الأشخاص الأذكياء فوضويون ويشتمون كثيراً

الصباح الجديد ـ وكالات:
تسود فكرة عن الشخص «الذكي» مفادها أنه إنسان مميز وله مرتبة عالية ونادراً ما يقع في الأخطاء، لكن دراسة جديدة بينت أن الأشخاص الأذكياء فوضويون ولا يلتزمون بالنظام، كما أنهم يحبون السهر ليلًا ويتلفظون بكلمات غير لائقة.
ان الأشخاص الأذكياء يشتمون كثيراً ويتلفظون بكلمات نابية بنحوكبير ,وغرفهم غير مرتبة ويسهرون كثيراً، هذا ما خلصت تجربة لعلماء النفس في كلية ماريست بولاية نيويورك في الولايات المتحدة الأميركية وذكره الموقع الألماني «فوكوس».
ووفق دورة النشاط اليومية، التي تسمى إيقاع الساعة البيولوجية، يُصنف البشر في الأساس ضمن الكائنات النهارية, لكن بعض الأفراد منهم يهوون السهر ليلاً ويميلون إلى العمل حتى وقت متأخر من الليل أكثر من غيرهم.
وحسب دراسة من جامعة مينيسوتا الأميركية جاءت في موقع «بونته» الألماني الذي يعنى بالمواضيع الاجتماعية، فإن الأشخاص الأذكياء أكثر نشاطاً ليلاً ويحبون العمل في الليل.
وذكرت دراسة أخرى نشرت في مجلة علم النفس «Psychology Today» أن شخصيات كبيرة مشهورة عُرفت بنشاطها الليلي مثل ونستون تشرشل وتشارلز داروين وباراك أوباما.
أما الاستنتاج المدهش في دراسة جامعة مينيسوتا الأميركية هو أن الأشخاص الذين تكون غرفة نومهم فوضوية وغير مرتبة هم في الحقيقة أشخاص أذكياء ومبدعين. فعلى ما يبدو أن الأجواء غير المرتبة تساعد على الانفصال من الروتين وتجعل الشخص بالتالي يُنتجُ أفكارا جديدة, إضافة الى ذلك ذكرت الدراسة أن الأشخاص الأذكياء يستخدمون كلمات نابية بنحو كبير ويمتلكون معجماً غير محدود من المفردات السيئة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة