مجلس الأمن يجيز نشر أربعة آلاف جندي دولي في جنوب السودان

الخرطوم ـ أ ب ف:
اجاز مجلس الامن الدولي امس الاول الجمعة نشر اربعة الاف جندي اضافي في جنوب السودان لضمان الامن في العاصمة جوبا والحؤول دون شن هجمات على قواعد الامم المتحدة، رغم معارضة الحكومة.
وأيد 11 من اعضاء المجلس الـ15 نشر هذه القوة، فيما امتنعت الصين وروسيا ومصر وفنزويلا عن التصويت.
وستكون اثيوبيا وكينيا ورواندا الدول الرئيسية المساهمة في قوة حفظ السلام التي سيسمح لها “باستخدام كل الوسائل الضرورية” من اجل اتمام مهمتها.
في المقابل، أعلنت أوغندا، حليفة رئيس جنوب السودان سلفا كير، في وقت سابق الجمعة أنها لن ترسل جنودا للمشاركة في القوة الإقليمية.
وهؤلاء الجنود الجدد، سيتولون أيضا تأمين الحماية للمطار وسيدافعون “بشكل فوري وفعال ضد أي شخص يتضح أنه وهؤلاء الجنود الجدد أيضا حماية والدفاع عن المطار “بسرعة وفعالية ضد أي شخص يتضح بشكل موثوق أنه يشن أو يخطط لهجوم”.
وطالب قادة افارقة الشهر الماضي الامم المتحدة بالسماح بنشر هذه القوة الاقليمية لتعزيز قوة حفظ السلام في جنوب السودان.
لكن حكومة جنوب السودان رفضت الاربعاء مشروع القرار، معتبرة انه يقوض سيادتها وان القوة الاقليمية الجديدة يجب الا تكون تحت قيادة قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، التي تعد حاليا 13500 جندي.
وأعرب نائب السفير البريطاني بيتر ويلسن عن أسفه لعدم فرض الحظر حتى الآن، قائلا إنه “يجب علينا، وسنضطر للعودة إلى هذه المشكلة”.
وجاء التصويت على هذا القرار بعد أسبوع من المفاوضات المكثفة مع عدد من الأعضاء في المجلس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة