المالية النيابية تدعو «المركزي» لمراقبة المصارف الأهلية

استقرار أسعار الدولار في مزاد البنك
بغداد ـ الصباح الجديد:

دعت اللجنة المالية البرلمانية، أمس الأربعاء، البنك المركزي العراقي إلى مراقبة المصارف الأهلية وتقييم أدائها.
وقال رئيس اللجنة فالح الساري، في بيان صحافي، إن «المصارف الأهلية ركيزة أساسية من الجانب الاقتصادي ويجب الاهتمام بها».
وأضاف أن «مقياس التقدم الاقتصادي يأتي من خلال وجود البنية التحتية وللأسف لم تنهض بمهامها التي أسس من اجلها وهدفها الأساسي الحصول على فوائد من خلال سوق المزاد وشراء وبيع العملة وهذا لا يعد نشاط رئيس وإنما ثانوي لها كما أنها لم تدعم القطاع الخاص».
ومضى الساري الى القول، ان «على البنك المركزي مراقبة المصارف الأهلية، وتقييم أدائها وإذا كان أداءها دون المتوسط لابد من إلغائها أو دمجها بأخرى من المصارف».
وتابع، انه «أما القروض المصرفية التي تتعلق بـ(الإسكان والزراعة والصناعة) فان البنك المركزي بادر ووزع اموالا والتي هي 5 ترلوين دينار على المصارف التخصصية كــ(العقاري الزراعي والصناعي)».
وأشار الى، «وجود مشاريع أعطيت للقطاع الخاص من خلال مبالغ مالية ومنحت صلاحيات أن تعطي المنح أو القروض الصغيرة أما المنح والمشاريع التنموية الضخمة فان هذه من مهمة المصارف التخصصية وهي تقوم بالمهمة عن طريق استمارة حتى نستطيع أن ننهض بالواقع الاقتصادي في البلد».
في الشأن المالي أيضاً، سجلت مبيعات البنك المركزي العراقي في مزاده لبيع العملة الاجنبية استقراراً ببيع 154 مليون دولار، بعد ان باع أمس نفس الكمية.
وذكر بيان للبنك، إن «حجم المبلغ المباع بلغ 154 مليوناً، و89 ألفاً، و197 دولاراً، بسعر صرف 1182 دينارا في مقابل الدولار الواحد، وبمشاركة 29 مصرفاً و16 شركة للتحويل المالي».
وأوضح البيان إن «بيع المبالغ المحولة لحسابات المصارف في الخارج يكون بسعر 1190 دينارا لكل دولار، أما سعر البيع النقدي فيكون بسعر 1182 ديناراً لكل دولار».
وأشار إلى أن «حجم مبالغ الحوالات والاعتمادات بلغ 129 مليوناً، و403 الاف و197 دولاراً، فيما كانت الكمية المباعة نقداً 24 مليوناً، و686 الف دولار».
ووجه البنك المركزي العراقي، المصارف المجازة وشركات التحويل المالي وشركات التوسط لبيع وشراء العملات الاجنبية كافة بتقليل كميات بيع العملة الاجنبية من الدولار الأميركي للراغبين بالسفر الى خارج البلاد.
وحدد البنك لهذه الجهات بيع مبلغ 3 الاف دولار بدلاً من 5 الاف دولار للمواطنين الراغبين في الحصول على الدولار لتغطية مصروفاتهم في الخارج.
وكانت مصادر مطلعة كشفت، أن مبيعات البنك المركزي من عملة الدولار منذ مطلع العام الحالي 2016، وحتى الآن بلغت 17 مليار دولار، فيما أشارت إلى أن المبيعات سجلت انخفاضاً بمقدار ثلاثة مليارات مقارنة بالمدة ذاتها من العام الماضي 2015.
وقالت المصادر، إن “المبالغ التي باعها البنك المركزي من الدولار للمصارف، من تاريخ الثالث من شهر كانون الثاني 2016، وحتى يوم أمس الأحد، 24 من تموز 2016، بلغت نحو 17 مليار دولار».
وأضافت، أن “المبالغ المباعة خلال المدة ذاتها من العام الماضي 2015، بلغت نحو 20 مليار دولار”، عازية أسباب انخفاض المبيعات خلال هذا العام إلى “الإجراءات الأخيرة التي اتبعها البنك المركزي بحق المصارف وشركات التحويل المالي والصرافة».
يشار إلى أن البنك المركزي يبيع الدولار للمصارف في الوقت الحالي للمبالغ المحوّلة لحسابات المصارف في الخارج بسعر (1190) ديناراً لكل دولار، أما سعر البيع النقدي فكان (1190) ديناراً لكل دولار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة