متقاعدو الإقليم يعجزون عن تأمين متطلبات العيش ويقتربون من خط الفقر

تأخر رواتبهم الشهرية دفعهم إلى قبول أموال الزكاة والصدقات
السليمانية ـ عباس كاريزي:

مع انتهاء شهر تموز وقدوم شهر أب اعلنت حكومة اقليم كردستان عن قائمة باسماء الوزارات التي سيشملها توزيع رواتب شهر حزيران، في غضون ذلك يأن المتقاعدين في اقليم كردستان تحت وطأة اعباء مالية كبيرة عقب تأخر رواتبهم الشهرية التي لم توزع منذ شهر اذار المنصرم.
وعلى الرغم من ان نظام الادخار الاجباري الذي طبقته حكومة الاقليم نهاية العام المنصرم 2015 على موظفيها لم يشمل شريحة المتقاعدين الا ان حكومة الاقليم قررت منحهم راتباً واحداً عليهم كل 60 يوماً، وهو ما تسبب بتأخر دفع مستحقاتهم الشهرية على نحو لم يتسلم فيه المتقاعدون الا ثلاثة رواتب من اصل سبعة يفترض توزيعها عليهم مع انتهاء شهر تموز الجاري.
متقاعدون على الملاك المدني ومن قوات البيشمركة استطلعت الصباح الجديد اراءهم انتقدوا بشدة ما وصفوه بسياسة التجويع التي تنتهجها حكومة الاقليم بحقهم، وعدم اكتراثها لاحوالهم المعيشية والمعاشية، مؤكدين انهم اصبحوا يعيشون تحت خط الفقر، بعد سنوات قضوها في الخدمة بمؤسسات الاقليم واداراتها المختلفة.
احمد علي وهو احد المعلمين المتقاعدين بمحافظة السليمانية اشار في تصريح للصباح الجديد ان ايام الشهر ثلاثين الا انها غدت الان عند حكومة الاقليم 120 يوماً، لافتًا الى انه بعد ان فنى عمره في تعليم الاجيال بشتى مدارس المحافظة غير قادر على العمل مجدداً لتأمين قوت عائلته، التي يعجز وفقا للاجراءات التي تتبعها حكومة الاقليم بحق المتقاعدين من توفير احتياجاتهم اليومية.
علي اكد ان اغلب الذين يتحكمون برقاب المواطنين الان كانوا تلاميذ لديه ولدى غيره من شريحة المعلمين والتدريسيين في الاقليم، الذي اشار الى ان المتقاعدين من هذه الشريحة تعجز عن توفير لقمة العيش لابنائهم.
فرهاد قادر الذي كان موظفًا في دائرة الكهرباء على ملاك حكومة الاقليم قبل ان يتقاعد منذ خمس سنوات بعد خدمة استمرت لاربعين عاماً، قال للصباح الجديد التي التقته في مقهى امام حديقة الشعب بمحافظة السليمانية» بعد مضي اربعة اشهر على استلامي اخر راتب شهري ماذا افعل براتب واحد وكيف اقسمه على احتياجات عائلتي ومتطلباتهم الضرورية.
قادر تحسر على سنوات خدمته التي اشار الى انها ذهبت سدى لحكومة فاسدة انعزلت عن هموم الشعب ومعاناته المتواصلة جراء تأخر رواتبهم الشهرية، مؤكداً ان المتمكنين من اقاربه واصدقائه خصصوا له ولعائلته اموالا كمساعدة لتأمين متطلباته ومستلزمات عائلته الحياتية.
محمد ساكار وهو من البيشمركة القدامى متقاعد على ملاك وزارة البيشمركة اكد انه انخرط في صفوف قوات البيشمركة منذ نعومة اظافره وشارك في شتى الثورات المتعاقبة التي شهدتها كردستان، وهو الان متقاعد براتب رمزي لم يتسلمه منذ اربعة اشهر، واردف انه تلقى اتصالا هاتفياً من اصدقائه والمقربين منه بانهم خصصوا له مبالغ الزكاة التي ينوون تقديمها هذا العام بعد ان ايقنوا بانه فقد مقومات الحياة الحرة الكريمة وهو بحاجة الى مد يد العون له، في ظل تأخر راتبه الشهري منذ اشهر.
وكانت شريحة المدرسين والمعلمين قد هددت مجدداً بمقاطعة الدوام الرسمي الذي يبدأ منتصف ايلول المقبل في حال استمر تأخر رواتبهم الشهرية برغم شمولها بنظام الادخار الاجباري، الذي اتى على ثلاثة ارباع رواتب الموظفين والذي تصل نسبة الاستقطاع فيه الى 75 بالمئة من رواتب الدرجات العليا، حيث يتم استقطاع نسبة 70 – 75 بالمئة من راتب الموظف الذي يتخطى راتبه مليوناً و800 الف دينار فما فوق ليتسلم 560 الف دينار من اجمالي راتبه الشهري.
يشار الى ان وزارة المالية في حكومة اقليم كردستان قد اعلنت امس السبت عن البدء بتوزيع رواتب شهر حزيران للعام الحالي 2016 ، والذي استثنت منه رواتب المتقاعدين ووزارة التربية.
المالية اوضحت في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه انها ستبدأ اليوم الاحد بتوزيع راتب شهر حزيران وفقا لجدول جديد تضمن :
يوم الاحد 31-7 سيتم توزيع رواتب وزارات (الاعماء والاسكان، الثروات الطبيعية، التخطيط، المالية والاقتصاد، العمل والشؤون الاجتماعية، وعدد من الهيئات والمؤسسات المستقلة).
وسيتم يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين توزيع رواتب وزارات (الصحة، التجارة والصناعة، الكهرباء، الاوقاف الشؤون الدينية، ووزارة الثقافة والشباب).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة