الأخبار العاجلة

القوّات الأمنية تنتظر ساعة الصفر لاقتحام مركز ناحية القيّارة

مع مطالبتها للأهالي بالخروج إلى قرية التينة والمجمّع السكني للقاعدة
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس السبت عن قرب اقتحام مركز ناحية القيارة جنوب مدينة الموصل من زمر داعش الإرهابية ، فيما أشارت مصادر أمنية الى إن، القوات العسكرية تحيط بناحية القيارة بالكامل وتنتظر ساعة الصفر من القيادات العليا لاقتحامها .
وقال مصدر امني برتبة عقيد في قيادة العمليات المشتركة في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان ” قوات مشتركة كبيرة ومجهزة بمعدات وأسلحة ثقيلة تستعد لاقتحام مركز ناحية القيارة بمساعدة سلاح الجو العراقي وطيران الجيش”، مبيناً أن ” القيادات الأمنية تقوم بوضع خطة محكمة لتحرير مركز الناحية بالكامل بأسرع وقت وبأقل خسائر مادية وبشرية ممكنة “.
من جانبها أعلنت قيادة العمليات المشتركة ، أمس السبت ، عن قرب اقتحام مركز ناحية القيارة جنوب مدينة الموصل.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه “لقد حان موعد حسم تحرير مركز ناحية القيارة وقواتنا ستدخل بين لحظة ولحظة أخرى لتخليص أهلنا من سيطرة داعش الإرهابي”.
وأضافت القيادة في بيانها إن “قواتنا أطبقت على عصابات داعش الإرهابية في الناحية ولم يتبقَ سوى الأوامر لاقتحام مركزها”.
ووجهت قيادة العمليات المشتركة الأهالي في القيارة يوم الجمعة الماضية بالخروج فورًا والتوجه إلى القاعدة العسكرية من أجل تحرير مركز ناحيتهم.
وقالت وزارة الدفاع في بيان إذاعي وجهته إلى أهالي القيارة عبر إذاعة خاصة اطلعت عليه صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ “إلى أهلنا الكرام في القيارة لقد صبرتم طويلا وجاءت اللحظة لتنتهي معاناتكم”، مشيرة إلى أن “قواتنا البطلة أطبقت على الدواعش ولم يبقَ إلا تلقي الأوامر لتقتحم مركز مدينتكم العزيزة سوف تدخل بين اللحظة واللحظة الأخرى لحفظ أرواحكم”.
وأضافت الوزارة “لتفادي أي أضرار لا سمح الله نرجو منكم المغادرة على الفور إلى قرية التينة والمجمع السكني للقاعدة وستجدون هناك العون والأمان”.
الى ذلك كشف مصدر أمني في محافظة نينوى، أمس السبت، بأن القوات المشتركة تمكنت من تحرير قرية جوانا في أطراف ناحية القيارة جنوب الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قطعات جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة 15 في الجيش العراقي تمكنت أمس السبت من تحرير قرية جوانة في أطراف ناحية القيارة جنوب الموصل بالكامل”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “القوات المشتركة رفعت العلم العراقي فوق مباني القرية .
وأعلنت خلية الاعلام الحربي، الثلاثاء الماضي ، عن تحرير قوات مكافحة الإرهاب أربع قرى في ناحية القيارة، جنوب الموصل،(405كم شمال بغداد)، من سيطرة تنظيم (داعش)، وفيما أكدت رفع العلم العراقي فوق مبانيها، أشارت إلى تطويق قرية في الناحية استعداداً لاقتحامها.
وقالت خلية الإعلام في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قوات مكافحة الارهاب تمكنت من تحرير قرى الحويش والجواعنة والجبلة والغازية في ناحية القيارة، جنوب الموصل، من سيطرة تنظيم (داعش)”، مؤكدة أن “القوات الأمنية رفعت العلم العراقي فوق مباني القرى المحررة”.
وأضافت الخلية أن “قوات مكافحة الإرهاب كبدت العدو خسائر بالأرواح والمعدات”، مشيراً إلى أن “القوات الامنية تفرض طوقاً على قرية الجدعة قرب مركز ناحية القيارة، استعداداً لاقتحامها”.
يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014)، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها “انتهاكات” كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية “جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة