متحف هندي يأخذ زواره إلى بلاد العجائب

لندن ـ وكالات:
زار حوالى 47 ألف شخص متحف «كليك آرت» في مدينة تشيناي جنوب الهند، منذ افتتاحه في نيسان الماضي. لكن، ما هي الأسباب التي تجعل هذا المتحف يجذب هذا العدد الكبير من الزوار؟
في هذا المتحف، يمكنك أن تلتقط صورة شخصية (سيلفي) مع شمبانزي وتلعب مع دلفين. وفي استطاعتك أن تشاهد 24 عملاً فنياً ابتكرت كلها باستخدام لوحات ثلاثية الأبعاد والخداع البصري، تجعلك تشعر بأنك في بلاد العجائب. وتمنح هذه الأعمال الزائر القدرة على التفاعل مع الصور ليصبح جزءاً من المشهد.
ويقول الفنان ايه بي شريثار الذي ابتكر كل هذه اللوحات لموقع «بي بي سي» إنه استلهم الفكرة من معارض «كليك آرت» فنية أخرى أقيمت في سنغافورة وماليزيا وفوكيت وهونغ كونغ، وعمل ثلاث سنوات ونصف السنة لتأسيس هذا المتحف. وأوضح أن «المعارض الفنية في جنوب الهند مملة جداً عموماً. لا يوجد كثير من الناس المهتمين بالفن، والقليل من الأشخاص يزور المعارض». وزار المتحف أكثر من 47 ألف زائر منذ أن فتح أبوابه في نيسان الماضي. ويبلغ سعر بطاقة الدخول 150 روبية (2.24 دولار) للبالغين و100 روبية للأطفال. وهذا ليس سعراً متدنياً، لكنه لم يمنع مئات الأشخاص من زيارة المتحف يومياً. بل ان شريثال يقول إن المتحف يجذب ألفي زائر يومياً في عطلات نهاية الأسبوع.
وتثير اللوحات كما يبدو إعجاب الأطفال والكبار أيضاً. وتجوب الطفلة سهاسرا روشيكا (7 سنوات) مع شقيقها أثارفا راغاف (4 سنوات) أرجاء المتحف، لالتقاط الصور.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة