الأمم المتحدة تتوقع “نزوحاً هائلاً ” من الموصل

بغداد ـ الصباح الجديد:
قالت المفوضية العليا للاجئين، التابعة للأمم المتحدة،امس الثلاثاء، إن مئات الآلاف من العراقيين في الموصل وحولها قد يجبرون على النزوح بسبب هجوم الجيش لاستعادة المدينة من تنظيم داعش.
وقال أدريان إدواردز المتحدث باسم المفوضية في إفادة للصحفيين “في الموصل نعتقد أن وضع النازحين قد يزداد سوءاً بدرجة كبيرة”.
وأضاف أن المفوضية تحتاج للمزيد من الأراضي لإقامة المخيمات.
وتابع “الأثر الإنساني للهجوم العسكري من المتوقع أن يكون هائلا وربما يتأثر نحو 1.2 مليون بالهجوم”.
ودفعت العملية التي تشنها القوات العراقية لاستعادة الموصل، آلاف المدنيين للنزوح إلى مخيمات في شمال العراق، تفتقر للتجهيزات الأساسية المطلوبة لاستقبالهم.
في حين يندفع الجيش العراقي ببطء نحو الموصل، منطلقاً من قاعدة القيارة الجوية التي استعادها مؤخراً، الواقعة غرب نهر دجلة، قال قادة عراقيون إنهم يحاولون التخفيف من المأساة الإنسانية للمدنيين، عن طريق تشجيع بعض العائلات على عدم الرحيل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة