الأخبار العاجلة

العراق سيعلن رسمياً أنه خالٍ من مرض إنفلونزا الطيور

مالم تسجّل إصابات جديدة ومفترضة خلال 90 يوما
بغداد – الصباح الجديد:

صرح الناطق الرسمي لوزارة الزراعة حميد النايف بأن دائرة البيطرة احدى تشكيلات وزارة الزراعة استطاعت وبالتعاون مع الجهات الساندة للسيطرة والحد من انتشار مرض انفلونزا الطيور من خلال عمليات الاحتواء والطمر الصحي للدواجن المصابة والتي باشرت بها فور الاستشعار بوجود المرض.
واكد النايف ان الفيروس تم الحد من انتشاره ولا توجد اصابات جديدة وبعد 90 يوما نعلن رسميا ان العراق خال من مرض أنفلونزا الطيور ما لم تسجل اصابات جديدة ومفترضة , مثمنا دور الملاكات البيطرية وجهودها الاستثنائية من اجل تطويق هذا المرض والحد من انتشاره وصولا الى انهائه في القريب العاجل.
واوضح النايف استمرار عمليات المسح والتحري والتي افضت الى السيطرة على المرض والحد من انتشاره وخلال مدة 15 يوما من حدوث الاصابة , فضلا عن حرق كميات كبيرة من الدجاج ضمن المناطق التي ظهرت فيها الاصابة وأتلاف كميات كبيرة من البيض والمضي في عمليات المتابعة الصحية لاماكن الاصابة من اجل التأكد من عدم وجود هذا المرض .
وبعد الانتهاء من فترة الحضانة المقررة لهذا الفايروس والبالغة 21يوما اثبتت الفحوصات عدم وجود اصابات جديدة ,لافتا الى التطابق الكامل بين الفحوصات التي اجرتها دائرة البيطرة والمختبرات العالمية وهذا يؤكد سلامة الاجراءات المختبرية لدوائرنا البيطرية , سيما وان العراق يعد عضوا فعالا في منظمة الصحة الحيوانية العالمية وبالتالي فهو ملزم بتطبيق الضوابط المعدة من قبلها .
واضاف النايف ان الوزارة ممثلة بدائرة البيطرة شكلت لجنة خاصة من اجل اعادة تقييم وبناء حقول الدواجن التي اصابها الضرر نتيجة هذا المرض على ان تتم عملية اعادة البنى التحتية لهذه المشاريع على وفق معايير السلامة المهنية .
من جانب اخر بين النايف ان دائرة الثروة الحيوانية احدى تشكيلات وزارة الزراعة انتجت العديد من الاصبعيات ويرقات الاسماك ومن مفاقسها المنتشرة في عموم البلاد ومنها مفاقس الميمونة والمشرح والصويرة والشرش والتي تم اطلاق العديد منها في المسطحات المائية وبلغت الكميات المطلقة للعام الحالي نحو 23 مليونا و75 الف اصبعية ، فيما بلغت الكميات المباعة الى مربي الاسماك لهذا العام مليونا و464 الف اصبعية وهي جميعها من نوع الكارب المستساغ لدى المواطنين اضافة الى ملاءمة الظروف البيئية لإكثاره ,لافتا الى تواصل دوائر الثروة الحيوانية بإنجاز الخطة الموضوعة في هذا المجال من اجل تربية الاسماك وادامة اكثارها .
على صعيد متصل اطلع وزير الزراعة المهندس فلاح حسن الزيدان على سير العمل في الشركة العامة للتجهيزات الزراعية والنظر الى متطلباتهم وتلبية احتياجاتهم .
وحث الوزير الموظفين على بذل أقصى الجهود والمثابرة لتطوير العمل والوصول به إلى الأفضل من اجل النهوض بأقسام الشركة وتلبية احتياجات المراجعين وتبسيط الاجراءات عليهم وتسهيل معاملاتهم باسرع وقت .
واكد الزيدان ان الشركة العامة للتجهيزات الزراعية تعد من الشركات المهمه لدى الوزارة ولدى الفلاحين والمزارعين لما لها من دور في توزيع الاعلاف والاسمدة والمككنة الزراعية التي تهدف الى تطوير القطاع الزراعي بشقية النباتي والحيواني .
ودعا الوزير مجلس ادارة الشركة وفروعها في المحافظات الى وضع خطة عمل لتجهيز المزارعين والفلاحيين بما يحتاجونه من بذور واعلاف ومكننه زراعية وغيرها ، ووعد بتقديم الدعم للشركة من اجل توفير المستلزمات المطلوبة للمزارعين والفلاحين من اجل النهوض بالقطاع الزراعي وتوفير الامن الغذائي للمواطن.
يشار الى ان وزير الزراعة مستمر بتفقد الدوائر الزراعية والقيام بافتتاح المشاريع المهمة في المحافظات مثل مشروع القرى العصرية والشعب الزراعية فضلا عن افتتاح المعارض واقامة المؤتمرات العلمية واجراء اللقاءات مع سفراء الدول المتقدمة زراعيا للنهوض بالعمل الزراعي.
الى ذلك شارك الوزير في الاجتماع الموسمي الذي عقدته شركة مابين النهرين وتشكيلاتها لمناقشة الخطوات المطلوبة لانجاح الموسم الزراعي وتحقيق الخطة الزراعية الموكلة للشركة.
جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها الى مقر الشركة للاطلاع على عملها والنظر الى متطلباتهم وتلبية احتياجاتهم ، والتقى بالملاك الوظيفي للشركة واستمع اليهم بخصوص معوقات العمل بغية تقديم افضل الخدمات للقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة