الأخبار العاجلة

صوفيا لورين

ممثلة إيطالية حائزة على جائزة الأوسكار, كانت تعد على نطاق واسع الممثلة الإيطالية الأكثر شعبية في وقتها، كما عدت رمزاً من رموز الإغراء.
ولدت صوفيا لورين تحت اسم صوفيا فيلاني سكيتشلوني في عيادة ريجينا مارغريتا في روما في 20 ايلول 1934 ,حيث نسبت إلى فيلاني سكيتشلوني الذي تبناها بعد أن تزوج بامها ,اذ انها بالاصل تعود إلى اصول فلسطينية من قرية كفر قرع.
حين بلغت صوفيا الرابعة عشرة من العمر، اشتركت في مسابقة للجمال في نابولي، وبالرغم انها تحقق فوزاً، إلا أنها اختيرت بين المتباريات النهائيات, لاحقاً انخرطت في أحد فصول التمثيل واختيرت في دور صغير في فيلم «Quo Vadis» لميرفن ليروي. أطلق هذا الدور مهنتها كممثلة أفلام لتقوم لاحقًا باتخاذ اسمها الفني صوفيا لورين.
تعرفت لورين على كارلو بونتي منتج الأفلام حيث سبق أن التقيا في أثناء كونه حكماً في مسابقة الجمال التي اشتركت بها لورين في 1950. كارلو بونتي ساعد لورين في عدد من الأدوار الصغيرة.
أنجبت صوفيا وكارلو كلا من كارلو بونتي الابن وإدواردو بونتي, وبحلول أواخر الخمسينيات، بدأ نجم لورين في التألق في هوليوود، مع أفلام سنة 1957 الذي شاركت فيه البطولة مع كاري غرانت وفرانك سيناترا.
أصبحت لورين نجمة سينمائية دولية بتوقيعها لخمسة عقود مع باراماونت. وأظهرت مهارات عالية في الأداء، واسهمت في جذب الاحترام إليها بوصفها ممثلة درامية وكوميدية في آن واحد، كما اكتسبت وقتها مهارات جيدة في اللغة الإنجليزية.
في الستينيات، ظهرت في فيلم لـ فيتوريو دي سيتشا «Two Women» لتحصل على العديد من الجوائز، بما في مهرجانات كان، فينيسيا وبرلين السينمائي كأفضل أداء. كما منحت جائزة أوسكار لأفضل ممثلة، وهي أول جائزة أوسكار تمنح لمثلة الإنجليزية ليست لغتها الأم.
في العام 1991 حازت لورين على جائزة الأكاديمية الفخرية تكريما لإسهاماتها في عالم السينما، وأعلنت كواحدة من كنوز السينما العالمية. وفي العام 1995 نالت جائزة «غولدن غلوب، سيسل بي ديمايل أوارد». في العام 1993 قدمت لورين جائزة الأوسكار الفخرية لفيديريكو فيليني. في عام 1998 قدمت جائزة الأوسكار لأفضل فيلم ناطق بلغة أجنبية لروبرتو بينيني Life Is Beautiful. في عام 2009 كانت من المشاركين في مهرجان توزيع جوائز الأوسكار الواحد والثمانين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة