احتفالية فنية كبرى في العيد الستين للسينما العراقية

تتضمن أفلاماً جديدة ومعرضاً فوتوغرافياً لعلي عيسى
بغداد ـ عبد العليم البناء:
يشهد المسرح الوطني الساعة الحادية عشرة من صباح الاثنين المقبل الخامس عشر من الشهر الحالي الاحتفالية الفنية الكبرى بالعيد الستين للسينما العراقية الذي اعتاد السينمائيون العراقيون ودائرة السينما والمسرح على الاحتفال به في العشرين من حزيران من كل عام ولكنه تأجل هذه المرة الى هذا التأريخ لتزامنه مع شهر رمضان المبارك وتفجيرات الكرادة الارهابية .
أعلن ذلك المخرج قحطان جليل مدير قسم السينما والانتاج التلفزيوني في دائرة السينما والمسرح التابعة لوزارة الثقافة الساحة والاثار، قائلا أن “الاحتفالية ستتضمن فعاليات متنوعة وستبتدئ بكلمة الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة والسياحة والاثار الشاعر جابر الجابري تليها كلمة مدير السينما والانتاج التلفزيوني ويعقبها تقديم عرض فني جميل وممتع للفرقة الوطنية للفنون الشعبية ابتهاجا بهذه المناسبة السعيدة”.
وأشار الى أن “الاحتفالية ستشهد افتتاح المعرض الفوتوغرافي الحادي والثمانين للفنان الفوتوغرافي المبدع علي عيسى والذي سيتضمن مايقارب السبعين صورة من الحجم الكبير يوثقف فيه ابرز الافلام السينمائية العراقية مع لقطات من كواليس هذه الافلام وصناعها بمختلف الاختصاصات السينمائية حيث من المقرر ان يكون هذا المعرض دائميا حيث سيكون بمتناول جميع رواد المسرح الوطني على مدى السنوت المقبلة”.
وأوضح جليل أن “الاحتفالية ستشهد عرض مجموعة من الافلام السينمائية (روح السينما) للمخرج علي هاشم وطوله 12 دقيقة فضلا عن الفيلم الروائي القصير (صحوة) سيناريو واخراج الفنان جمال عبد جاسم وهذا الفيلم يعرض للمرة الاولى للجمهور الكريم وبلغ طوله ايضا12 دقيقة”.
وأكمل المخرج قحطان جليل إن “الاحتفالية ستتضمن أيضاً عرض فيلمين آخرين بعد استراحة قصيرة وهما: فيلم (يبتسم) سيناريو واخراج الفنان حسين السلمان وطوله 18 دقيقة وفيلم (الهروب) سيناريو واخراج ذو الفقار المطير”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة