الأخبار العاجلة

الصور تفضح الاضطرابات النفسية

شبكات التواصل الاجتماعي تشخّص الاكتئاب
واشنطن ـ وكالات:
وجد باحثون اميركيون ان الصور المنشورة على مواقع التواصل يمكن ان تفضح اصابة اصحابها بالاكتئاب.
ووجد علماء من من جامعتي هارفارد وفيرمونت طريقة تمكن من تحديد الأشخاص المصابين بالاكتئاب عن طريق دراسة الصور التي ينشرها هؤلاء على موقع إنستاغرام.
الباحثون درسوا نحو 44 ألف صورة التقطها 144 مستخدماً بينهم 71 شخصاً يعانون من الاكتئاب ,بينما يتصف 95 شخصا آخر بسلامة النفس.
وجمع المختصون كل المعلومات المطلوبة لبحث درجة النشاط لدى كل من المستخدمين (عدد المنشورات) وأصداء الوسط المعلوماتي (لايكات وتعليقات) ومواصفات الصور (مدى فتاحة أو نضرة الألوان ودرجة سطوعها وتشبعها) ووجود صور وجوه للأشخاص بين الصور الفوتوغرافية المنشورة.
وتبين ان أن وجود ظلال (درجات) مختلفة من اللون الأزرق ودرجة منخفضة من السطوع ونسبة قليلة من تشبع الألوان يعطي دلائل أساسية على معاناة مستخدم شبكة التواصل الاجتماعي من الاكتئاب.
ونشر المصابون بمشكلات نفسية عداداً أكبر من صور الوجوه وقاموا بلايكات اقل.
ووجد الفريق ان المصابين بالاكتئاب يفضلون الصور بالأسود والأبيض على الصور الملونة ,بينما يستخدم المتوازنون نفسيًا مرشحاً ضوئياً يجعل ألوان الصور أفتح.
ويأمل العلماء تحويل المنشورات المصورة المنتشرة في الشبكة الاجتماعية لأداة تساعد على تشخيص الاكتئاب باكراً.
ويقول الباحثون إن نتائج بحثهم تدل على أن عناصر مرئية موجودة في شبكات التواصل الاجتماعي قد تصبح أداة لا بديل لها في تشخيص الاكتئاب باكراً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة