رينيه زيلويجر تنتقد تكهنات لوسائل اعلام بأنها أجرت جراحة تجميلية

لوس أنجليس ـ رويترز:
انتقدت الممثلة رينيه زيلويجر وسائل الاعلام لمناقشتها مظهرها وقالت انها لم تجر أي عملية جراحية لتغيير وجهها وذلك في مقال نشر يوم الجمعة.
وقالت زيلويجر (47 عاما) والتي أثار مظهرها تكهنات على نطاق واسع في وسائل اعلام مختلفة العام الماضي انها ترغب في “التعليق على حقائق في حياتي” وذلك في مدونة بعنوان “يمكننا أن نفعل الأفضل” على هافينجتون بوست.
وانتقدت أيضا “تلك التكهنات في الصحافة الشعبية التي اصبحت موضوعا للتغطية الاخبارية السائدة”.
وقالت الممثلة “هذا ليس من شأن أي فرد لكنني لم أتخذ قرارا لتغيير وجهي وأجري عملية جراحية في عيني”.
“هذا الواقع لا يمثل أهمية تذكر لأي أحد على الاطلاق لكن هذه الامكانية وحدها جرت مناقشتها بين صحفيين محترمين وأصبح مناقشة عامة هو صورة تبعث على القلق للارتباك الاخباري وفي الارتباك المتعلق بالترفيه وتركيز المجتمع على الناحية الجسمانية”.
وواجهت زيلويجر التي فازت بجائزة أفضل مممثلة مساعدة عن فيلم “كولد ماونتين” والتي من المقرر أن تؤدي الدور الفخري في فيلم “بريدجيت جونز دياري” الذي سيصدر في سبتمبر ايلول شائعات بأنها أجرت عملية جراحية لتغيير شكل عينيها.
وواجهت الممثلة أولا تقارير عن مظهرها في مجلة بيبول العام الماضي قائلة “أنا سعيدة بأن الناس يعتقدون أنني أبدو مختلفة وأعيش حياة مختلفة وسعيدة ومفعمة بشكل أكبر وأنا سعيدة أن هذا ربما ما يبدو”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة