اتحاد بغداد ينظّم بطولات تنشيطية للفئات العمرية بكرة السلّة

«لؤي سامي» يشيد بإمكانات مواهب المركز الوطني
بغداد ـ فلاح الناصر:

تتواصل في قاعة المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة السلة في المدينة الشبابية منافسات البطولة التنشيطية لفئة الشباب مواليد 99/2000 التي ينظمها اتحاد بغداد بكرة السلة بالتعاون مع المركز الوطني بمشاركة أندية الخطوط والصليخ والصيد وتربية الرصافة الثانية، فضلاً على المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية، بقيادة طواقم تحكيم من الاتحاد لكلا الجنسين قدمت مهارة فنية في ادارة المباريات.
وتحضى مباريات البطولة باهتمام الاندية المشاركة التي تجد في المنافسات الودية فرصة لتهيئة فرقها بالنحو الامثل قبل المشاركة في تصفيات أندية بغداد شهر تشرين الأول المقبل وهي مؤهلة الى نهائيات العراق.
عن منافسات البطولة، قال عضو الملاك التدريبي لفريق المركز الوطني د. لؤي سامي: في ضوء الحاجة الكبيرة للاعبي الفئات العمرية لمنافسة متواصلة، فقد فاتحنا اتحاد بغداد بامكان تنظيم مسابقات متواصلة تعنى بالفئات العمرية وديمومة نشاطاتها، لذلك اطلق الاتحاد اقامة بطولات تنشيطية ودية بين الاندية، وحالياً تتواصل سباقات الشباب التي تم الاتفاق فيها على اشراك لاعبين مواليد 99/2000 في وقت سيشترك لاعبي الشباب في تصفيات العراق لمواليد 2000 حصراً بحسب تعليمات الاتحاد المركزي للعبة.
وتابع ان 12 لاعباً يدافعون عن الوان المركز الوطني في البطولة، باشراف الملاك التدريبي المؤلف من د. لؤي سامي وفاضل عباس وإبراهيم خليل، بمتابعة ميدانية وتشجيع كبير من مدير المركز الوطني بالسلة نصير أحمد.
وقال ان الاندية فاتحت اتحاد بغداد ايضاً على امكان اقامة التصفيات المقبلة بنظام اللعب اسبوعياً وليس التجمع لكي تتواصل المنافسات ويمنح اللاعبين فرصة للاستشفاء ومراجعة الحسابات وتصحيح الاخطاء، حيث المعمول به على مدى السنوات السابقة هو اقامة السباقات بطريقة التجمع المضغوط الذي لا يمكن فيه التصحيح وتجرى المنافسات بشكل سريع جداً مما لا يمنح اللاعبين امكان تقديم الاداء الفني الكبير، فاعداد طويل ثم منافسات مضغوطة جداً لا يلبي الطموح في اعداد لاعبين بمواصفات عالية في عالم الكرة البرتقالية.
وذكر ان اتحاد بغداد اختتم مؤخراً، بطولة تنشيطية للناشئين لمواليد 2001/2002 بمشاركة المركز الوطني وناديي الخطوط والصيد، حيث فاز بالمركز الاول المركز الوطني بعد تغلبه على الخطوط بنتيجة 46 نقطة مقابل 26 نقطة للخطوط، وعلى الصيد بنتيجة 60 نقطة مقابل 14 نقطة للصيد.
كما اشاد د. لؤي سامي، وهو ( أ.م.د ) اختصاص فسلجة التدريب الرياضي بكرة السلة في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة/ جامعة بغداد، اشاد بامكانات لاعبي فريقه الذين تمكنوا من فرض حضورهم الفني في المباريات على صعيدي البطولتين (الناشئة والشباب)، موضحاً ان ثمار المركز أينعت فحاليا تضم تشكيلة المنتخب الوطني لفئة الناشئين ثلاثة لاعبين من الموهوبين هم ( أحمد ثائر وباقر ميثم وعلي نعمة )، في وقت يمثل منتخب لشباب العائد مؤخراً من بطولة آسيا اللاعب علي عباس وهو مواليد 1999 ويبلغ طوله 2،04 متر.
واختتم المدرب حديثه بالقول: استعد للمشاركة في دورة C التدريبية الآسيوية المتخصصة التي من المقرر ان تقام يوم 18 آب الجاري وهي فرصة كبيرة لتعزيز تجربيتي التدريبية في اللعبة التي اسعى فيها الى الاستفادة من خبراتي كلاعب وتدريسي بالحصول على فرصة قيادة المنتخبات الوطنية في المناسبات المقبلة، وسبق لي الاشتراك في دورات عدة بينها المتخصصة في اعداد المدربين الدولية بجامعة لايبزك الألمانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة