شهد وماركيز يتابعان تجريبية البرازيل واليابان في أريانا

الجودو والتجذيف يكثفان الإعداد لريو 2016
بغداد ـ عدنان لفته

بدأ المنتخب الاولمبي لكرة القدم تدريباته السبت في العاصمة برازيليا التي تقع شمالي غربي ريودي جانيرو بنحو 1000 كم تقريبا حيث اكتملت صفوف الفريق بالتحاق ثلاثي فريق ريزاسبور التركي علي فائز وعلي حصني وضرغام اسماعيل الذين اصطحبهم المدير الاداري عبد الكريم فرحان من المانيا أول أمس.
ووصل منتخبنا مساء يوم الجمعة الى برازيليا وكان في استقباله بالمطار السفير العراقي في البرازيل ارشد عمر اسماعيل ورئيس البعثة العراقية سرمد عبد الاله وعدد كبير من افراد الجالية العراقية حيث رحبوا بأعضاء الوفد الاولمبي معبرين عن ثقتهم باللاعبين ومدربيهم في الظهور بصورة ايجابية في التجمع الاولمبي الكبير.
ويقيم الفريق الاولمبي في فندق رويال توليب الى جانب المنتخبين الدنماركي والجنوب افريقي وقرر المدرب عبد الغني شهد اقامة جميع الوحدات التدريبية في الساعة الثانية عشرة والنصف ظهرا بتوقيت البرازيل السادسة والنصف مساء بتوقيت بغداد لتعويد اللاعبين على اجواء المباراة الاولى مع الدنمارك التي ستقام الخميس عند الواحدة ظهرًا بتوقيت البرازيل( السابعة مساء بتوقيت بغداد).. وتبعد ملاعب التدريب مسافة 30-50 دقيقة عن الفندق اذ تتغير التدريبات فيها طبقا للجدول المعد من اللجنة المنظمة لمسابقة كرة القدم ومسؤولي المجموعة الاولى
ويحاول الجهاز الفني بقيادة المدرب عبد الغني شهد اكمال جميع التحضيرات للمباراة الاولى مع الدنمارك يوم الخميس المقبل في مستهل منافسات مسابقة كرة القدم في الاولمبياد البرازيلي ، وقال حيدر نجم مساعد مدرب المنتخب الاولمبي : ان الوضع مطمئن واللاعبون على اتم الجاهزية ومعنوياتهم عالية وخصوصا بعد الاداء الكبير الذي قدموه في المباراة الاخيرة مع الاولمبي الكوري الجنوبي .
وكشف نجم ان اختيارات التشكيلة النهائية للاعبين جاءت بعد نقاشات وجلسات عديدة بين المدير الفني الكابتن غني شهد والجهاز المساعد وتم الاختيار بدقة عالية من خلال ما قدمه اللاعبون سواء في الوحدات التدريبية او المباريات التجريبية حاولنا ان نعطي فرصة للجميع ونسأل الله ان نكون قد وفقنا في اختيار القائمة النهائية للمنتخب الاولمبي مضيفاً ان اللاعبين الذين تم اختيارهم لديهم القدرة على اللعب في اكثر من مركز وهذا مهم جدا كذلك القوة البدنية التي يتمتع بها اللاعبون بالإضافة الى الخبرة الكبيرة التي تمكن اللاعبين من تقديم مستويات طيبة ان شاء الله.
ونوه المدرب المساعد ان الغاء المباراة التجريبية مع بالميراس جاء للمحافظة على اللاعبين من الاصابات وخصوصاً لدينا معلومات ان مدرب منتخب البرازيل هو كان مدرباً للنادي هذا جانب اما الجانب الثاني قد تكون هنالك نية للفريق البرازيلي بالضرب المتعمد من اجل الحاق الضرر بلاعبي منتخبنا وهذا يصب في مصلحة منتخب البرازيل وهناك اسباب كثيرة اخرى .
لكنني اود ان اشكر جميع اللاعبين على الروح العالية التي يتمتعون بها وكذلك الانضباط الكبير وشكري الى رئاسة البعثة ممثلة بالامين المالي للجنة الاولمبية سرمد عبد الاله ورئيس الوفد شرار حيدر على الجهود الكبيرة التي يقدمونها من اجل انجاح مهمة منتخبنا الاولمبي الذي يسعى بكل قوة ان يحقق نتائج ايجابية نستطيع ان نفرح من خلالها الشعب العراقي وخصوصا نحن نشاهد الانتصارات الكبيرة التي يحققها جيشنا البطل وحشدنا المقدس المرابط في جبهات القتال على اعداء الانسانية .
وتوجه امس المدرب عبد الغني شهد مع المستشار الاسباني تينيتن ماركيز الى مدينة اريانا التي تبعد نحو 200 كم عن برازيليا لمشاهدة مباراة المنتخب البرازيلي الودية مع منتخب اليابان وذلك في اطار متابعة الفرق المنافسة في مجموعتنا والتعرف على اساليبها واوراقها التكتيكية ،كما حضر متابعون عراقيون لمباراة منتخب جنوب افريقيا مع فريق الشرطة المحلية البرازيلي والتي انتهت بفوز الفريق الافريقي بستة اهداف
وانطلقت تدريبات لاعب الجودو حسين علي حسين بمعية مدربه أحمد جاسم بعد ساعات من وصولهما الى القرية الاولمبية في ريودي جانيرو الجمعة حيث كان في استقبالهما بالمطار المدير التنفيذي للجنة الاولمبية جزائر السهلاني واداري البعثة هيثم عبد الحميد.
وقال المدرب احمد جاسم انه حاول تخفيف اعباء رحلة الطيران الطويلة عن اللاعب حسين علي والسعي لإبقائه ضمن درجة الاستعداد اللازمة بدنيا وفنيا مبينا انه سيجري وحدتين تدريبتين يوميا في القرية الاولمبية وفي الاماكن المخصصة لتدريبات الجودو للوصول بالاستعدادات الى افضل الدرجات قبيل خوض نزالات المسابقة.
واوضح رئيس اتحاد التجذيف عبد السلام خلف ان هدف المدرب الفرنسي فينسنت داساري ان يصل باللاعب محمد رياض الى الدور ربع النهائي بسباقات التجذيف الفردي الثقيل لمسافة ٢٠٠٠ م الذي يشارك فيه اثنان وثلاثون لاعباً حيث يعمل بكل جهده لأجل تطوير قدرات اللاعب الشاب الذي لا يزيد عمره على 22 عاما برغم صعوبة السباقات كون وزنه خفيف 72 كغم والسباق في الاولمبياد ثقيل الوزن ويحتاج الى جهود كبيرة في مواجهة نخبة من ابرز اللاعبين في العالم الذين تأهل تسعة منهم بعد احرازهم المراكز الاولى في بطولة العالم التي جرت بفرنسا وثلاثة من اولئك المتوجين في بطولة العالم بسويسرا قبل شهر واحد وهؤلاء يسيطرون على كل بطولات العالم اضافة الى الدورات الاولمبية الثلاث الاخيرة.
ويواصل رياض تدريباته بواقع وحدتين تدريبتين واحدة داخل القرية الاولمبية والثانية في البحيرة المخصصة للمنافسات التي تبعد بمسافة طويلة عن مكان اقامة الرياضيين.

* المنسق الإعلامي للبعثة الاولمبية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة