الأخبار العاجلة

الدائرة تنفّذ عدداً من البرامج والخطط للسيطرة على الأمراض الانتقالية

مدير عام صحة البصرة لـ»الصباح الجديد» :
البصرة – سعدي علي السند:

أكد مدير عام دائرة صحة البصرة الدكتور رياض عبدالأمير على ضرورة أن تكون هناك برامج توعية وتثقيف للملاكات الصحية ووضع خطط آنية ومستقبلية لغرض تطوير المهارات التي تساعدهم في حل جميع التحديات التي تعترضهم في اثناء تأدية أعمالهم وواجباتهم في تقديم الخدمات للمواطنين ، مشدداً على ضرورة تكثيف التوعية للملاكات الصحية العاملة في المؤسسات الصحية وبالتالي توعية المواطنين بالصورة المطلوبة .
وقال المدير العام لقد أكدنا هذا الجانب خلال حضورنا الأجتماع الدوري في قسم الصحة العامة والذي ضم مدراء القطاعات والشعب وناقشنا العديد من المسائل التي تخص صحة المواطن وتقديم المزيد من الخدمات الصحية للأرتقاء بهذه المهمة التي نتسابق اليها جميعا..
واشار الدكتور عبد الامير الى ان مدير قسم التخطيط الدكتور حسام ناطق قدم خلال الأجتماع عرضاً ضم إحصائيات ودراسات منذ العام 2008 والى يومنا هذا حول أهمية التغذية الصحية وتم طرح ومناقشة بعض الأسئلة الشائعة منها هل هناك أغذية يتوجب علينا تجنب استهلاكها؟ وهل هناك أغذية من المفضل ان نقوم باستهلاكها؟ وكل هذا يؤكد لنا ضرورة واهمية التثقيف الصحي للمواطنين.
كما قدم مدير التحصين شرحا توضيحيا عن الحملات التلقيحية وسبل تقديم اللقاحات بصورة منتظمة إضافة لعرض قدمته الدكتورة الاختصاص هيفاء عبد علي في شعبة الأمراض الانتقالية بينت فيه خطة عمل الشعبة حيث تم تشكيل لجان مشتركة بين دائرة الصحة ودوائر الدولة الأخرى وتحديد المسؤوليات التي تسهم بالسيطرة على الامراض الانتقالية والحد من انتشارها، ورفع الكفاءة العلمية للملاكات الطبية والصحية في المؤسسات الصحية من خلال عقد ورش العمل التدريبية والاجتماعات والندوات إضافة الى الاشراف الميداني للوقوف على تنفيذ الخطط الوطنية.

الأجتماع مع رؤساء الاطباء المقيمين
وقال مدير عام الصحة أيضا لقد اجتمعنا مع رؤساء الأطباء المقيمين في مستشفيات المحافظة بحضور مدير قسم الأمور الفنية الدكتور ابراهيم العبادي ومدير قسم العمليات الطبية الدكتور مصعب عبد الطيف للتباحث في آلية العمل المتبعة للأطباء المقيمين في المستشفيات وجدول الخفارات وكيفية سير العمل في أيام العطل الرسمية وحثهم على العمل الجاد والاهتمام بالمريض وعدم ترك موقع العمل والاهتمام بالعملية الطبية في تقديم العلاجات ومتابعة المرضى وعدم التهاون ودعونا الأطباء بتتويج هذه المهنة من خلال الإخلاص و التفاني في أدائها .

التصاميم الاولية لمستشفى المدينة العام
وبعد أن تسلمّت دائرة صحة البصرة المجسم الهندسي لمشروع مستشفى ٢٠٠ سرير في قضاء المدينة التقى معاون مدير عام صحة البصرة الصيدلاني الاختصاص نمير محمد وداد ومدير القسم الهندسي المهندس نوري صبيح كاطع وجرى خلال اللقاء مناقشة المشروع الذي تتراوح مساحته الكلية ٣٠ دونما ليتناسب مع الكثافة السكانية في قضاء المدينة .
واوضح معاون المدير ان المشروع في حال تنفيذه سيقدم خدمات طبية لاهالي القضاء بقدرة تشغيلية ٢٠٠ سرير وبوحدات طبية متخصصة كالطوارئ والاطفال والعناية المركزة وانعاش القلب اضافة للعيادة الاستشارية المتخصصة واقسام طبية عديدة .
واضاف لقد تم تخصيص مساحة وارض المشروع وهو في اطار اعداد الدراسات الكافية ، مشيرا الى ان المشروع هو ضمن القرض او المنحة اليابانية وهو احد سبعة مشاريع في عموم البلاد .

مناقشة تقييم الأداء في المؤسسات الصحية
ونظمت دائرة صحة البصرة شعبة ادارة الجودة في قسم الصحة العامة ورشة عمل حول ادارة الجودة والتقييم حضرها مدراء الوحدات والشعب في القسم .
واوضحت مديرة شعبة ادارة الجودة الدكتورة نهاد قاسم إن نظام الاعتماد للجودة من أهم النظم العالمية التي تهدف إلي تحسين جودة الخدمات الصحية مما يعود بالنفع على صحة المواطن والمجتمع إضافة إلي بناء الثقة بين الجهاز الصحي والمجتمع ، والورشة جاءت ضمن خطة اعدت مسبقا لملاحظة مستوى خدمات الرعاية الصحية الاولية المقدمة للمواطنين وتحديد نقاط الضعف والقوة .
واضافت نهاد قاسم لقد تم ايضا طرح ومناقسة مواضيع عدة ابرزها آلية العمل وعرض تقييم قطاعات الرعاية الصحية الاولية ، وأكدت ان صحة البصرة تنظم العديد من برامج تقييم ورفع مستوى الأداء الوظيفي للحصول على خدمات طبية وصحية جيدة.

دورة في اساسيات انقاذ الحياة لمنتسبي شركة الحفر
من جانبها نظمت دائرة صحة البصرة دورة في أساسيات إنقاذ الحياة في قسم العمليات والخدمات الطبية المتخصصة بمشاركة عدد من منتسبي شركة الحفر العراقية.
واوضح مدير قسم العمليات والخدمات الطبية المتخصصة الدكتور مصعب عبد اللطيف تعد هذه الدورات من الاساسيات في الدول المتقدمة والتي يتم مشاركة جميع العاملين وخاصة في الشركات النفطية كون العمل مناطا بالمخاطر والحوادث لذلك لابد من دورات تعليمية حول إسعاف الحالات الطارئة لحين وصول الملاكات الطبية المتخصصة وإنقاذ الحياة في الحالات الطارئة والحرجة من خلال اتباع الاسس العلمية الحديثة .
واشار عبد اللطيف لقد تم طرح وعرض الطرق النظرية للمفاهيم الصحية والطبية الحديثة المستعملة في عمليات انقاذ الحياة طب الطوارئ ACLS وBLS من خلال استعمال الوقت الذهبي للاسعاف وانقاذ الحياة لمريض تعرض لحادث اختناق في مكان ما اضافة لحالات الحروق والصدمة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة