتي أدت الى خروج المغذيات المسؤولة عن تغذية الاحياء السكنية وبالتالي إنقطاع التيار الكهربائي عنها ، على الرغم من وجود طاقات توليدية فائضة تكفي لسد الحاجة كلياً وتحقيق حالة استمرارية التيار الكهربائي للمدينة .
وعلى صعيد متصل باشرت الملاكات الهندسية والحرفية في مديرية توزيع كهرباء الفلوجة بأعمال حصر الأضرار التي تعرضت لها شبكات التوزيع داخل الأحياء السكنية كذلك الأضرار التي لحقت بمحطات التوزيع ومعدات نقل وتحويل الطاقة الكهربائي في جميع أحياء المدينة وبالتالي إنقطاع التيار الكهربائي عنها وبصورة شبه تامة .
من جانبه أكد المهندس رامي زحام العبيدي مدير توزيع كهرباء الفلوجة بأنه تم أجراء مسوحات ميدانية شملت جميع أحياء المدينة بعد تحريرها من عصابات داعش الأرهابية وتراوحت نسب الأضرار مابين 50% الى 85 % بالنسبة لشبكات التحويل من اسلاك ومحولات توزيع متعددة الأحجام وأعمدة للضغطين العالي والواطىء .
وبين العبيدي أنه تم المباشرة بأصلاح الأضرار البسيطة كتقطيع الأسلاك ومحاولة الأستفادة من المحولات الصالحة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة