الصناعة تحقق مبيعات كبيرة في إنتاجها من الأدوية ماركة (SDI)

بحثت مع جامعة ديالى تأهيل وتدريب الطلبة والخريجين
حسين حسن

حققت الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية التابعة لوزارة الصناعة والمعادن مبيعات كبيرة في انتاجها من الادوية التي تحمل ماركة (SDI) خلال العام الحالي.
وقال مدير مركز الاعلام والعلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد علوان الشمري ان الشركة سجلت ارتفاعاً في كمية مبيعاتها من الادوية التي بلغت قيمتها اكثر من (21) مليار دينار كان ذلك ضمن مدة الستة اشهر الماضية .
واضاف الشمري كما حققت الشركة ايضاً مبيعات اخرى خلال شهر حزيران الماضي بلغت قيمتها نحو (4) مليارات دينار , مبيناً ان هذه النسبة من المبيعات فاقت معدلاتها عن العام الماضي وعزا ذلك الى اتباع سياسة جديدة في الشركة باستغلال المنافذ التسويقية المنتشرة في بغداد وبعض المحافظات فضلا عن الحملات الترويجية الكبيرة في العاصمة التي انعكست ايجابيا على العملية التسويقية والمبيعات , مستطرداً ان الشركة متواصلة في طرح المنتجات الريادية من المستحضرات الدوائية بجميع اشكالها الصيدلانية وتاثيرها العلاجي اذ تم اكمال انتاج وجبتين من مستحضر (مونتيسام)5 و10 ملغ , لافتا الى ان الانتاج حسب مواصفات الانتاج الجديد للشركة معبأة بعلب مع نشرة الارشادات العلاجية واعد ذلك ضمن الخطة الانتاجية الجديدة لغرض تسويقها الى الاسواق المحلية .
وبين الشمري لقد تم دراسة المقترحات ووضع التوصيات التي شأنها رفع الطاقة الانتاجية بما يتلاءم وهذه المرحلة وكذلك ضرورة متابعة مصانع الشركة لتذليل المعوقات التي تعوق مسيرتها الانتاجية من اجل ان تشهد المرحلة المقبلة انتاجاً نوعياً مميزاً.
هذا وقد تم مناقشة تفعيل القرارات الخاصة بمنح الوكالات الحصرية بما يضمن زيادة في المبيعات التي تحقق الاستقرار المادي للشركة.
على صمعيد متصل بحثت وزارة الصناعة والمعادن التعاون المشترك مع جامعة ديالى في مجال تأهيل وتدريب الشباب من الطلبة والخريجين وتوفير فرص عمل لهم في مشاريع القطاع الخاص من خلال المديرية العامة للتنمية الصناعية التابعة للوزارة .
واكد الشمري خلال لقائه رئيس جامعة ديالى والوفد المرافق له على اهمية دور الشباب في الوقت الحاضر وضرورة استغلال طاقاتهم في رفد المشاريع الصناعية ، مشددا على دعم الوزارة لهذه الشريحة واستعدادها للتعاون مع المعاهد والجامعات العراقية وتقديم جميع التسهيلات الممكنة لتأهيل وتدريب الطلبة والخريجين الشباب من خلال تنظيم الدورات التدريبية وورش العمل المكثفة بهدف تدريبهم على ادارة المشاريع وباشراف متخصصين وخبراء من ذوي الخبرة والكفاءة .
ولفت الشمري الى ان المديرية العامة للتنمية الصناعية التابعة للوزارة تنظم باستمرار ندوات وبرامج ودورات لتأهيل وتدريب خريجي الكليات من اجل ادخالهم سوق العمل ومنحهم الخبرة والمعرفة وتدريبهم على انشاء مشاريع في شتى المجالات الصناعية .
يذكر ان المديرية العامة للتنمية الصناعية سبق ان تبنت مشروع توفير فرص عمل لخريجي الكليات واقامت برامج ودورات تدريبية للعناية بالشباب وتأهيلهم لسوق العمل.

*اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة