الأولمبي يفرط بالفوز على الدنمارك ويستعد للقاء البرازيل الاثنين

نجم يشيد بالأداء الفني ونيلز يعد النتيجة عادلة
البرازيل ـ عدنان لفته

أشاد المدرب المساعد لمنتخبنا الاولمبي حيدر نجم بأداء لاعبي المنتخب الاولمبي في مباراتهم التي تعادلوا فيها من دون أهداف في افتتاح مباريات المجموعة الأولى لمسابقة كرة القدم في اولمبياد ري ودي جانيرو قائلا في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة وحضره الى جانب اللاعب همام طارق: نعم فقدنا نقطتين مهمتين كنا الأحق بهما في مباراة سيطرنا على اغلب تفاصيلها باستثناء الدقائق العشر الأولى.
وأضاف: لكننا يجب ان نؤمن بأنفسنا وقدراتنا فنقطة واحدة أفضل من لاشيء وهي تعني ان المنافسة على بطاقتي التأهل ستستمر حتى الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة.
وأوضح نجم : مباراتنا هي الافتتاحية وطريقنا في البطولة مازال طويلا ، قدمنا مباراة كبيرة وكنا الأقرب الى الفوز ضيعنا هجمات سهلة بسبب براعة الحارس الدنماركي وايضا عدم توفيق بعض اللاعبين في تتويج الفرص التي سنحت لهم طوال شوطي المباراة ..كنا نطمح لكسب النقاط الثلاث لكن أجواء المباراة لم تساعدنا في تحقيق ما اردناه .
وبين المدرب حيدر نجم الذي قاد الفريق من المنطقة الفنية نتيجة حرمان المدرب عبد الغني شهد الذي طرد في أخر مباراة رسمية للمنتخب الاولمبي في بطولة آسيا دون 23 عاما في الدوحة أمام المنتخب القطري: فريق الدنمارك لم يكن سهلا وهو واحد من أفضل المنتخبات على المستوى البدني وواجهنا صعوبة في مواجهته في مستهل اللقاء والفريق يملك لاعبين مميزين لكننا تفوقنا عليه في الشوط الثاني وغابوا تماما عن تهديد مرمانا لاننا كنا الأفضل ولولا بعض الأخطاء الفردية من لاعبينا لما حصل الدنماركيون على اية نقطة .
وأردف نجم: المباراة الأولى انتهت وعلينا ان نستفيد من الأخطاء التي حصلت في مباراة الدنمارك لتصحيحها في مباراة البرازيل وهي بلا شك صعبة وقوية.سنخطط جيدا لهذه المباراة و روحية لاعبينا رائعة وقوية لتقديم أفضل العروض الممكنة.
وأشار المدرب المساعد: لنا شرف في اللعب أمام البرازيل احد أعظم المدارس الكروية في العالم ونأمل ان نكون بمستوى يسعد جمهورنا وشعبنا ،نحن سعداء بتعاطف مشجعي البرازيل معنا وقد دعمونا في مواجهة الدنمارك
وختم نجم حديثه : نريد إسعاد شعبنا ونعمل من اجل هذا الهدف النبيل غير اننا ندرك واقعا ان مباريات كرة القدم هي فرص ونحن لم نستثمر الفرص بشكل مثالي..
أما اللاعب همام طارق فقال: الحمد لله على كل حال..نقطة جيدة رغم كل شيء ويمكن ان تسهل مهمتنا في الجولات المقبلة، نتطلع الى الأفضل وإقناع المتابعين بمستوياتنا ..القادم سيكون أفضل بأذن الله، ولنا الفخر بخوض مباراة الافتتاح.
وأضاف همام : لم نفقد الأمل فهي مباراة من ثلاث مباريات في والبطولة مازالت في جولتها الأولى، نحن في الملعب والفرصة بايدينا للتأهل وبإمكاننا ان نكون أفضل مع مزيد من الانسجام واستغلال الفرص .
وعن المركز الذي لعب به كمدافع يمين قال طارق: انا لاعب أنفذ مايطلبه مني المدربون واينما يحتاجني بلدي سألعب، وأتمنى أكون قد وفقت في تقديم الإضافة لفريقنا والإسهام في الأداء العام للفريق واكد طارق : نحن مصرون على خطف إحدى بطاقتي التأهل. وارجو ان يثق الجميع بلاعبيه ومدربيه لان الطريق مازال طويلا
وعبر مدرب منتخب الدنمارك فرديريك نيلز في المؤتمر الصحفي عن سعادته بالنقطة التي حصل عليها من مباراة العراق قائلا: قدمنا أداء جيدا وانا اعتقد ان الفريقين كانا جيدين في اللقاء والتعادل كان منصفا للطرفين نظرا للمحاولات التي سنحت لهما في اوقات المباراة وخاصة الكرة التي ردها القائم العراقي في بداية المباراة للاعب فابي لاس..
واضاف نيلز:. لابد من التعويض في المباراة المقبلة أمام جنوب افريقيا لكسب الفوز ،نحن نملك إمكانيات أفضل من تلك التي ظهرنا بها امام العراق وتأثرنا فيها بإصابات بعض اللاعبين وارتكابنا بعض الأخطاء .
وعن رأيه بالفريق العراقي :.لاعبو العراق أقوياء وقدموا مستوى جيدا.. انا اعتقد ان علي عدنان كان اللاعب الأفضل في الفريق العراقي وفرصة الفريقين العراقي والدنماركي قائمة بالتأهل اعتمادا على نتائج المباراتين المقبلتين.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة