الأخبار العاجلة

معصوم: المصالحة المجتمعية ضرورة ملحة من دون إهمال المصالحة السياسية

بغداد ـ الصباح الجديد:
بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في قصر السلام في بغداد امس الاربعاء مع مُدير مكتب منظمة التعاون الإسلاميِّ في بغداد السفير صالح الشاعريّ مع الجهود لعقد مُؤتمَر (مكة 2)، ودور المنظمة في دعم العراق في حربه ضد الارهاب.
ورحب معصوم في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، “بموقف منظمة التعاون الإسلاميِّ الداعم لوحدة العراق واستقراره وبالجهود للمضي في (وثيقة مكة 2) الهادفة الى تجاوز الاختلافات بين الطوائف،” مشدداً على ان “المصالحة المجتمعية ضرورة ملحة وتحتاج الى تركيز مضاعف بوصفها تحتل المكانة الاساسية حالياً في عملية تعزيز السلم الاهلي الشامل والوحدة الوطنية لا سيما في المناطق المحررة من عصابات داعش من دون اغفال اهمية تعميق المصالحة السياسية في كل المجالات”.
كما اكد الرئيس معصوم على “أهمية مساعي المؤتمر من أجل إعلاء قيم التسامح والعدالة والمبادئ الانسانية السامية التي نادى بها ديننا الحنيف ونبذ التطرف والعنف”.
مجدداً “الدعوة الى تعميق الحوار بين المرجعيات الدينية والى مواصلة اللقاءات والمنتديات الهادفة الى نشر مفاهيم السلام والتفاهم فضلا عن تطوير علاقات التعاون بين الدول كافة”.
من جانبه نقل الشاعري تهنئة منظمة التعاون الإسلامي وأمينها العام إياد بن مدني بالانتصارات التي حققها العراق على عصابات داعش الإرهابيّة، اشاد بصمود الشعب العراقي مؤكداً استعداد المنظمة لدعمه في التصدِّي للتطرف بكل اشكاله وللنهوض من جديد كمركز حضاري رائد كما كان دائماً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة